مبادلة

البيانات الصحفية

سيعزز موقع الإمارات في صناعة الاتصالات الفضائية "الياه سات" ستطلق قمرها الصناعي الثالث –"الياه 3" الشركة ستدخل سوق أمريكا الجنوبية وتغطي البرازيل

• الياه 3 سيكون ثالث قمر صناعي للياه سات منذ إطلاقها أول أقمارها Y1A في 2011

• الياه سات ستدخل أسواق أمريكا الجنوبية للمرة الأولى من خلال توفيرها لخدمة الإنترنت في البرازيل توسيع مجال تغطية نطاق  Kaلتشمل كافة أنحاء  إفريقيا

24 يونيو 2014

أعلنت شركة الياه سات، الشركة الرائدة إقليمياً في تزويد خدمات الاتصالات الفضائية، والتابعة لشركة المبادلة للتنمية ش.م.ع (مبادلة) عن عزمها إطلاق قمرها الصناعي الثالث الياه 3 خلال العام 2016، وتهدف الشركة إلى توسيع نطاق خدماتها التجارية المتمثلة بخدمة الإنترنت (نطاق Ka) لتشمل تغطيتها 17 دولة إضافية و 600 مليون مستخدم للإنترنت، وستحتل الياه سات موقع ثامن مزود لخدمات الإنترنت من حيث العائدات على مستوى العالم.

وفي هذه المناسبة، قال حميد الشمري الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في مبادلة: "تعد الياه سات واحدة من أبرز قصص النجاح في الإمارات العربية المتحدة، ومع عزمها إطلاق القمر "الياه 3" فإن الشركة ستحتل موقعاً متقدماً في مسيرتها نحو تحقيق هدفها في الريادة الإقليمية والعالمية لتقديم خدمات متقدمة في مجال الأقمار الصناعية. ويدل عزم "الياه سات" إطلاق قمرها الثالث خلال أقل من عقد على الخطط المستقبلية لدولة الإمارات في مجال صناعة الاتصالات الفضائية".

وتساهم الاستثمارات التي توظفها دولة الإمارات في مجال استكشاف الفضاء، وصناعة الطيران، وتشغيل الأقمار الصناعية، في تشجع الجيل الجديد من أبناء الدولة على التوجه نحو الدراسة والتخصص في المجالات العلمية والتكنولوجية ومن ثم العمل في القطاعات المرتبطة بها. وقد وصلت نسبة المواطنين الإماراتيين العاملين في "الياه سات" إلى 57% من مجموع العاملين في الشركة، ولا شك أن مشروع القمر الصناعي "الياه 3" سيوفر المزيد من فرص العمل الجديدة، ويتيح لمجموعة مختارة من الطلاب المواطنين إمكانية الاطلاع على مراحل تصنيع القمر الصناعي الجديد بأكملها، وبالتالي حصولهم على المعارف وصقل المهارات، كما سيوفر لهم الفرصة لدعم قطاع التكنولوجيا وصناعة الطيران في الدولة.

ومن جانبه، قال سعادة جاسم بوعتابة الزعابي، رئيس مجلس إدارة الياه سات: "تعمل الإمارات على تطوير مكانتها كلاعب أساسي في القطاع العالمي للأقمار الصناعية لتصبح المركز الإقليمي للإبداع والابتكار في هذا المجال. ، وبفضل الدعم الذي نحصل عليه من الحكومة ومبادلة والعملاء والشركاء والموردين تحتل "الياه سات" اليوم موقعاً ريادياً في المنطقة كمشغل للأقمار الصناعية، حيث تعمل على دعم الخطط الحكومية لنشر الاتصالات الفضائية وقيادة الابتكار التكنولوجي، ونحن ماضون في مسيرتنا نحو تحقيق هدفنا في الوصول إلى موقع عالمي ".

وبدوره قال مسعود شريف محمود، الرئيس التنفيذي لـ الياه سات: "يمثل الياه 3 أحد أبرز الإنجازات التي حققتها الياه سات، فمن خلاله نستطيع توسيع مجال تغطيتنا والدخول إلى أسواق جديدة، كما تؤكد هذه الخطوة على رؤيتنا في أن نكون الشريك العالمي المفضل لخدمات الاتصالات الفضائية المبتكرة والموثوقة وذات الأسعار التنافسية. ومع نجاح القمرين Y1A و Y1B في تقديم الخدمات المنشودة للحكومات والمنظمات غير الحكومية والشركات والأفراد، فإننا ننطلق بمزيد من الثقة في اكتشاف آفاق جديدة للنمو". 

ويشار إلى أن القمر الصناعي الياه 3 يعتمد على أكثر التقنيات المتقدمة والمتوفرة في السوق، وتهدف الياه سات من وراء ذلك إلى توسيع نطاق خدماتها التجارية من خلال  نطاق Ka لتغطي القارة الإفريقية، معتمدة في ذلك على نجاحها حيث نالت جائزة أفضل مشغل للأقمار الصناعية في 2014 في المنطقة ودخولها للمرة الأولى إلى أمريكا الجنوبية. وتهدف الخدمة إلى تقديم الاتصال الفضائي الموثوق بالإنترنت إلى مناطق واسعة من العالم وبأسعار تنافسية ليلبي احتياجات الناس في المناطق النائية والتي لا تتمتع بخدمات الاتصالات، وذلك للأفراد والشركات ومزودي خدمات الاتصالات.

وأضاف محمود: "يعود الفضل في جزء كبير من قصة نجاحنا إلى الجمع بين الخبراء العالميين والكادر الإماراتي المؤهل وجعلهم يعملون جنباً إلى جنب، فأصبحنا نتمتع في الياه سات ببيئة عمل متعددة الثقافات تمكّن من التحفيز الذاتي وتشجّع على مواجهة التحديات بثقة".

وستعلن الياه سات، في وقت لاحق، عن شركائها في تصنيع وإطلاق القمر الصناعي "الياه 3"، وفي الوقت ذاته، تواصل دراسة خياراتها بخصوص المحطة الأرضية ونظام الشبكة. كما تجري الياه سات مناقشات لاختيار موزعين لها في إفريقيا والبرازيل. ونظراً لتفرد كل سوق عن غيرها، فإن الشركة ستتبع سياسة تسويق وتعمل على تخصيصها بما يناسب الأسواق لتقدم للمستخدمين تجربة ذات قيمة.

وسيمتاز القمر الصناعي الياه 3 بأدائه العالي واعتماده بشكل كامل على نطاق الإنترنت (Ka)ويساعد تصميمه المتطور في في الوصول إلى أمثل المستويات من حيث التكلفة والسعة والتغطية والمرونة، ويدعم تقديم خدمة الإنترنت بشكل مباشر أو غير مباشر إلى 600 مليون مستخدم في القارتين، حيث سيغطي الياه 3 أكثر من %95 من سكان البرازيل، ويتماشى هذا الإنجاز مع هدف الياه سات في التشجيع على التنمية الاجتماعية والتطور الاقتصادي من خلال تقديم منصة تمكن الناس من الوصول إلى المعلومات وتساعدهم في الانتقال إلى مرحلة مشاركة البيانات والمعلومات رقمياً، بالإضافة إلى تسهيل أعمال الشركات ما يمكنها من توسيع مجال شبكتها وخلق فرص عمل جديدة.