مبادلة

البيانات الصحفية

مبادلة للبترول تبدأ الإنتاج في حقل "روبي" للغاز في إندونيسيا

إنجاز أعمال الإنشاء ضمن الميزانية والجدول الزمني المحددين ووفقاً لأعلى معايير الأمن والسلامة 

30 أكتوبر 2013
مبادلة للبترول تبدأ الإنتاج في حقل "روبي" للغاز في إندونيسيا

أعلنت شركة مبادلة للبترول عن بدء عمليات إنتاج الغاز الطبيعي على نحو مستقر في حقل "روبي" للغاز الطبيعي في إندونيسيا.

وقد تم الانتهاء من أعمال الإنشاء في مشروع "روبي" للغاز بشكل آمن وضمن الميزانية المحددة، والجدول الزمني المحدد، الذي ينتهي في الربع الأخير من العام الجاري، 2013. ونفذت شركة مبادلة للبترول مع شركائها "توتال" و"إي أند بي سيبوكو" و"إنبكس ساوث ماكاسار المحدودة" هذا المشروع باستثمار يقارب 500 مليون دولار أمريكي، لهذه المرحلة من المشروع. وسيتم توريد الغاز المستخرج من مشروع "روبي" إلى شركة "بي تي بوبوك كاليمانتان تيمور" وهي الجهة المشترية للغاز، حيث ستستخدمه في إقامة مصنع للأسمدة دعماً لبرنامج الأمن الغذائي الوطني في إندونيسيا.

وفي هذه المناسبة، أكد معالي سهيل المزروعي، رئيس مجلس إدارة شركة مبادلة للبترول، أن بدء الإنتاج في حقل روبي للغاز في إندونيسيا هو إنجاز مهم جداً للشركة، حيث يمثل هذا المشروع أكبر استثمار لشركة إماراتية في مجال الطاقة في هذا البلد. وأضاف، أن الإنتاج في مشروع حقل "روبي" للغاز هو تجسيد جلي لقدرات الشركة، حيث يعتبر المشروع الأول للشركة ضمن محفظة مشاريعها العالمية، والذي قامت بإنجاز كل المهام فيه –وضمن جميع المراحل ابتداءً من الاستكشاف والتقييم إلى التطوير، ومن ثم الإنتاج. 

من جانبه قال موريتزيو لانوتشي، الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للبترول: "يُعد هذا المشروع إنجازاً حقيقياً لشركة مبادلة للبترول، فمشروع "روبي" هو أول مشروع لإنتاج الغاز يعمل بكامل طاقته، ليس فقط في إندونيسيا، بل عبر محفظتنا الاستثمارية كلها. لذا فإن الانتهاء من تطوير المشروع على نحو فعال، وخلال الوقت المحدد، وضمن الميزانية هو أمر في غاية الأهمية، والأهم أن ذلك كله تم وفقاً لأعلى معايير الأمان والسلامة المعروفة عالمياً. وأود في هذه المناسبة أن أهنئ كل من ساهم في إنجاز 10 ملايين ساعة عمل ضمن هذه المرحلة من المشروع وتحقيق سجل مثالي للأمن والسلامة، نسبة إلى معايير الأداء الحالية في قطاع النفط والغاز العالمي".

وأضاف: "لقد تم تطوير مشروع "روبي" منذ البداية بشكل ينسجم مع أولويات الحكومة الإندونيسية، حيث سيتم بيع الغاز المستخرج إلى شركة محلية لتصنيع الأسمدة، الأمر الذي ساهم في النهوض بالمشروع بسرعة أكبر، وذلك بهدف دعم الاقتصاد الإندونيسي."

وجاء إنتاج أول دفعة من الغاز من مشروع "روبي" في أعقاب نجاح مرحلة الربط والمتابعة التي تمت بأمان وفعالية، وبالتوازي مع عمليات حفر آبار الإنتاج الأربعة في حقل "روبي"، والتي بدأت باستكمال تركيب المنصات البحرية في شهر يونيو 2013. وقد شيدت جميع مرافق المنصات ضمن ساحات التصنيع في إندونيسيا، وذلك خلال الفترة الممتدة من سبتمبر 2011 إلى مارس 2013. وتم بناء وحدات الجوانب العلوية لمنصة رأس البئر الثلاثية، ومنصة الاحتواء والمعالجة في "بيندينغان" و"هانديل" على التوالي، بينما تم تركيب السترات الفولاذية لمنصة رأس البئر الثلاثية، ومنصة الاحتواء والمعالجة في "باتام". كما تم تركيب خط أنابيب يبلغ طوله 312 كيلومتراً تحت سطح البحر، ليربط منصة "روبي" بالمحطة المخصصة للمعالجة في محطة الغاز البرية "سينيباه"، التي تديرها "توتال إي أند بي"، في نهاية عام 2012.

وكانت شركة مبادلة للبترول قد فازت بعقد تطوير حقل روبي للغاز في حزيران 2011. وتملك مبادلة للبترول، من خلال شركتها التابعة في إندونيسيا 70 بالمئة من حصص العمل وهي الشركة المشغلة لمشروع "سيبوكو". وتتقاسم شركتا "توتال إي أند بي سيبوكو"، و"إنبكس ساوث ماكاسار المحدودة" بالتساوي الثلاثين بالمئة المتبقية من الحصص. وسيتم إنتاج نحو 250 مليار قدم مكعب من الغاز للبيع في السوق المحلية على مدى عمر حقل الغاز.

والجدير بالذكر أن شركة مبادلة للبترول هي شركة عالمية تابعة ومملوكة بالكامل لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، وتنشط في مجالات استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز. وتم تأسيسها في يونيو 2012 للعمل على دمج والاستفادة من النجاح الذي حققته استثمارات مبادلة في هذا القطاع.

وتدير مبادلة للبترول أصولاً وعمليات تغطي 12 بلداً مع التركيز الجغرافي بشكل أساسي على منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ووسط وجنوب شرق آسيا. وبلغ حجم أعمال الإنتاج في الشركة نهاية عام 2012 نحو 378.000 برميل من المكافئ النفطي يومياً.