مبادلة

البيانات الصحفية

أصغر مخترع إماراتي ومبتكرة في مجال الفضاء لم تتجاوز التاسعة بين الفائزين بـ "جائزة مبادلة للشباب"

مئات الطلبة يتعرفون من روّاد في مجالاتهم على سبل تحقيق النجاح في سوق الوظائف التنافسي ضمن "ملتقى مبادلة للشباب" 

07 أكتوبر 2015
أصغر مخترع إماراتي ومبتكرة في مجال الفضاء لم تتجاوز التاسعة  بين الفائزين بـ "جائزة مبادلة للشباب"

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - أعلنت شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، اليوم عن أسماء الفائزين في النسخة الثانية من "جائزة مبادلة للشباب" هذا العام، خلال الدورة الخامسة من "ملتقى مبادلة للشباب" السنوي .وتم منح الجائزة لكلٍ من أديب البلوشي، ودانة البلوشي، وعائشة البريكي، وسعيد النظري، تقديراً لإنجازاتهم ذات التأثير الإيجابي على المجتمع.

 

وتتضمن الإنجازات الرئيسية للفائزين التالي:

  • أديب البلوشي: أصغر مخترع إماراتي قدّم مساهمات في مجال الرعاية الصحية، رغم أن عُمره لم يتجاوز 11 عاماً.
  • دانة البلوشي، شقيقة أديب البالغة من العُمر تسع سنوات، تحمل عدداً من الشهادات من وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، حيث شاركت في برامج رائدة في مجال علم الطيران وإدارة الفضاء.
  • عائشة البريكي: طالبة جامعية وأم لطفلين، حققت التميز الأكاديمي بخطى واثقة، إلى جانب مشاركتها المتواصلة في الأنشطة المجتمعية، وهي لم تتجاوز الثالثة والعشرين من العمر.
  •  سعيد النظري: حصل في سن الثالثة والعشرين على لقب سفير عالمي للابتكار من أصل عربي من قِبَل معهد إدارة الابتكار العالمي، تقديراً لمساهماته العديدة الهامة.

 

وبمناسبة النسخة السنوية الثانية من "جائزة مبادلة للشباب"، قالت نادين صالح حسن، رئيس قسم التسويق والاتصال المؤسسي في مبادلة: "سعدنا أن نشهد هذا المستوى الرفيع من الترشيحات التي تلقيناها للفوز بجائزة مبادلة للشباب للسنة الثانية على التوالي. ويعكس حرص شباب دولة الإمارات العربية المتحدة على خدمة مجتمعهم شغفهم العميق وإقبالهم على المساهمة في تحقيق التقدم للمجتمع، لاسيما في هذه السن المبكرة." 

 

وأضافت: "نأمل أن تشكّل قصصهم حافزاً لغيرهم وتشجيعاً للآباء والأمهات على تهيئة بيئة ترعى الابتكار والعقول المستنيرة. ويعد فوز شقيقين في نسخة هذا العام من جائزة مبادلة للشباب دليلاً على الدور المهم الذي تضطلع به الأسر في مساعدة أبنائهم للمساهمة في تطوير مجتمعهم."

 

وشهدت الدورة الخامسة لـ "ملتقى مبادلة للشباب"، الذي أقيم هذا العام تحت عنوان "من العِلم إلى العمل"، مشاركة مئات الطلبة من كافة أنحاء دولة الإمارات، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 – 25 عاماً. وأتاح الملتقى للطلبة الفرصة للتفاعل مع شخصيات إماراتية رائدة، والتعرف على فرص العمل والبرامج المتاحة في الشركات التابعة لمبادلة.

 

وتضمن الملتقى عدداً من الجلسات التفاعلية مع كلٍ من حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في "مبادلة"، والشيخ الدكتور ماجد القاسمي، مدير إدارة التنوع البيولوجي البري، هيئة البيئة - أبوظبي، وإيمان القاسم، مدير مساعد الموارد البشرية في "مبادلة. وتناول المتحدثون خلال الجلسات مسيرتهم المهنية، وطرحوا أفكارهم أمام الطلبة فيما يتعلق بالانتقال من مرحلة الدراسة إلى الحياة العملية، والتأثير الذي يمكن أن يحدثه الشباب الإماراتي للمساهمة في تطوير اقتصاد الدولة.

 

وقدم الملتقى حلقة نقاش، ضمت ممثلين عن شركة المبادلة للتنمية وشركة الإمارات للصناعات العسكرية وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وتوجهات للباحثين عن الوظائف في المستقبل، حيث قدم المشاركون نصائح قيمة حول التحول من الحياة الأكاديمية إلى الحياة العملية، وذلك بالحديث عن خبراتهم الشخصية في هذا المجال. واختُتم الملتقى بحضور الطلاب ورشة عمل وفرت لهم تجربة عملية لمساعدتهم في تطورهم الوظيفي في اقتصاد اليوم المتنوع.

 

من جانبها، قالت ليلى سيف، مدير موارد بشرية في شركة الإمارات للصناعات العسكرية (إديك)، تعليقاً على "ملتقى مبادلة للشباب" هذا العام: "لقد كان من دواعي سروري التفاعل مع نخبة من أكثر مواطنينا تميزاً، والاستماع إلى المتحدثين في الملتقى. وأرجو أن أكون قد قدمتُ بعض الرؤى المفيدة للشباب الذين يخوضون تجربة الانتقال من الدراسة الجامعية إلى سوق العمل، من خلال مشاركتي معهم بعض المعرفة التي اكتسبتها خلال تطور مسيرتي المهنية."

 

يمكنكم الاطلاع على مقتطفات من الملتقى سوف يتم عرضها على قناة "ويّانا"، مبادرة مبادلة المخصصة للتواصل والتفاعل مع الشباب، على يوتيوب.

http://www.youtube.com/weyanauae