مبادلة

ستراتا

ستراتا

منشأة لإنتاج أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة بجودة عالية لشركات صناعة الطائرات الرائدة

ستراتا

تأسست الشركة في عام 2009 لتلبية متطلبات صناعة الطيران في القرن الحادي والعشرين،حيث ترتبط "ستراتا" بشراكات استراتيجية مع مصنعي الطائرات على مستوى العالم، مثل "إيرباص" و"بوينج" و"وحدة صناعة أجزاء الطائرات" التابعة لشركة "ليوناردو "إس. بي. إيه". كما تُعد "ستراتا" مورداً أساسياً لشركات "إف إيه سي سي" و "سابكا" لصناعة الطيران و "ساب" لصناعة الطائرات. 

وقد بدأت الشركة عملياتها التشغيلية في العام  2010، حيث تستخدم أحدث التقنيات الرائدة في مجال صناعة أجزاء الطائرات وتتبع أرقى الممارسات في هذا المجال، ولديها سلسلة إمداد متكاملة، وكوادر كفؤة، ما يوفر  للشركة الإمكانات اللازمة لتصميم وتطوير وتصنيع المكونات الرئيسية للطائرات وهياكلها، مثل الأجنحة والجنيحات، المثبّتة في الجيل المقبل من الطائرات التجارية. 

وتتخذ "ستراتا" من مجمع الطيران في مدينة العين مقراً لمنشأة التصنيع والتي تمت توسعتها في العام 2015، حيث توفر الشركة من خلال هذه المنشأة المتطورة، البالغة مساحتها 31,500 متر مربع، منتجاتها لقاعدة من شركات الطيران العالمية.  

وقد أعلنت الشركة في عام 2017 عن خططها لتأسيس منشأة جديدة بالقرب من منشأة "ستراتا" الحالية في مدينة العين، ومن المقرر أن تبلغ مساحتها الإجمالية نحو 60 ألف متر مربع. ومن المقرر أن تتبنى المنشأة الجديدة التي ستكون بمثابة "مصنع المستقبل" حلولاً مبتكرة تجسد ركائز الثورة الصناعية الرابعة، مثل الأتمتة الصناعية وقدرات الحوسبة المعرفية. 

وتمضي "ستراتا" قُدُماً في مسيرة تنمية حزم الإنتاج وقامت بإبرام عقود تتجاوز قيمتها خمسة مليارات دولار أمريكي، بما في ذلك عقود طلبيات جديدة عبارة عن مكونات متطورة لتصنيع الجناح الأفقي لطائرة إيرباص A320 وتصنيع أضلاع الذيل الرأسية لطائرة بوينج B787 دريملاينر. وفي عام 2016، قامت الشركة بتسليم شحنة 521 شحنة من أجزاء طائرات، تتضمن أكثر من 9103 مكون عبارة عن أول شحنة من الجنيحات، وأول شحنة من الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة الجيل المقبل من طائرات إيرباص "إيه 330 نيو"، والشحنة الأولى من الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة الطائرات من طراز إيرباص "إيه 350   1000".

وقد بادرت الشركة بالاستثمار في بناء سلسلة إمداد محلية في مجال صناعة الطيران في أبوظبي، لدعم هذه المسيرة التنموية المتسارعة، انطلاقاً من حرصها على تحسين تنافسيتها على المستوى العالمي، حيث تتجاوز نسبة جهات التوريد التي تتخذ من دولة الإمارات مقاراً لها 50% من إجمالي عدد الموردين للشركة والبالغ عددهم أكثر من 480 جهة.  

ويعمل في "ستراتا" اليوم أكثر من 700 شخص من الكوادر عالية الكفاءة، وتحرص الشركة على تعزيز القدرات الأساسية للكوادر الإماراتية العاملة لديها وصقل خبراتهم بما يمكّنهم من الاضطلاع بدور حيوي في تطوير قطاع صناعة الطيران. وفي عام 2016، أعلنت الشركة عن أنها حققت نسبة توطين بلغت 51%، حيث تشكل الإماراتيات العاملات في الشركة نسبة 86% من الكوادر الإماراتية العاملة بها.  

وتعد "ستراتا" مملوكة بالكامل من قبل شركة "مبادلة للاستثمار". 

أصول صناعة الطيران أخرى

  • مجمع نبراس العين للطيران

    مجمع نبراس العين للطيران

    تحفيز صناعة الطيران في أبوظبي

    اقرأ المزيد
  • سند

    شركة متخصصة بحلول التمويل في قطاع الطيران التجاري

    اقرأ المزيد
  • إس آر تكنيكس

    إس آر تكنيكس

    حلول رائدة في قطاع صيانة وإصلاح وعمرة الطائرات

    اقرأ المزيد
  • شركة الخدمات والحلول التوربينية ذ.م.م

    Turbine

    حلول رائدة وخدمات متميزة للصيانة والإصلاح والعَمرة للتوربينات الغازية الثقيلة والمعدات

     

    اقرأ المزيد
  • ایکس‌اوجت

    ایکس‌اوجت

    شركة طيران خاصة تملُك وتدير أكبر أسطول طائرات سوبر متوسطة الحجم في أمريكا الشمالية، ويتكون أسطولها الخاص أكثر من 1،000 طائرة من ضمن شبكة شركاء.

    اقرأ المزيد