مبادلة

البيانات الصحفية

"الياه سات" تفوز بجائزة "أفضل مشغّل للإتصالات الفضائية" من سات كوم

خدمة "ياه كليك" الرائدة تعزز موقع الياه سات في الشرق الأوسط وأفريقيا ووسط وجنوب غرب آسيا

21 مايو 2014

تُوّجت شركة الياه للاتصالات الفضائية (الياه سات) بجائزة ساتكوم ستار عن فئة "أفضل مشغّل للإتصالات الفضائية"، رغم أنها تشارك في هذه الفئة لأول مرة. وتضاف الجائزة الجديدة إلى جائزة "أفضل المنتجات والخدمات المبتكرة لإفريقيا" التي حصدتها الشركة على مدى عامين متتاليين (2012 و2013).

ومنذ تأسيسها، تمنح "الياه سات" من خلال "ياه كليك" سكان المناطق الريفية والبعيدة إمكانية الاتصال السريع بالإنترنت في 28 دولة في الشرق الأوسط وإفريقيا ووسط وجنوب غرب آسيا.

وفي تعليق له على الفوز بالجائزة، قال مسعود شريف محمود الرئيس التنفيذي في "الياه سات": تشهد الياه سات نمواً ملحوظاً منذ إنطلاقتها قبل عامين، والفوز بجائزة من سات كوم للسنة الثالثة على التوالي، وخاصة جائزة هذا العام تحت فئة "أفضل مشغّل للاتصالات الفضائية"، يظهر نمونا المتسارع. ويتمثل دور الياه سات في مسؤوليتها لتقود عملية النمو الإجتماعي والإقتصادي من خلال توفير خدمات يستفيد منها المستخدمين وتأمين قدرتهم على الإتصال في الأماكن النائية والتي تغيب فيها شبكات الإتصال، وهنا تكمن الميزة الأساسية لخدماتنا."   

تعمل خدمة "ياه كليك" في 12 دولة، وهي أنغولا وجنوب إفريقيا وتنزانيا وأفغانستان واليمن وجنوب السودان والعراق ونيجيريا وكينيا وأغندا وتركيا والإمارات العربية المتحدة، وقد وفرت 30 ألف جهاز إتصال في عامها التشغيلي الأول. وتتطلع "ياه كليك" أن توفر خدماتها لتغطية كل منطقة الشرق الأوسط ووسط وجنوب غرب آسيا وقارة أفريقيا في عام 2014.

وأضاف محمود: "توقع صندوق النقد الدولي هذا الشهر أن يرتفع نسبة النمو الإقتصادي في قارة إفريقيا بنسبة 5.5 % في العام 2014. ولا يمكن تحقيق هذا النمو إلا إذا إستطاعت القارة أن تحسّن بنيتها التحتية، وتوفر فرص العمل وتدعم الثورة التي يشهدها قطاع الأعمال فيها. من هنا نوفّر، مع ياه كليك، خدمة إتصال لا مثيل لها في دول مثل جنوب أفريقيا وكينيا وأنغولا وتنزانيا، تماشياً مع جهودهم وذلك لتمكينهم من الالتحاق بركب الاقتصاد العالمي للقرن الحادي والعشرين".

ويذكر أن جوائز ساتكوم انطلقت في العام 2007 لتكريم المساهمات الجديدة المتميزة في مجال الاتصالات الفضائية في إفريقيا. وصممت الجائزة للاحتفاء بالنمو المستمر ونجاحات أسواق الاتصالات الفضائية مع التركيز على الشركات الذين قدموا إنجازات ومبتكرات استثنائية لهذا القطاع.

ويتم الحكم على هذه الجوائز من قبل هيئة مستقلة من المستشارين، تضم متخصصين في هذا القطاع. ويتم اختيار الفائزين وفقاً لمعايير صارمة، ويعكس حفل منح الجوائز الآفاق الواعدة لصناعة الأقمار الصناعية والاستفادة منها لتنمية القارة الإفريقية.