مبادلة

البيانات الصحفية

مبادلة تشارك الدولة احتفالاتها بيوم المرأة الإماراتية

استضافة معالي نورة الكعبي في جلسة افتراضية للحديث حول دور المرأة الإماراتية في دعم مسيرة التنمية والاستعداد للخمسين عاماً القادمة

27 أغسطس 2020

أبوظبي (الإمارات العربية المتحدة)
احتفلت شركة مبادلة للاستثمار "مبادلة"؛ بيوم المرأة الإماراتية، حيث تم في هذه المناسبة استضافة معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب في دولة الإمارات، في جلسة حوار افتراضية تم فيها تسليط الضوء على دور المرأة الإماراتية في دعم مسيرة التنمية والتطوير، ودورها في مرحلة الاستعداد للخمسين عاماً القادمة. إضافة لإبراز مساهمات المرأة الإماراتية وما حققته لتعزيز المساواة بين الجنسين، ورسم ملامح المستقبل. وعُقدت الجلسة التي أدارها حميد الشمري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة، والرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية في مبادلة، في السابع والعشرين من أغسطس 2020.

وشاركت معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة والشباب؛ التي تتولى بحكم منصبها مسؤولية تطوير وتعزيز المبادرات الثقافية على الصعيدين المحلي والعالمي، تجربتها وقصص نجاحها كإماراتية بالدرجة الأولى وكمسؤولة في القطاع الحكومي وسيدة أعمال، وسلّطت الضوء على الإنجازات التي حققتها المرأة الإماراتية ودورها الفاعل في دعم وتعزيز مسيرة التنمية والتقدم التي تشهدها الدولة، وأشادت بالدور الكبير للقيادة الرشيدة وتوجيهاتها الحكيمة لدعم وتمكين ومساندة المرأة الإماراتية في شتى المجالات.

وفي هذه المناسبة، قال حميد الشمري: "لقد لعبت معالي نورة الكعبي دوراً هاماً في تمهيد الطريق لتمكين المرأة الإماراتية، وهي تمثّل نموذجاً يحتذى للمرأة القيادية الواثقة والمتمكنة. واليوم ونحن نشارك الدولة احتفالاتها بيوم المرأة الإماراتية، لا نحتفي فقط بمساهمات المرأة وإنجازاتها، بل نتطلع لمواصلة السعي من أجل تعزيز دور المرأة ومساهمتها في مختلف مناحي الحياة".

يشار في هذا الصدد إلى أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، كانت قد أعلنت في مايو من هذا العام أن الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية سيكون هذا العام تحت شعار: "التخطيط للخمسين.. المرأة سند للوطن"، الأمر الذي يؤكد أهمية مشاركة المرأة في وضع وتحديد الأولويات الوطنية واستشراف المستقبل، وتمكينها وإبراز دورها الحيوي في دعم مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة.