مبادلة

البيانات الصحفية

انطلاق فعاليات "المهرجان في مدينة مصدر"

  • يستمر ليومين ويشمل مجموعة من الأنشطة التثقيفية والترفيهية
  • يهدف إلى ترسيخ مبادئ الاستدامة 
23 يناير 2014

تنطلق اليوم فعاليات "المهرجان في مدينة مصدر" والذي يركز على جوانب ومفاهيم التنمية المستدامة. ويقام المهرجان يومي 24 و25 يناير الجاري حيث يعد آخر فعاليات الدورة الثانية من "أسبوع أبوظبي للاستدامة". ويشكل المهرجان فرصة لسكان أبوظبي لقضاء عطلة نهاية أسبوع تزخر بالمتعة والتثقيف في واحدة من أكثر المدن استدامة في العالم. وتستقبل مدينة مصدر زوار المهرجان من الساعة 11 صباحاً ولغاية 8 مساءً، وستختتم فعالياته يوم غدٍ السبت. ومن المتوقع أن يستقطب المهرجان الآلاف من المهتمين بتعزيز معرفتهم حول ممارسات العيش المستدام.

وسيتضمن الحدث، الذي تنظمه "مصدر"، أقساماً متنوعة تقدم أفكاراً وأنشطة فريدة تهدف إلى إلهام وتثقيف الأطفال والعائلات على حد سواء. وتشتمل تلك الأقسام على منطقة مخصصة لعرض الحلول المنزلية الصديقة للبيئة، والمتاجر "الخضراء" المتخصصة في بيع الأعمال الفنية والأشغال اليدوية المصنوعة من مواد عضوية، وأكشاك للطعام، فضلاً عن عروض موسيقية وترفيهية حية لكافة الأعمار.

وبهذه المناسبة، قالت الشيخة مهرة القاسمي، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في "مصدر": لقد شهد أسبوع أبوظبي للاستدامة حضوراً مميزاً من قبل القادة العالميين وصناع السياسات والخبراء الأكاديميين من مختلف أرجاء العالم الذين اجتمعوا في إمارة أبوظبي لمناقشة كيفية تأمين مستقبل مستدام للأجيال القادمة. وانطلاقاً من إيماننا في "مصدر" بأهمية تحفيز وإشراك المجتمع في عملية تبني وتطبيق الممارسات المستدامة، فقد نظمنا هذا العام فعالية مجتمعية متعلقة بالاستدامة لفتح المجال أمام الاطفال والعائلات للتعرف على كيفية العيش في بيئة مستدامة ". 

وأضافت: "يقام المهرجان في مدينة مصدر بفعالياته المتنوعة خلال عطلة نهاية الأسبوع ليعزز إدراك مختلف الفئات العمرية بمبادئ الاستدامة وتشجيعهم على تحسين أنماطهم الحياتية وجعلها مستدامة، حيث تتماشى هذه الأهداف مع رؤية "مصدر" الرامية إلى تأمين مستقبل مستدام للجميع". 

 وسيحظى الأطفال بفرصة المشاركة في أنشطة تفاعلية وتعليمية ممتعة، مثل زراعة الزهور، وبناء توربينات الرياح، وورش العمل الحرفية الصديقة للبيئة، بالإضافة إلى حديقة أسرار مليئة بالمفاجآت الممتعة. ويمكن لعشاق المطالعة المشاركة في فعالية تبادل الكتب، التي تتيح للعائلات إمكانية تبادل الكتب الممتعة والمشوقة، وفي الوقت ذاته، تشجيع الأطفال على إعادة استخدام الألعاب ومختلف المواد وتوعيتهم بإمكانية تدويرها.

كما سيتضمن المهرجان منشأة لتسلم البطاريات والأجهزة الكهربائية لتدويرها وإعادة استخدامها بأمان. وسيحصل الزوار أيضاً على نصائح مفيدة حول كيفية الحد من استهلاك الطاقة، وسيتعرفون على مجموعة من الحلول المبتكرة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في المنزل.

وتشتمل قائمة الأنشطة التي يتضمنها المهرجان مسابقة للمخترعين الصغار، التي تتيح للأطفال فرصة المشاركة في أنشطة علمية، وتشجعهم على ابتكار طرق للحفاظ على الطاقة أو استخدام مصادر بديلة للطاقة. كما تضم ورشة عمل للتوعية بالكرة الأرضية، لتقديم شرح شامل للمشاركين حول تلوث المياه، والأمطار الحمضية وآثار الاحتباس الحراري. وستقام ورشة عمل حول النفايات، للتعريف بأهمية إدارة النفايات في تحسين الأوضاع البيئية، والتوعية بمفاهيم "التقليص" و "إعادة الاستخدام" و "إعادة التدوير". وسيتم تنظيم ورشة عمل استكشافية لتزويد المشاركين بفرصة التعرف على العلاقة التبادلية القائمة بين جميع الكائنات الحية في الأنظمة البيئية، بما في ذلك البشر. يضاف إلى ذلك أنشطة لتعليم الأطفال كيفية صناعة توربينات الرياح، وزراعة الزهور، ودروس في الأشغال الفنية والحرفية الصديقة للبيئة. وتشمل الفعاليات أيضاً سوقاً للمنتجات العضوية، وستتوفر وجبات الطعام والعروض الترفيهية الحية. كما سيتم جمع مختلف أنواع البطاريات والأجهزة لتدويرها وإعادة استخدامها.  

تجدر الإشارة إلى أن مدينة مصدر تقع على بعد 17 كيلومتر من وسط مدينة أبوظبي وبضع دقائق بالسيارة من جزيرة ياس وجزيرة السعديات ومنطقة شاطئ الراحة. ويفتح المهرجان أبوابه من الساعة 11 صباحاً ولغاية الساعة 8 مساءً على مدار يومي 24 و 25 يناير.