مبادلة

البيانات الصحفية

"الياه سات" تختار شركاءها العالميين لتصنيع وإطلاق (الياه 3)

  • ستُطلق القمر الصناعي الجديد في الربع الأخير من 2016 من جزيرة غوايانا الفرنسية 
  • ستصنعه شركة "أوربيتال ساينس" وتطلقه إلى مداره "اريان سبيس" 
10 سبتمبر 2014
"الياه سات" تختار شركاءها العالميين لتصنيع وإطلاق (الياه 3)

أعلنت شركة الياه للاتصالات الفضائية "الياه سات"، الشركة الرائدة إقليمياً في تزويد خدمات الاتصالات الفضائية، والتابعة لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة) عن أسماء شركائها العالميين في تصنيع وإطلاق أحدث أقمارها الصناعية (الياه 3)، الذي سيجري إطلاقه في الربع الأخير من العام 2016 وفقاً لاستراتيجية الشركة. ويأتي إطلاق ثالث قمر صناعي للشركة خلال عقد من الزمن بهدف تعزيز خدماتها التجارية على الحزمة (KA) ليغطي 17 دولة إضافية و 600 مليون مستخدم في القارة الإفريقية والبرازيل.

وتماشياً مع استراتيجية "الياه سات" في العمل مع الشركات الرائدة عالمياً لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة مركزاً إقليمياً لتوفير خدمات وتقنيات الاتصالات الفضائية، أعلنت شركة "الياه سات" عن شراكتها مع كلٍ من شركة "أوربيتال ساينس"، التي ستصنع القمر الصناعي (الياه 3)، وشركة "اريان سبيس" التي ستطلقه إلى مداره من جزيرة غوايانا الفرنسية. وتأتي هذه الشراكة تكملة لمنهجية "الياه سات" في عقد شراكات عالمية المستوى، وجلب التكنولوجيا المتقدمة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف تقديم خدمات مطورة إلى أكثر المناطق حاجة لخدمات الاتصالات في العالم، كما يدعم اختيار "الياه سات" لشركائها توجهها في تحقيق التوازن بين التكلفة والابتكار والموثوقية لهذه الخطوة الحاسمة في تنفيذ استراتيجية نمو الشركة.

وتعليقاً على اختيار أوربيتال ساينس واريان سبيس كشركاء لإطلاق القمر الصناعي الياه 3، قال سعادة جاسم محمد بو عتابه الزعابي، رئيس مجلس إدارة الياه سات: "بعد عملية اختيار دقيقة قررت "الياه سات" العمل مع شركتين رائدتين في مجال الفضاء لتصنيع وإطلاق القمر الصناعي الثالث (الياه 3)، وذلك في الربع الأخير من العام 2016. علماً أنه سبق لنا العمل مع "اريان سبيس" لإطلاق القمر الصناعي الأول (Y1A)، وهو أحد الأقمار الصناعية الأكثر تقدماً في العالم، والذي يعمل حالياً في مداره. كذلك عملنا سابقاً مع مؤسسة "أوربيتال ساينس" التي تتمتع بسجل حافل، حيث بلغ عدد الأقمار الصناعية التي صنعتها أكثر من 150 قمراً صناعياً وتعادل ألف عام من الخبرة في المدارات الفضائية. وقد أثبتت الشركتان قدراً كبيراً من التعاون وأعلى درجات الكفاءة وامتلاك القدرات الفنية لتوفير خدمات الاتصال ذات المستوى العالمي إلى كلٍ من البرازيل والقارة الإفريقية"

وبدوره قال مسعود شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ الياه سات: "بالنظر إلى خطط التصنيع والإطلاق، ستواصل "الياه سات" سعيها لتعيين شركاء وموزعين معتمدين في المناطق التي ستغطيها خدمات القمر في القارة الإفريقية والبرازيل، حيث لا يقتصر هدفنا على إطلاق قمر صناعي جديد، بل العمل على توفير منصة تقدم خدمات متكاملة، لتسهيل توزيع خدمة إنترنت النطاق العريض وخدمات الاتصال في الأسواق التي نتطلع إلى تزوديها بخدماتنا. ولعل من أهم المراحل في هذه العملية، هي اختيار الموزع المناسب والآليات التشغيلية الأمثل لكل سوق من أسواقنا على حدة، ونعمل جاهدين على تحديد الشركاء والموزعين المناسبين".

وتحقق هاتان الشراكتان أهداف "الياه سات" في دعم خطة التنمية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال توفير منصة فريدة من نوعها لتدريب العاملين في "الياه سات"، وأيضاً الطلاب الإماراتيين أثناء مراحل تصنيع وإطلاق القمر الصناعي (الياه 3).

