مبادلة

البيانات الصحفية

عبدالله بن زايد يلقي كلمة أمام جموع من الشباب

أبوظبي، 18 أكتوبر 2012 – ألقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد بن سلطان آل نهيان، وزير الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة، يوم 16 أكتوبر، الكلمة الرئيسية خلال فعاليات الدورة الثانية من منتدى الشباب السنوي الذي استضافته شركة مبادلة للتنمية، شركة الاستثمار والتنمية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها.

18 أكتوبر 2012
عبدالله بن زايد يلقي كلمة أمام جموع من الشباب

أبوظبي، 18 أكتوبر 2012 – ألقى سمو الشيخ عبد الله بن زايد بن سلطان آل نهيان، وزير الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة، يوم 16 أكتوبر، الكلمة الرئيسية خلال فعاليات الدورة الثانية من منتدى الشباب السنوي الذي استضافته شركة مبادلة للتنمية، شركة الاستثمار والتنمية التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها.

وفي كلمته أمام مئات الطلاب من دولة الإمارات العربية المتحدة ممن شاركوا في المنتدى، قال سمو الشيخ عبد الله بن زايد: “القيمة الحقيقية للحياة تكمن في العمل وبذل الجهد والإبداع فيما نقدمه فالإنسان لا يجد ذاته إلا في العمل.”

وتعد ميثاء الكعبي، الطالبة في معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، مثالاً واضحاً على هذا التوجه، حيث  تركز البحوث التي تقوم بها على معالجة وتحلية المياه. ولا شك أن اهتمامها بهذا الموضوع الذي يكتسب أهمية كبيرة لتحقيق الاستدامة على المدى الطويل لدولة الإمارات العربية المتحدة، يعد درساً مهماً ينبغي على الجميع أن يتعلم منه.

وفي الوقت الذي يسعى فيه الشباب الإماراتي للبحث في الفرص الوظيفية المتنوعة التي توفرها مسيرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي، فقد شكل منتدى الشباب فرصة متميزة للطلاب للتفاعل مع كبار قيادات الأعمال في الإمارات، ونماذج من الشباب الإماراتي الذين حققوا إنجازات نوعية.

ويهدف المنتدى الذي جمع أكثر من 400 طالب إماراتي ممن تتراوح أعمارهم بين 17 – 24 عاماً، إلى تسليط الضوء على مجموعة من فرص العمل في القطاعين العام والخاص، المتاحة للخريجين في المستقبل. وركز المنتدى على القطاعات ذات معدلات النمو المرتفع بما في ذلك المعادن والطاقة وصناعة الطيران،  والتي ستحتاج إلى المزيد من الخريجين مع التطور الكبير الذي تشهده لتصبح منصات عالمية مهمة.

كما تضمنت فعاليات المنتدى مقابلة مع حميد الشمري، المدير التنفيذي لمبادلة لصناعة الطيران، أجراها معه ثلاثة طلاب جامعيين، حيث أجاب الشمري على أسئلة تتعلق بخبراته ومسيرته الشخصية.

وفي كلمة له على هامش الحدث، قال السيد الشمري: “يسعدني ويشرفني أن أتحدث حول بعض المحطات في مسيرتي المهنية منذ عملي في القوات المسلحة، وصولا إلى إدارة عمليات مبادلة لصناعة الطيران. وأنا أتطلع لمتابعة التقدم الذي سيحرزه بعض هؤلاء الطلاب، على أمل أن نراهم يعملون في المجالات التقنية مثل والهندسة والطيران والتصنيع، وهي ثلاث مجالات رئيسية في قطاع صناعة الطيران الذي يشهد نمواً متسارعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة.”

وتضمنت فعاليات المنتدى أيضاً جلسة نقاش حول الفرص الوظيفية المتاحة في القطاعات الناشئة في أبوظبي، وجلسة حوار تفاعلي بين ممثلين من القطاعين العام والخاص، ونقاش حول كيفية تحقيق التوازن بين الحياة المهنية والأسرية.

كما تحدث محمد سعيد حارب، الرئيس التنفيذي لشركة لمترى، ومبدع مسلسل الرسوم المتحركة الإماراتي الناجح “فريج”، حول تجربته في إحياء شخصياته الشهيرة، مؤكداً أن صناعة الرسوم المتحركة تمثل فرصة مهمة لتعزيز ثقافة وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي معرض تعليقها على منتدى الشباب، قالت أمينة طاهر، مديرة قسم التواصل المجتمعي في شركة مبادلة للتنمية: “نحن سعداء بالجمع بين الجيل المقبل في دولة الإمارات العربية المتحدة وشخصيات بارزة من القطاعين العام والخاص في حوار مفتوح وتفاعلي. وفي الوقت الذي توفر فيه عملية التنويع الاقتصادي فرصاً طويلة الأمد لجميع مواطني الدولة، من الضروري أن يدرك الشباب الإماراتي الدور المهم المنوط بهم لدفع عجلة النمو والازدهار في الدولة.”

كما أتاح منتدى الشباب الفرصة لشركة مبادلة لإطلاق مبادرتها للشباب “ويّانا”، وهو برنامج متكامل للشباب يسعى لإطلاق العديد من المبادرات والشراكات التي تهدف إلى دعم وتوجيه الشباب في سياق تحديد مساراتهم المستقبلية. ويركز البرنامج على عدد من المجالات الرئيسية بما في ذلك الثقافة والتعليم والصحة.