مبادلة

البيانات الصحفية

وفد من الكوادر الوطنية في ستراتا يقوم بزيارة طائرة إيرباص A350 في مطار العين

  • الزيارة تكرس الشراكة الإستراتيجية بين إيرباص وستراتا 
  • الطائرة واحدة من ثلاث طائرات أنتجتها إيرباص من هذا الطراز حتى الآن 
  • الطائرة تزور مطار العين لإجراء فحوص المناخ الحار قبل بدء استخدامها التجاري 
21 يوليو 2014
وفد من الكوادر الوطنية في ستراتا يقوم بزيارة طائرة إيرباص A350 في مطار العين

زار وفد من الكوادر الوطنية المتميزة في شركة ستراتا للتصنيع،  المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للتنمية والمتخصصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، مؤخراً طائرة إيرباص A350 التي كانت تربض في مطار العين لإجراء فحوص المناخ الحار عليها قبل البدء باستخدامها التجاري. وقد أتاحت الزيارة لفريق ستراتا فرصة الإطلاع عن كثب على أحدث الطائرات التي تنضم إلى عائلة طائرات إيرباص الناجحة، والتي سيبدأ استخدامها التجاري في ديسمبر من العام 2014. وبذلك تأتي هذه الزيارة لتتيح الفرصة لمجموعة من أميز الكوادر الوطنية العاملة في ستراتا للإطلاع على التقنيات المستخدمة في تصنيع هذه الطائرة، قبل أن يتم إطلاق برنامج إنتاج الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة هذه الطائرة في شركة ستراتا، وهي الطائرة التي تشكل نسبة المواد المركبة فيها أكثر من 50%، وتمثل الجيل القادم من الطائرات.

وتقوم إيرباص بإجراء فحوص المناخ الحار والعديد من الفحوص الأخرى الهامة على طائرة إيرباص A350، والتي تساهم في التأكد من صلاحيتها للاستخدام في الطيران التجاري قبل تسليم الشحنات الأولى منها للخطوط الجوية القطرية في وقت لاحق من هذا العام، مما يعكس أهمية الشراكة الإستراتيجية بين إيرباص وستراتا.

وانطلقت هذه الشراكة الإستراتيجية بين إيرباص وستراتا في العام 2008، مما مكن ستراتا من تكريس موقعها كشريك مفضل لدى إيرباص، وساعدها في توفير المئات من فرص العمل في قطاع صناعة الطيران للكوادر الوطنية في مدينة العين. وتلعب ستراتا، بالتعاون مع غيرها من الشركات الوطنية الناشطة في قطاع صناعة الطيران، دوراً هاماً في دعم رؤية أبوظبي 2030، وتمكين المرأة المواطنة من المساهمة في بناء اقتصاد معرفة مستدام ومتنوع. ويشكل نجاح هذه الشراكة الإستراتيجية في مثل هذا الوقت القصير دليلاً واضحاً على رؤية القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة. 

وتدعم شركة إيرباص جهود أبوظبي في تكريس موقعها كمركز عالمي لصناعة الطيران. ومثلت زيارة طائرة إيرباص A350 فرصة للقوى الوطينة العاملة في ستراتا للإطلاع عن كثب على أحدث منتجات ايرباص؛ وللتعرف على آخر التقنيات المستخدمة في صناعة الطائرات من المواد المركبة، وفهم مساهمتها في برامج الإنتاج الحالية والمستقبلية لدى إيرباص. 

وتنتج ستراتا منذ أربعة أعوام وبنجاح أجزاء لهياكل طائرات إيرباص المختلفة. وقد شحنت ستراتا حتى يومنا هذا ما تتجاوز قيمته 126 مليون دولار من أجزاء هياكل الطائرات مباشرة إلى مصانع تجميع طائرات ايرباص في كل من فرنسا وألمانيا مثل الجنيحات، وجنيحات تخفيف الرفع والأسطح الخارجية لرفارف الأجنحة. وبحلول العام 2018، ستبلغ قيمة الشحنات التي تسلمها ستراتا إلى إيرباص 100 مليون دولار سنوياً، مما يجعل ستراتا مساهماً كبيراً في سلسلة إيرباص للقيمة المضافة. وقد استطاعت ستراتا كسب ثقة إيرباص بجودة منتجاتها مما جعلها المورد الرئيسي والوحيد لبعض أجزاء هياكل طائرات إيرباص، مما يمثل خطوة كبيرة واستثنائية بالنسبة لشركة لم يتجاوز عمر عملياتها الخمسة أعوام. وبحلول نهاية العام 2014، ستكون ستراتا مورداً لأجزاء هياكل طائرات إيرباص من طراز A330، و A380 و A350.

وتقوم ستراتا حالياً بتطوير خطة طموحة، بالشراكة مع إيرباص، لتحديد مجالات التعاون خلال العشرين سنة القادمة. وستستفيد الخطة المستقبلية مما تم إنجازه حتى الآن؛ كما ستبحث أيضاً في مجالات التعاون الجديدة والفرص التي ستعزز الشراكة بين ستراتا وإيرباص.