ويقع المقر الرئيس لشركة "أوربيتال ساينس" في منطقة دولز بمقاطعة لودون، في ولاية فيرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، ومنذ تأسيسها في العام 1982 صنعت الشركة 569 مركبة فضائية لإطلاق الأقمار الصناعية، وستسلم أكثر من 82 مركبة بحلول العام 2015.

وتمثل منطقة دولز في فيرجينيا التي يقع فيها المقر الرئيس لشركة "أوربيتال ساينس" واحداً من أشهر التجمعات العالمية للشركات التي تعمل في مجال تقنيات الفضاء. والشركة هي من المزودين الرائدين للأقمار الصناعية المتقدمة المتوسطة والصغيرة، ويصل مجموع العقود التي قدمتها وتعمل عليها حالياً إلى أكثر من 1000 قمر صناعي، ويتضمن ذلك أكثر من 36 قمرا ًصناعياً تجارياً للاتصالات تدور في مدار متزامن مع سرعة دوران الأرض.

 ومن جانبه، قال دايفيد دبليو طومسون، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "أوربيتال": "نشعر بالفخر والامتنان لاختيار الياه سات لنا شريكاً لتصميم وإنشاء واختبار القمر الجديد الياه 3 المخطط إطلاقه في الربع الأخير من 2016، ومن المهم جداً بالنسبة لنا أن نكون طرفاً في هذا البرنامج لأنه يمكننا من المساهمة في تطوير قطاع التقنيات المتقدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن نتطلع إلى العمل مع فريق الياه سات على هذا القمر الصناعي المتطور الذي يجمع بين الأداء العالي وخفة الوزن".

ولقد تأسست شركة "أريان سبيس" في العام 1980 بوصفها أول شركة تجارية لإطلاق الأقمار الصناعية في العالم. ومنذ إنشائها وقعت الشركة عقوداً مع 85 من العملاء في جميع أنحاء العالم، وأجرت ما يقارب من 250 عملية إطلاق للأقمار الصناعية. واليوم فإن أكثر من نصف الأقمار الصناعية التجارية التي لا تزال في الخدمة تم إطلاقها عن طريق شركة "اريان سبيس"، الذراع التجاري لوكالة الفضاء الأوروبية.

ومن جانبه، قال ستيفان إيفون لورانت، الرئيس التنفيذي لـ "أريان سبيس": "نشعر في اريان سبيس بالفخر لتجديد الياه سات ثقتها بنا واختيارنا لتقديم حل خاص بإطلاق القمر الياه 3، وذلك بعد نجاح إطلاق قمرها الصناعي الأول Y1A في ابريل 2011 الذي حمله إلى الفضاء الصاروخ أريان 5. وتشكل اتفاقية إطلاق القمر الصناعي الجديد الياه 3 استمراراً للعلاقة طويلة المدى ما بين الطرفين لدعم مسيرة النمو في الياه سات باعتبارها مشغلاً عالمياً للأقمار الصناعية في من منطقة الشرق الأوسط. إن اختيار الياه سات لأريان سبيس هو تقدير فعلي للجودة والقيمة التنافسية التي  تقدمها اريان سبيس. ومع القمر الياه 3 سيصل مجموع الأقمار الصناعية التي صنعتها اوربيتال وأطلقتها اريان سبيس إلى 28 قمراً صناعياً، ونحن نتطلع مجدداً إلى العمل مع اوربيتال لاستكمال مهمتنا وإطلاق القمر الجديد".

ويمتاز القمر الصناعي (الياه 3) بأدائه العالي واعتماده بشكل كامل على نطاق الترددات (KA) ويساعد تصميمه الفريد في الوصول إلى أمثل المستويات من حيث التكلفة والسعة والتغطية والمرونة، وسيوفر خدمة الإنترنت بأسعار معقولة، بشكل مباشر أو غير مباشر إلى 600 مليون مستخدم في القارة الأفريقية والبرازيل، حيث سيغطي (الياه 3) أكثر من 95% من سكان البرازيل و60% من سكان القارة الأفريقية. ويتماشى هذا الإنجاز مع هدف "الياه سات" في التشجيع على التنمية الاجتماعية والتطور الاقتصادي من خلال تقديم منصة تُمكن الناس من الوصول إلى المعلومات وتساعدهم في الانتقال إلى مرحلة مشاركة البيانات والمعلومات رقمياً، بالإضافة إلى تسهيل أعمال الشركات ما يمكنها من توسيع مجال شبكة علاقاتها وخلق فرص عمل جديدة.