مبادلة

البيانات الصحفية

مبادرة تعليمية جديدة تعزز مشاريع تعليم الأطفال في المنطقة

مبادلة ترعى إنتاج برنامج الأطفال الهادف ’افتح يا سمسم‘

09 يوليو 2013
مبادرة تعليمية جديدة تعزز مشاريع تعليم الأطفال في المنطقة

أعلنت شركة المبادلة للتنمية (مبادلة) اليوم عن إطلاق مبادرة تعليمية جديدة لتعزيز الجهود التعليمية في مجال التعليم الأساسي، والمهارات الرياضية الأساسية، والقدرات اللغوية للأطفال. 

وسيجري تطبيق هذه المبادرة من خلال تأسيس شركة ’بداية‘ في خطوة تهدف إلى إنتاج محتوى إعلامي وتعليمي عالي الجودة باللغة العربية، سيكون مُوَجَّهاً للأطفال في دول الخليج العربي. وستبدأ الشركة التي ستتخذ مقراً لها في المنطقة الإعلامية في أبوظبيtwofour54 ، منطقة صانعي الإعلام بأبوظبي، بإنتاج محتوى إعلامي جديد خلال الأسابيع المقبلة.

وتتمثل باكورة مشاريع الشركة الجديدة، ’بداية‘ في إعادة إنتاج برنامج الأطفال الشهير، ’افتح يا سمسم‘  ذي الشعبية الواسعة بين صفوف الأطفال، وهو النسخة العربية من برنامج ’شارع السمسم‘. وستعتمد شركة بداية النموذج الفعال الذي وضعته ’سيسيمي ووركشوب‘، وهي منظمة تعليمية غير ربحية، تتمثل مهمتها في مساعدة الأطفال على تحقيق أقصى إمكاناتهم. ويأتي هذا الدعم من مبادلة لشركة ’بداية‘ من خلال رعاية إنتاج هذا البرنامج في إطار التزام مبادلة بتعزيز التعليم في أوساط الشباب الصغار.

وسوف تستقطب ’بداية‘ أفضل المواهب المحلية لإعادة تجسيد الشخصيات التي حازت على اهتمام الأطفال في المنطقة واستقطبت شغفهم لأكثر من 20 عاماً عندما تم طرح النسخة العربية الأولى من برنامج شارع السمسم، ’افتح يا سمسم‘. 

وبالإضافة إلى المسلسل التلفزيوني، تعتزم ’بداية‘ تقديم مجموعة متنوعة من المنتجات الإعلامية، التي تهدف لتحقيق مكاسب تعليمية للأطفال خلال سنواتهم الدراسية الأولى. وسوف تستخدم الشركة مرافق الإنتاج والبث المتوفرة في twofour54، والتي ستساهم مختبراتها الإبداعية في دعم ’بداية‘ لاختيار وتعيين المواهب المحلية المطلوبة.

وفي معرض تعليقه على هذه الشراكة، قال روبرت كنيزيفيتش، نائب الرئيس للمشاريع العالمية في ’سيسيمي ووركشوب‘: "تركز استراتيجيتنا على إقامة شراكات مع المؤسسات العامة والخاصة من مختلف أنحاء المنطقة التي تهتم بالأطفال وتدرك أهمية التعليم. وتمثل هذه المبادرة أفضل الممارسات والمبادئ والمنهجيات والخبرات العالمية لإبداع نسخة محلية فريدة من ’شارع السمسم‘، تكون جذابة وعمليةً ومنسجمة مع برامج تنمية الشباب في المنطقة، وترتبط باهتمامات الأهل والأطفال على حد سواء."

بدورها صرحت نورة الكعبي، الرئيس التنفيذي لـ twofour54: "نحن سعداء للغاية بانطلاق النسخة الجديدة من برنامج ’افتح يا سمسم‘ من المرافق الإعلامية المتطورة لـ twofour54. ويأتي إبداع محتوى جديد باللغة العربية، مستوحى من البيئة المحلية وموجهاً ًللأجيال الحالية والمستقبلية،  تجسيداً لرؤية منطقة أبوظبي الإعلامية. ومما لا شك فيه أن العمل والتعاون الوثيق بين فريق شركة ’بداية‘ ونخبة من الشباب الموهوبين، الإماراتيين والعرب، سيزيد من تميز هذا المشروع".

من جهتها قالت أمينة طاهر، مديرة برنامج التواصل المجتمعي في شركة المبادلة للتنمية: "تتماشى رعايتنا لشركة ’بداية‘ مع التزام مبادلة تجاه الشباب، وركائز برنامجنا للتواصل المجتمعي المتمثلة في تشجيع الثقافة والتعليم والصحة. ويقوم برنامج ’افتح يا سمسم‘ على استخدام وسيلة تعتمد المرح والمشاركة لتعليم الأطفال مهارات الرياضيات، واللغة، وأنماط الحياة الصحية، ومن هنا فإننا نؤمن بالرسالة التربوية لهذا البرنامج الرائد".

وسوف يتم دعم برنامج ’افتح يا سمسم‘ من قبل مجلس استشاري تربوي يتألف من خبراء في التعليم والإعلام. وسيعقد الاجتماع الأول لهذا المجلس خلال الشهر الجاري. وسوف يعمل المجلس بالتنسيق مع مكتب التربية العربي لدول الخليج، وهو الجهة المُطَورة للمجالات التعليمية التي سيركز عليها برنامج ’افتح يا سمسم‘ الجديد. 

من جانبه تحدث الدكتور علي القرني، المدير العام لمكتب التربية العربي لدول الخليج قائلا: "إننا ندرك دور وإمكانيات الإعلام باعتباره أداة تعليمية مهمة، خاصة وأن التقنيات الحديثة باتت تجذب اهتمام أطفالنا. ويمثل برنامج ’افتح يا سمسم‘ إحدى تجاربنا المتميزة التي نفخر بها، حيث يحتفي باحترامنا للتعليم وحبنا للأطفال."

وقد تعهدت عدة مؤسسات من مختلف أنحاء المنطقة بتقديم الدعم والتعاون مع مبادرة ’افتح يا سمسم‘ التعليمية، بما في ذلك مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك لمجلس التعاون لدول الخليج العربية. وكان البرنامج قد بُث للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بين عامي 1979 و 1990.