مبادلة

البيانات الصحفية

هيلث بوينت يتعاون مع نادي مانشستر سيتي لكرة القدم من مجال الرعاية الطبية الرياضية في أبوظبي

يفخر مستشفى هيلث بوينت، بأن يعلن عن الاتفاقية التي أبرمها مع نادي مانشستر سيتي لكرة القدم ومدتها ثلاث سنوات والتي تخوله أن يكون الشريك الإقليمي المسؤول عن تقديم الرعاية الطبية لأبطال الدوري الانجليزي.

24 نوفمبر 2014

ويعتبر مستشفى هيلث بوينت ومقره في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي مركزاً رائداً يتخصص في الإصابات الرياضية وسبل الوقاية وإعادة التأهيل، ويضم أكبر مركز للعلاج الطبيعي في الإمارة إضافة إلى العديد من تقنيات وتكنولوجيات إعادة التأهيل الرياضي التي تستخدم للمرة الأولى في المنطقة.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيقوم نادي مانشتر بتقديم منحة سنوية لتمكين احد افراد الطاقم الطبي لهيلث بوينت فرصة للتدريب مع الفريق الطبي لنادي مانشستر سيتي كما سيُنظم الطاقم الطبي في هيلث بوينت بالتعاون مع الفريق الطبي لنادي مانشستر سيتي لكرة القدم حلقات تعليمية لتبادل الخبرات فيها يتعلق بأفضل الاساليب العلمية لعلاج الرياضيين في مجال الطب الرياضي.

وتختلف هذه الأنشطة عن النمط المعتاد للاتفاقيات التجارية، حيث تهدف إلى تسهيل تبادل المعرفة والخبرات بين الطرفين وتحسين نوعية الرعاية الصحية المقدمة للرياضيين وغيرهم ممّن يعانون من الإصابات الرياضية في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي هذا السياق قال الدكتور إحسان المرزوقي، عضو مجلس الإدارة في مستشفى هيلث بوينت: "إن التعاون بين مستشفى هيلث بوينت ونادي مانشستر سيتي لكرة القدم هو تجربة مثالية تعكس استراتيجية مبادلة الرامية إلى تأسيس علاقات شراكة مع أهم المؤسسات الدولية لتلبية الاحتياجات المحلية وتعزيز القدرات المحلية. يسعدنا أن نؤسس شراكة مع الفريق الطبي في نادي مانشستر سيتي لكرة القدم لما في ذلك مصلحة متبادلة للطرفين بهدف الارتقاء بالخدمات العلاجية لتواكب أعلى المستويات العالمية في مجال جراحة العظام و الظهر و الطب الرياضي في دولة الإمارات العربية المتحدة."

وعبّر توم غليك، رئيس الأعمال التنفيذي لنادي مانشستر سيتي لكرة القدم عن حماسه وسعادته بهذه الشراكة، قائلاً: "يتميز مستشفى هيلث بوينت بسمعة مرموقة في توفير أعلى مستوى من الرعاية الطبية السريرية والتكنولوجيا المتقدمة ويتبوأ مركزاً ريادياً في منطقة الشرق الأوسط في هذا المجال. ومما لاشك فيه أن مستشفى هيلث بوينت ومن خلال تبنيه لأعلى المعايير العالمية في المجال العلاجي فقد أصبح مركز امتياز عالمي في مجال الطب الرياضي، والذي من دون شك سيضيف قيمة كبيرة إلى الشبكة العالمية التي يتعامل معها نادي مانشستر. ونحن نتطلع إلى العمل معاً ضمن إطار الشراكة خلال المواسم المقبلة."

وقد قام كابتن الفريق فينسنت كومباني، مع كل من جو هارت وديفيد سيلفا ومارتن ديميكيليس بزيارة منشأة هيلث بوينت المتطورة في الربيع الماضي ضمن جولة نادي مانشستر سيتي لما بعد الموسم الرياضي في الإمارات. وقد تعرف اللاعبون خلال جولة ميدانية قادهم خلالها فريق الرعاية الطبية لهيلث بوينت على أقسام العلاج الطبيعي و الطب الرياضي و العمود الفقري.

ويشرف على الفريق الطبي الرياضي في هيلث بوينت المدير الطبي الدكتور نادر درويش، المتخصص في مجال جراحة الركبة بالمنظار وإعادة تأهيل أربطة الركبة وعلاج إصابات الرباط الصليبي الأمامي. وحول أهمية هذه الشراكة في تعزيز قدرات دولة الإمارات، قال درويش: "تجمع هذه الشراكة المميزة بين طرفين رائدين في كلا المجالين بغية تعزيز قدرة أبوظبي في تقديم الخدمات الطبية الرياضية. نحن نرحب بهذه الفرصة التي تتيح لنا تطوير ممارستنا الطبية علي أساس علمي معززة بتوافر أحدث التقنيات المتطورة."

من ناحيته قال الدكتور ماكس سالا، رئيس وحدة الطب الرياضي: "نحن متحمسون للغاية لاستقبال فريق هيلث بوينت في مانشستر بغية تبادل أفضل الممارسات والخبرات الطبية خلال السنوات القادمة. أنا أشعر بالارتياح أيضاً لثقتي أن لاعبينا سيحصلون على أفضل رعاية طبية عند زيارة دول مجلس التعاون الخليجي."

ويبدأ فريق مانشستر سيتي لكرة القدم بالدفاع عن لقب بطولة الدوري للعامين 2013 و2014 في 17 أغسطس حيث تنطلق الأمسية الأولى من مباريات الدوري الانجليزي لموسم 2014/15 .