مبادلة

البيانات الصحفية

الياه سات تطلق خدمة "ياه كليك" في الإمارات العربية المتحدة

الشركات الإماراتية تستفيد من اتصال بالإنترنت عبر الأقمار الصناعية. ياه كليك توفّر حلولاً بديلة للانترنت تتيح استمرارية العمل في حال تعرّض الكوابل البحرية للإنقطاع

02 يوليو 2013
الياه سات تطلق خدمة "ياه كليك" في الإمارات العربية المتحدة

أعلنت اليوم شركة "الياه" للاتصالات الفضائية (الياه سات)، وهي شركة مساهمة خاصة مملوكة بالكامل لشركة مبادلة للتنمية، عن إطلاقها خدمة ياه كليك (YahClick) في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي خدمة اتصال بالإنترنت عالية الأداء من خلال الأقمار الصناعية. ويمكن الحصول على خدمة ياه كليك من موزعيها في الإمارات سكاي ستريم (SkyStream) العضو في مجموعة أطلس تيليكوم، وصفا تيليكوم (Safa Telecom) العضو في مجموعة آي إي سي تيليكوم.

وبعد إطلاق خدمة ياه كليك بنجاح في 10 دول منها جنوب إفريقيا و نيجيريا و أفغانستان والعراق، أصبحت اليوم خدمة ياه كليك متوفرة في كافة أرجاء الإمارات العربية المتحدة لتقدم اتصالاً فضائياً سريعاً بشبكة الإنترنت من خلال خدمة موثوقة يعتمد عليها للعملاء من مختلف القطاعات التجارية. وصممت ياه كليك لتقدم خدمة مثالية للشركات التجارية وأيضاً للعاملين في مجال الزراعة، الذين يستفيدون من تقنياته المتقدمة في التغلب على التحديات التي يواجهونها والتي تتمثل في بعد الموقع وصعوبة التضاريس.

وفي تعليق له على إطلاق الخدمة في الإمارات، قال مسعود م. شريف محمود، نائب الرئيس التنفيذي للياه سات: "نحن في شركة الياه سات ملتزمون بتقديم ما نستطيعه من إمكانيات الدعم والتمكين للشركات في كافة أنحاء الإمارات، كي يتمكنوا من امتلاك الأدوات التي تساعد على النمو المستمر لاقتصاد الدولة، وياه كليك هي واحدة من هذه الأدوات، إن خدمة ياه كليك مصممة لتكمّل عروض الشركات المزودة لخدمات الاتصالات والإنترنت في الدولة، مع ضمان إمكانية حصول أي شركة في الإمارات على اتصال مضمون وسريع بالإنترنت بغض النظر عن الموقع".

ومن جانبه أضاف شوكت أحمد – المدير التنفيذي للعمليات التجارية في الياه سات: "إلى جانب العديد من الباقات المتنوعة لخدمات الإنترنت، تقدم الياه سات خدمة ياه كليك-باقة الاتصال المضمون؛ وهذه الباقة مصممة للشركات التي تحتاج طبيعة عملها إلى توفر اتصال بدون انقطاع الإنترنت. وخلال السنوات الماضية، شهدنا حوادث انقطاع الكابلات البحرية عدة مرات، لذلك فإن خدمة ياه كليك-باقة الاتصال المضمون مصممة لتقدم حلاً احتياطياً عالي الأداء يمكن الاعتماد عليه في حال انقطاع الاتصال الأساسي بالإنترنت.

وأضاف شوكت: "يعتمد ازدهار الاقتصاد العالمي على توفر واستمرارية الاتصال، لذلك فإنه أمر حيوي أن تحرص الشركات والجهات الحكومية على تقليل المخاطر المرافقة لأوقات انقطاع خدمة الإنترنت، لذلك فإن باقة الاتصال المضمون هي حل شامل لتجنب أخطار كهذه، فهي مصممة لتضمن للعملاء استمرارية أعمالهم بتكلفة مقبولة".

وخلال الشهور القادمة ستعلن كل من سكاي ستريم وصفا تيليكوم عن باقات اشتراك متنوعة وبسرعات مختلفة تصل إلى 15 ميغابت في الثانية.

وقال رياض العادلي، مدير عام شركة سكاي ستريم: "على الرغم من أن الاتصال بشبكة الإنترنت متوفر في معظم إمارات الدولة إلا أن بعض المقيمين أو الشركات يعانون إما من عدم توفر الخدمة أو اضطراب في الاتصال بشبكة الإنترنت. وهنا يأتي دور ياه كليك في مكاملة خدمات شركات الاتصالات والإنترنت من خلال توفير تغطية تصل إلى جميع الشركات في كافة أنحاء الإمارات".

من جهته، قال نبيل بن سوصيا، المدير العام لشركة صفا تيليكوم في أبوظبي: "ياه كليك التي تبث حزمتها عبر القمر الصناعي الثاني للياه سات Y1B ويتم توزيعها من خلال حزمة الترددات الحديثة Ka-band، تعتبر خدمة فريدة هدفها توفير حلول مبتكرة للشركات. وسوف تسهم هذه الخدمة في ضمان استمرار الأعمال الالكترونية، إضافة إلى إتاحة مجال أكبر للاتصال أثناء التنقل. كما نتطلّع قدماً للإعلان عن حزم الاشتراك في الخدمة قريباً".

والجدير بالذكر أنّ الإطلاق الأول لخدمة ياه كليك جرى في الربع الرابع من العام 2012، حيث غطت الخدمة خمس دول منها جنوب إفريقيا ونيجيريا. ويستفيد من خدمة ياه كليك حالياً مشتركون من قطاعات الطاقة والإنشاءات وشركات تعتمد على الزراعة، والشركات المتوسطة والصغيرة ، يتطلعون للحصول على اتصال أسرع وأكثر موثوقية بشبكة الإنترنت.

يتم بث حزمة ياه كليك من خلال القمر الصناعي Y1B الذي تم إطلاقه بنجاح في شهر إبريل 2012 وهو أول قمر صناعي في المنطقة يوظف تقنية الإشارات المتعددة والترددات الواسعة النطاق-عبر حزمة التردداتKa-band الحديثة، وبفضل قوة الإشارة الواصلة إلى الأرض أصبح بإمكان المشتركين استخدام صحون لاقطة صغيرة الحجم، مستفيدين من تقليل تكاليف الاتصال والتجهيزات وأجور التركيب والصيانة. وتكتمل العمليات التشغيلية لخدمة "ياه كليك" عندما تصل تغطيتها إلى 28 دولة في الشرق الأوسط وإفريقيا ووسط وجنوب غرب آسيا بنهاية العام 2013، وسيتم تقديم الخدمة في تلك البلدان من خلال 30 شريك خدمات رائد في تلك الأسواق.