مبادلة

البيانات الصحفية

مبادلة ترعى الدورة الرابعة من القمة العالمية للصناعة والتصنيع

02 أغسطس 2021

أبوظبي (الإمارات العربية المتحدة):
أعلنت شركة مبادلة للاستثمار، شركة الاستثمار السيادي في أبوظبي، عن رعايتها القمة العالمية للصناعة والتصنيع (فئة الراعي الرئيسي) وذلك للمرة الرابعة على التوالي. وستعقد الدورة الرابعة للقمة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في الفترة من 22 إلى 27 نوفمبر القادم، بالتزامن مع معرض إكسبو دبي 2020 خلال فترة انعقاده.

وتقام الدورة الرابعة للقمة تحت شعار: "الارتقاء بالمجتمعات: توظيف التقنيات الرقمية لتحقيق الازدهار"، وستسلط القمة الضوء على الدور الذي تلعبه تقنيات الثورة الصناعية الرابعة في تعزيز إنتاجية القطاع الصناعي، وخلق قيمة مشتركة للشركات والمؤسسات على مستوى العالم. كما تشهد القمة تنظيم أول معرض صناعي قائم على التكنولوجيا في الإمارات، يستعرض أحدث الابتكارات والحلول في مجال التكنولوجيا والصناعة.

وستسلط مبادلة خلال مشاركتها في القمة، الضوء على أبرز المستجدات المتعلقة بشركاتها الوطنية الرائدة، ومنها شركة ستراتا للتصنيع (ستراتا) وشركة الياه للاتصالات الفضائية "الياه سات"، ومجموعة سند "سند"، ودور تلك الشركات الوطنية كشركاء للقمة العالمية للصناعة والتصنيع، ومساهماتها في تعزيز دور مبادلة في قيادة جهود التحول الاقتصادي في دولة الإمارات.

وتعليقاً على ذلك، قالت أميمة أبو بكر، مدير شؤون الاتصال التنفيذية والمؤسسية في مبادلة: "فخورون برعايتنا الدورة الرابعة للقمة العالمية للصناعة والتصنيع. ستعمل مبادلة عبر مشاركتها في هذه القمة، التي تركز هذا العام على أحدث الاتجاهات والحلول المبتكرة في قطاع التصنيع، على إبراز التقدم الذي أحرزناه في قطاعات التكنولوجيا والصناعة، وإلقاء الضوء على استراتيجية النمو لدينا لإحداث تأثير إيجابي وملموس في جميع أنحاء العالم، جنباً إلى جنب مع تعزيز دور ومكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للتكنولوجيا المتقدمة".

وأضافت: "تُعقد هذه القمة بالتزامن مع معرض إكسبو دبي 2020، ونتطلع من خلالها لاستكشاف المزيد من الفرص ومجالات التعاون مع الكيانات والجهات العامة والخاصة، وبما يتيح لنا المزيد من المساهمة في تحقيق النمو وجهود التنويع الاقتصادي في دولة الإمارات".

وتأتي رعاية مبادلة للقمة العالمية للصناعة والتصنيع هذا العام متزامنة مع تزايد اهتمام الشركة وتركيزها على قطاعي التكنولوجيا والتصنيع، فقد انضمت مبادلة لائتلاف يضم عدداً من الشركات الرائدة لاستثمار حوالي 2.25 مليار دولار أمريكي في شركة تكنولوجيا القيادة الذاتية "وايمو"؛ المملوكة لشركة "ألفابيت" الشركة الأم لــ "قوقل". وتعد "وايمو" من شركات تكنولوجيا القيادة الذاتية الرائدة عالمياً والوحيدة التي تقدم خدمات عامة للجمهور. كما قامت شركة "ستراتا" وفي إطار جهود مبادلة واستجابتها لمواجهة تداعيات تفشي جائحة كوفيد-19، بتزويد اليابان بكمامات تم إنتاجها في مصنع الشركة داخل الدولة، وذلك دعماً لجهود اليابان لمواجهة الجائحة، وحماية العاملين في مجال الرعاية الصحية في الخطوط الأمامية.

كما قامت مبادلة بتوسيع استثماراتها في مجال التقنيات الرقمية المتقدمة، من خلال الاستحواذ على حصة في مجموعة "جي 42"؛ التي تأسست في دولة الإمارات وتعد اليوم شركة عالمية رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والحوسبة السحابية. وتعمل "جي 42" على تسريع عملية النمو والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات، وذلك عبر نطاق أعمال واسع يشمل الجينوم البشري، والتحول الذكي على المستوى الوطني والتكنولوجيا المالية والفضاء.