البيانات الصحفية

"مبادلة" و"سولفاي" تؤسسان مشروعاً مشتركاً لقيادة المرحلة المقبلة من تطوير صناعة الطيران في أبوظبي

"بوينج" أول العملاء المستفيدين من المواد المصنعة في المصنع لتستخدم في طائرتها "بوينج 777X"  

12 يوليو 2016
"مبادلة" و"سولفاي" تؤسسان مشروعاً مشتركاً لقيادة المرحلة المقبلة من تطوير صناعة الطيران في أبوظبي

 أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة: أعلنت شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، و"سولفاي"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال المواد الكيميائية والمتطورة التي تتخذ من بلجيكا مقراً لها، اليوم، عن تأسيس مشروع مشترك من شأنه أن يصبح الأول من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة ، لتصنيع المواد المركبة "مواد التقوية التحضيرية" اللازمة لصناعة الطيران. 

 

وفاز المشروع الجديد بأول عقد لتوريد المواد الأولية إلى شركة "بوينج"، وهو ما يعزز العلاقة الطويلة الأمد التي أسستها "مبادلة" و"سولفاي" مع أكبر شركة لتصنيع الطائرات على مستوى العالم. وسيتم تأسيس المشروع المشترك في قلب مجمع "نبراس لصناعة الطيران" في مدينة العين، الوجهة المتنامية لصناعة الطيران في أبوظبي، وذلك من قبل شركة "ستراتا للتصنيع"، الشركة المتخصصة في صناعة مكونات الطائرات والتابعة لشركة "مبادلة". 

 

وبهذه المناسبة، قال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع "صناعة الطيران والخدمات الهندسية" في "مبادلة": "يُعزز هذا التعاون مع مجموعة "سولفاي" مكانة "مبادلة" باعتبارها محفزاً لتطوير قطاع الصناعات التحويلية المتقدمة وصناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة. وسوف يساهم المشروع المشترك في زيادة الطلب على الوظائف الجديدة للمهندسين الإماراتيين من ذوي المهارات العالية، إلى جانب الموظفين الموهوبين الذين يعملون حالياً في "ستراتا". وتعد هذه الخطوة تاريخية بالنسبة لـ "مبادلة" مع استمرارنا في تطوير إمارة  أبوظبي كمركز لصناعة الطيران ". 

 

ويتكون نسيج ألياف الكربون من مواد مركبة مترابطة كيميائياً يتم استخدامها في بناء هياكل الطائرات وتجمع بين الأداء الاستثنائي وخفة الوزن. وكجزء من الاتفاقية، يعمل المشروع المشترك الجديد على توريد المكونات الأولية المركبة ومواد التقوية التحضيرية لهياكل الطائرات، والتي يتم تصنيعها من خلال عملية تسخين فريدة من نوعها. ويشهد استخدام هذا النوع من المواد في تصنيع الجيل القادم من الطائرات نمواً مستمراً في ظل سعي المصنعين من أصحاب طائرات النقل التجارية الكبرى مثل طائرات "777X" في شركة "بوينج"، إلى خفض أوزان الطائرات وتحسين كفاءة استهلاك الوقود والحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون.  

 

ومن جهته علق جان بيير كلاماديو، الرئيس التنفيذي لشركة "سولفاي"، بالقول: "يسلط تعاوننا مع "مبادلة" في هذا المشروع المهم بدعم من خطط "بوينج" للنمو، الضوء على قدراتنا في مجال التقنيات المركبة والمتطورة في صناعة الطيران، بما في ذلك التطبيقات الأساسية للهياكل. ونحن فخورون بمشاركتنا في تصنيع طائرة "777X" المبتكرة". 

 

وسيعمل المشروع المشترك الجديد على توريد مواد التقوية التحضيرية المتطورة لشركة "بوينج"، بهدف استكمال تصنيع مجموعة الذيل وألواح دعم الأرضيات في طائرة "777X". 

 

من جانبه، قال راي كونر، الرئيس التنفيذي في "بوينج" للطائرات التجارية: "يعد التعاون الوثيق مع "مبادلة" و"سولفاي" لتوسيع إمدادات المواد المركبة التي تدخل في صناعة الطائرات، يسر "بوينج" أن تكون أول عميل لمشروعهما المشترك الجديد في دولة الإمارات. ويتماشى التزامنا بشراء مواد التقوية التحضيرية واللازمة لصناعة طائرات "777X" مع العديد من الأهداف المهمة بالنسبة لبوينج، بدءاً من تحقيق المزيد من التقدم في صناعة الطيران بدولة الإمارات وحتى التوسع في المواد عالية الجودة ضمن سلسلة التوريد الخاصة بنا". 

 

ويأتي الإعلان عن تأسيس المشروع المشترك اليوم عقب الشراكة الاستراتيجية التي أسستها الشركتان عام 2013 بهدف تعزيز إمكانيات وقدرات تصنيع مواد التقوية التحضيرية في أبوظبي.