مبادلة

البيانات الصحفية

مبادلة تستحوذ على حصة قدرها 1.9% في شركة "سيبور" الروسية

تدعم صفقة الاستحواذ جهود شركة "سيبور" لتصبح رائدة في الصناعات منخفضة الكربون

08 ديسمبر 2021

موسكو، روسيا- أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة:
أعلنت شركة مبادلة للاستثمار؛ شركة الاستثمار السيادي في أبوظبي، والتي تدير محفظة عالمية من الأصول بقيمة 243 مليار دولار أمريكي، اليوم عن إبرام صفقة تعد الأكبر لها في مجال الاستثمار في روسيا، وذلك بالاستحواذ على حصة قدرها 1.9٪ في شركة "سيبور"؛ أكبر شركة بتروكيماويات متكاملة في روسيا، وواحدة من أسرع الشركات نمو اً في قطاع البتروكيماويات العالمي.

وتعد شركة "سيبور" التي تأسست عام 1995، رائدة في قطاع صناعة البتروكيماويات الروسية، وتدير الشركة نموذج أعمال متوازن ومتكامل وتقدم خدماتها لأكثر من 1800 عميل في 100 دولة حول العالم. وتتبنى الشركة حالياً استراتيجية وإطار عمل تحوّلي يأخذ بعين الاعتبار المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية، ومن المتوقع أن يمكّن هذا الشركةَ من التطور لتصبح واحدة من أبرز المساهمين في تحقيق الاستدامة في هذا القطاع.

وقد تم الاتفاق بين مبادلة وشركة "سيبور" على شروط صفقة الاستحواذ قبل اندماج "سيبور" مؤخراً مع شركة "تايف"، والذي كان ضرورياً لتعزيز مكانة الشركة في أسواق البولي أوليفين والمطاط، ونمو مشاريعها الرأسمالية، وتمكينها من استكشاف مزيد من فرص التعاون مع جهات أخرى.

وبهذه المناسبة، قال فارس سهيل المزروعي، رئيس برنامج مبادلة للاستثمار في روسيا ورابطة الدول المستقلة: "تتمتع مبادلة وسيبور بشراكة راسخة منذ عام 2015، ويسعدنا أن نصبح اليوم مساهمين في هذه الشركة. إن سجل سيبور الحافل في مجال إنجاز المشاريع الكبرى وواسعة النطاق، إضافة لخلق القيمة لمستثمريها، هو شهادة على تميّز إدارة الشركة، كما أن الاندماج الذي حصل مؤخراً مع شركة "تايف" قد عزز وبصورة كبيرة، مكانة سيبور كواحدة من أكبر الشركات العالمية، وأتاح لها الاستفادة من فرص التعاون والتطور المستقبلي.".

وأضاف: "لدينا ثقة كبيرة في قدرة سيبور على التحوّل لتصبح رائدة في مجال الصناعات منخفضة الكربون، وخلق قيمة دائمة لمستثمريها.".

وتأتي هذه الصفقة بين مبادلة و"سيبور" امتداداً لعلاقة شراكة وتعاون طويلة الأمد بين الطرفين، ففي عام 2015 استثمرت مبادلة في محطة سيبور لإعادة الشحن في أوست لوغا.

يشار إلى أن محفظة أعمال مبادلة التي تبلغ قيمتها 894 مليار درهم إماراتي )243.4 مليار دولار أمريكي( تتوزع على 6 قارات، وتستثمر الشركة في قطاعات عديدة وفي مختلف فئات الأصول، بما في ذلك المساهمة في شركة "بورياليس"؛ الرائدة عالمياً في إنتاج البولي أوليفين، وفي شركة "نوفا للكيماويات"؛ وهي شركة منتجة للبلاستيك والكيماويات في أمريكا الشمالية.

وتعد مبادلة مستثمراً طويل الأمد في الاقتصاد الروسي، ولديها مكتب في موسكو يديره فريق عمل يضم أكثر من 22 شخصاً من ذوي الخبرة والاختصاص في مجال الاستثمار في روسيا. وقد استثمرت مبادلة منذ دخولها السوق الروسية عام 2010، أكثر من 3 مليارات دولار أمريكي، وأسست محفظة أعمال تضم قرابة 50 استثماراً في روسيا في قطاعات واسعة النطاق مثل البنية التحتية والعقارات والسلع والخدمات المصرفية والخدمات اللوجستية والتكنولوجيا، مما أتاح للشركة تحقيق عوائد مالية مجزية من وراء هذه الاستثمارات.