مبادلة

البيانات الصحفية

صفقات مبادلة في معرض دبي للطيران تدعم اقتصاد الإمارات

  • أكثر من 43 مليار درهم إماراتي (11.8 مليار دولار أمريكي) القيمة الإجمالية للصفقات 
  • توفير طلبيات تصنيع هياكل ومكونات محركات الطائرات من خلال اتفاقيات مع كبار مصنعي المعدات الأصلية في العالم بلغت قيمتها أكثر من 22 مليار درهم إماراتي (6 مليار دولار أمريكي)
  • و"أمرُك" يوسع دعمه للقوات المسلحة الإماراتية من خلال عقد صيانة للطائرات تجاوزت قيمته 21 مليار درهم إماراتي (5.8 مليار دولار أمريكي)
  • الاتفاقيات ستساهم في تعزيز مسيرة تطوير مجمع العين للطيران ’نبراس‘
25 نوفمبر 2013

أعلنت شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي، ومقرها أبوظبي اليوم أنها أبرمت على هامش معرض دبي للطيران 2013 عدداً من الاتفاقيات الاستراتيجية المبدئية مع كبريات الشركات العالمية الرائدة في مجال صناعة الطيران وهذه الشركات هي "إيرباص"، و"بوينغ"، و"جنرال إلكتريك"، و"رولز رويس"، بالإضافة إلى القوات المسلحة الإماراتية.

وقد أبرمت مبادلة لصناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية، التابعة لمبادلة هذه الاتفاقيات كجزء من مساعيها لدعم أهداف وطموحات مبادلة في أن تصبح شركة عالمية رائدة من الفئة الأولى في قطاع صناعة الطيران، ومورداً مباشراً لكبرى شركات تصنيع المعدات الأصلية في العالم مع التركيز بشكل أساسي على هياكل الطائرات والمحركات ومكوناتها، بالإضافة إلى سعيها لأن تصبح الخيار الأول للقوات المسلحة الإماراتية كشريك استراتيجي في مجال الخدمات الدفاعية. 

وتشمل هذه الاتفاقيات التزامات وشراكات، تتضمن ما يلي:

  • تكليف (تعهيد) "ستراتا"، منشأة التصنيع المتقدمة لهياكل الطائرات التابعة لمبادلة بطلبيات لتصنيع هياكل الطائرات، وتبلغ قيمة هذه الطلبيات أكثر من 4.4 مليار دولار أمريكي، على أن يستمر التصنيع والتوريد لهذه الطلبيات حتى العام 2030، مما يدعم مسيرة التقدم المستمر التي تحرزها "ستراتا" لتصبح مورداً عالمياً من الفئة الأولى لهياكل الطائرات.
  • دعم أهداف مبادلة في تعزيز قدراتها في مجال تطوير وإنتاج المواد الخام من المواد المركبة والألياف الكربونية لهياكل الطائرات وتوسيع سلسلة الإمداد، وبناء وتطوير قطاع متكامل لصناعة الطيران في الإمارات. 
  • توسيع قدرات مبادلة في مجال الصيانة والإصلاح وإجراء العمرة للمحركات بالشراكة مع الشركات الرائدة في مجال تصنيع المعدات الأصلية للمحركات، والاستفادة من الفرصة الناشئة في خدمة الجيل القادم من محركات الطائرات التي تحتاج عمليات صيانتها وإصلاحها إلى التقنيات المتطورة. 
  • بناء الشراكات المناسبة للانتقال إلى قطاع تصنيع مكونات المحركات، مما سيساهم في تلقي طلبيات لتصنيع قطع المحركات، وذلك بقيمة مليار دولار أمريكي، بهدف تعزيز مكانة مبادلة لتصبح مورداً رائداً من الفئة الأولى للجيل الجديد من محركات الطائرات التجارية. 
  • توسيع دعمها للقوات المسلحة الإماراتية من خلال العمل على رفع مستوى الجاهزية لجميع الطائرات ذات الأجنحة الثابتة والدوارة، بما فيها الطائرات العسكرية.  
  • وستمكن هذه الاتفاقيات شركة المبادلة للتنمية من دفع قطاع صناعة الطيران والخدمات الدفاعية  في إمارة أبوظبي نحو المزيد من النمو والتطور وتوفير فرص متميزة للشركات المحلية عبر مختلف مراحل سلسلة الإمداد وإبراز الإمارة كوجهة جاذبة لكبرى شركات صناعة الطيران العالمية لما تتمتع به من مزايا على صعيد الموقع الجغرافي، والتشغيلي والمالي، وكل ذلك سيساهم في تأسيس مجمع جديد متكامل ورائد لصناعة الطيران في إمارة أبوظبي.

وفي هذه المناسبة، قال خلدون خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي لشركة المبادلة للتنمية: "لا شك أن الاتفاقيات الجديدة التي جرت خلال الاسبوع الحالي تمثل خطوة مهمة وإنجازاً نوعياً في إطار جهودنا الرامية إلى تأسيس قطاع عالمي لصناعة الطيران في إمارة أبوظبي. ونحن سعداء بما حققناه من تطور ملحوظ في ترسيخ شراكتنا العالمية مع القوات المسلحة الإماراتية، إلى جانب كلٍ من الشركات؛ "إيرباص" و"بوينغ" و"جنرال إلكتريك" و"رولز رويس"، حيث تمثل هذه الشراكات حجر الزاوية في استراتيجيتنا الرامية إلى مواصلة مسيرة التطور والبناء لتصبح أبوظبي مركزاً عالمياً لصناعة الطيران."