مبادلة

البيانات الصحفية

"مبادلة" و"مجلس أبوظبي للتعليم" و"بوينج" يطلقون برنامجاً تدريباً لتحفيز قدرات الشباب الإماراتي

عبر شراكة تستهدف توفير برامج تطوير تعليمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بدولة الإمارات العربية المتحدة

17 أبريل 2016
"مبادلة" و"مجلس أبوظبي للتعليم" و"بوينج" يطلقون برنامجاً تدريباً لتحفيز قدرات الشباب الإماراتي

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، : أعلنت شركة بوينج (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: BA) عن شراكتها مع كلٍ من "مجلس أبوظبي للتعليم" وشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، لتوفير برنامج "محرك الابتكار" في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو عبارة عن مبادرة تدريبية تركز على الابتكار في مجال التصاميم الهندسية.  

وتهدف هذه البرامج إلى تعميق معرفة الطلبة الإماراتيين بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وذلك من خلال تنظيم مسابقات عملية في مجال التصميم الهندسي، إذ يوفر كل برنامج منها مفاهيم أساسية في مجالي الهندسة والعلوم، ويطلب من المشاركين استخدام مواد بسيطة للوصول إلى حلول لهذه المسائل.  

وفي هذه المناسبة، قال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في "مبادلة": "من خلال جهود التنسيق المتواصلة مع كلٍ من مجلس أبوظبي للتعليم و"بوينج" من أجل توفير برامج تعليمية وتفاعلية متخصصة، فإننا نتيح أفضل الأدوات من نوعها في مجال التدريب لأبنائنا من طلبة المدارس في أبوظبي. ويهدف البرنامج إلى تعزيز التعاون بين المعلمين وأولياء الأمور وتشجيعهم على القيام بدور أكثر فعالية في تعليم أبنائهم." 

وأضاف بقوله: "يعد برنامج "محرك الابتكار" مبادرة متميزة تتسق مع الجهود التي نقوم بها على نطاق موسّع من أجل تحفيز قدرات الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف تشجيعهم على استكشاف مختلف التخصصات الدراسية ووظائف المستقبل في مجالي صناعة الطيران والهندسة، ولتهيئة السبل لبناء اقتصاد قائم على المعرفة في دولة الإمارات." 

وقد جرى تطبيق البرنامج خلال فترة ما بعد الدراسة، وذلك في مدرسة "الآفاق بأبوظبي"، وشارك فيه الطلبة في الصفوف من الثالث وحتى الخامس الابتدائي. ويمتد البرنامج لخمسة أسابيع ويتضمن جلسة واحدة أسبوعياً، حيث يتيح الفرصة للطلبة للتعلم عن قُرب، من مهندسين متخصصين، والتعرف منهم على سبل التعامل مع التحديات المتعلقة بالتصاميم الهندسية. 

من جانبه أوضح سعادة/ محمد سالم الظاهري، المدير التنفيذ لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم قائلاً : "تهدف مبادرة «نكتشف العلوم معاً»، التي تعد جزءاً من برنامج "محرك الابتكار" في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى تعزيز مهارات الإبداع والابتكار وحب المعرفة لدى أبنائنا الطلبة من خلال العلوم والهندسة، كما ستشجع المبادرة أولياء الأمور للمشاركة في التجارب والأنشطة العلمية للطلبة لدى وجودهم في المنزل بما يسهم في تحقيق رسالة المجلس الهادفة لتعزيز مبدأ الشراكة التربوية  بين البيت والمدرسة بما يحقق مصلحة الطلبة".

وأضاف الظاهري أن هذا البرنامج سيساعد الطلبة وأولياء الأمور على ابتكار أفكار متجددة وملهمة كما سوف يتم اطلاعهم على مجالات عدة ذات صلة بالمواد العلمية (العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات) وذلك في بيئة تتسم بالمرح والمتعة مع تعزيز مهارات الملاحظة والتخطيط وإدارة الموارد واستخدامها والتصميم والمفردات العلمية.

ويتضمن البرنامج مشاركة أسر الطلبة ومدرسيهم لإتمام هذه المشاريع العملية في مجالي العلوم والهندسة، والتي تعزز مهاراتهم العملية والشغف المعرفي والحلول المبتكرة والمثابرة، وهي قدرات ذات أهمية من أجل اكتساب علوم المستقبل أو العمل في مجالات متنامية مثل صناعة الطيران.

من جانبه، قال برنارد دن، رئيس شركة "بوينج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا": "ونحن نحتفل بمرور 100 عام على تأسيس شركة بوينج فإننا ندرك أهمية الكوادر البشرية المدربة في تحقيق النجاح لمسيرتنا لقرن آخر من الزمان." وأضاف: "نسعى من خلال الاستثمار في مبادرات التدريب عالية الجودة إلى تمكين جيل جديد من المبتكرين في مجال صناعة الطيران والذين يمتلكون قدرات وثقة وشغف بدراسة مواد العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات."  

الجدير بالذكر أن مؤسسة "إريديسنت" غير الربحية ومقرها في الولايات المتحدة الأمريكية، والتي طوّرت برنامج "محرك الابتكار"، تتولى تدريب المهندسين والمتخصصين في العلوم وأولياء الأمور بهدف توفير أحدث البرامج التعليمية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للطلبة وأسرهم، من خلال مسابقات في مجال التصميم الهندسي مستوحاة من تطبيقات العالم الواقعي المستخدمة في مجالي العلوم والهندسة.