مبادلة

البيانات الصحفية

"زايد العليا" و"مبادلة" توقعان مذكرة تفاهم إنشاء ورش عمل تدريبية في مراكز المؤسّسة تناسب قدرات أصحاب الهمم ذوي الإعاقة النمائية

بهدف توفير الدعم والفرص الجديدة لأصحاب الهمم

تحسين مخرجات ورش التأهيل المهني ورفع مستوى مهارات الخريجين أصحاب الهمم

24 أكتوبر 2018

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة - وقعت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة مذكرة تفاهم مع شركة مبادلة للاستثمار (مبادلة)، المملوكة لحكومة أبوظبي بهدف وضع الإطار العام وبناء جسور الشراكة والتعاون والتنسيق لتنفيذ عدد من المشاريع المشتركة بين الجانبين، وتطوير وتحسين عمليات وخدمات أصحاب الهمم في إمارة أبوظبي من أجل تمكينهم ودمجهم في المجتمع. 

وقع المذكرة عن المؤسسة سعادة/ عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام، وعن "مبادلة" - حميد عبد الله الشمري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة، الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والشؤون المؤسسية. 

وبموجب المذكرة سيتم تشكيل لجنة مشتركة من المؤسستين تعمل على زيارة شركة "مبادلة" والشركات التابعة لها والعمل المشترك لإعداد دراسة علمية شاملة بهدف مواءمة عمليات إعداد وتأهيل أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية مع تهيئة بيئة الشركات لتكون صديقة وملائمة لهم حسب المعايير الدولية للسلامة، والتنسيق المشترك لاستحداث ورش عمل تدريبية في مراكز "زايد العليا" بما يناسب قدرات وإمكانيات منتسبيها أصحاب الهمم النمائية، ويتوافق مع احتياجات الشركات التابعة لـ "مبادلة" من القوى العاملة المدربة. 

الاندماج الاجتماعي

من جانبه رحب سعادة/ عبد الله الحميدان بالتوقيع على مذكرة التفاهم بين المؤسسة وشركة مبادلة للاستثمار مبيناً انها تأتي في إطار الشراكات المجتمعية الناجحة التي تبرمها المؤسسة لصالح منتسبيها أصحاب الهمم، وتجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة في تحقيق الاندماج الاجتماعي وتشجيع بناء مجتمع تتوافر فيه فرص متساوية للجميع ومبادئ الحكومة في تعزيز التعاون والتنسيق بين الجهات والمؤسسات لخدمة أصحاب الهمم.

وقال: إن التوقيع على مذكرة التفاهم يأتي في إطار خطة المؤسسة الاستراتيجية بشأن زيادة تمكين أصحاب الهمم التأهيلي وتطوير البيئة التربوية والعلاجية التأهيلية، وتنويع فرص العمل لهم، وذلك تنفيذاً لتوجيهات ومتابعة سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة، بالعمل على بناء جسور التواصل مع كافة فئات ومؤسسات المجتمع، بهدف تعريفهم بفئات أصحاب الهمم من أجل دمجهم مع الفئات الأخرى، وتنمية روح العمل لدى طلبة المؤسّسة. 

وأضاف أن المؤسسة تواصل خططها المتكاملة للتطوير والتحسين بهدف الرقي بمستوى الخدمات المقدمة لمنتسبيها أصحاب الهمم إذ تعمل من خلال مجموعة من الخطط والبرامج العلمية على تطوير الخدمات المقدمة في جميع مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لها على مستوى إمارة أبوظبي وبما يتوافق مع أفضل الممارسات وأرقى المعايير العالمية، كما تحرص على استقطاب أفضل الخبرات المتخصصة وتوظيفها بما يخدم رؤية المؤسسة ويساعد في تحقيق رسالتها.

ووجه الأمين العام الشكر لشركة "مبادلة للاستثمار" والمسؤولين فيها على تعاونهم الصادق مع المؤسّسة بما يمثل نموذج متميز للتعاون بين المؤسسات والشركات الحكومية، مشدداً على أهمية تقديم الدعم والرعاية من كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة لفئات أصحاب الهمم لمساعدتهم على كسر العزلة والاندماج والتمكين بصورة كاملة في المجتمع.

من ناحيته قال حميد عبد الله الشمري: "تلتزم "مبادلة" ببذل كافة الجهود لتوفير الفرص الملائمة لأصحاب الهمم كي يحققوا طموحاتهم ويمارسوا دورهم بفعالية في المجتمع. ولا شك أن مذكرة التفاهم، التي وقعناها مع مؤسسة زايد للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، ستساهم في التوعية بأهمية هذه الفئة ودورها، وبالتالي تعزيز فرص مشاركة أصحاب الهمم ودمجهم في المجتمع".