مبادلة

البيانات الصحفية

بدعم من مجلس أبوظبي للتعليم، "مبادلة" و"بي إيه إي سيستمز" توقعان اتفاقية تعاون لتطوير قدرات الكوادر الإماراتية

الاتفاقية الممتدة لخمس سنوات توفر فرص تدريب عملي للطلبة المواطنين من تخصص الهندسة 

في مصانع ومنشآت "بي إيه إي سيستمز"

14 سبتمبر 2015
بدعم من مجلس أبوظبي للتعليم، "مبادلة" و"بي إيه إي سيستمز" توقعان اتفاقية تعاون لتطوير قدرات الكوادر الإماراتية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة – 14 2015: أعلنت اليوم، كلٌّ من شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وشركة "بي إيه إي سيستمز" البريطانية، المتخصصة في مجالات الدفاع وصناعة الطيران والأمن، عن توقيع اتفاقية تعاون يقوم الجانبان من خلالها بتوفير برنامج تدريب عملي دولي للطلبة المواطنين في تخصص الهندسة ، وبرنامج توعية لطلبة المدارس.    

وبموجب الاتفاقية، التي تبدأ من سبتمبر 2015،  بدعم من مجلس أبوظبي للتعليم، سوف تمتد الشراكة بين "مبادلة" و"بي إيه إي سيستمز" حتى العام 2020. سيتم اختيار خمسة طلاب من تخصص الهندسة في مرحلة ما قبل التخرج كل عام، لحضور برنامج تدريب مكثف يستغرق 18 أسبوعاً في وحدة الطيران العسكري والمعلومات، التابعة لشركة "بي إيه إي سيستمز" في إنجلترا.  

وقالت معالي الدكتورة أمل القبيسي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم: "إن هذه الاتفاقية تشكّل خطوة أساسية نحو تعزيز مسيرة التنمية وتطوير التعليم لأبنائنا من الطلبة ولمستقبل الكوادر المهنية المواطنة، وإننا على ثقة بأن الشراكة بين مبادلة وبي إيه إي سيستمز من خلال هذه المبادرة من شأنها أن تزوّد شباب دولة الإمارات العربية المتحدة بالمهارات الفنية والهندسية حسب أفضل الممارسات العالمية الراسخة والتي يحتاجونها لخوض غمار المنافسة في مجالات العمل على المستوى العالمي، وبما يضمن تنافسية دولة الإمارات لصالح الأجيال المقبلة، لاسيما وأن مجلس أبوظبي للتعليم يقوم بالعمل على وضع أسس المنظومة المتكاملة للإنتاج المعرفي في إمارة أبوظبي ويدعم من خلال مناهجه الدراسية  وخططه التطويرية التوجه للتخصصات العلمية والهندسية"  

ويشمل البرنامج مشاركة الطلبة في عدة مجالات تدريب واقعية كتطبيق للمناهج النظرية التي يدرسونها على امتداد فترة الدراسة، بما في ذلك المشاركة في مشاريع تقييم مجموعة كبيرة من التقنيات الكهروضوئية لشركة "بي إيه إي سيستمز"، واستخدام الروبوتات الصناعية في مجال صناعة الطيران، والتصنيع التراكمي أو ما يعرف بتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد.

من جانبه، قال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في "مبادلة": "تأتي اتفاقية التعاون مع شركة بي إيه إي سيستمز في الوقت المناسب بالنسبة لصناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن نسعى جاهدين بشكل مستمر للمساهمة في تطوير اقتصاد دولة الإمارات القائم على المعرفة من أجل تطبيق أفضل التقنيات والممارسات من نوعها في المنطقة. ويوفر هذا البرنامج التدريبي بالتعاون مع "بي إيه إي سيستمز" للطلبة فرصة تلقي خبرات عملية في مجال صناعة الطيران، حيث يعد بمثابة أداة رئيسية تهدف إلى تمكين المواهب الإماراتية وتطوير قدراتهم."   

من جهته، قال كريس بوردمان، المدير التنفيذي لشركة "بي إيه إي سيستمز": "تساهم اتفاقية الشراكة مع شركة مبادلة في مجال التدريب في مساعدة بي إيه إي سيستمز في توفير الدعم من أجل تحقيق الخطط الطموحة لدولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى توطيد مكانتها في مجال صناعة الطيران، في الوقت الذي تساعد هذه الاتفاقية على مشاركة المعرفة وتوفيرها للكوادر الإماراتية في الوقت الراهن والمستقبل. ويحتل التعليم وتطوير المهارات في مجال الهندسة والتصنيع مكانة محورية بالنسبة إلى بي إيه إي سيستمز، ونحن سعداء بإتاحة هذه الفرصة التي ستمكننا من تأكيد التزامنا تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة وخطط التنمية فيها".   

 وسوف يتم تزويد الطلاب بمجموعة كبيرة من وسائل الدعم الأكاديمي والتوجيه المهني على امتداد فترة التدريب، وذلك على يد مدربين متخصصين في هذا المجال يقدمون خبراتهم وتجاربهم المهنية التي يتم تطبيقها عملياً في مجال صناعة الطيران والهندسة، والتي من شأنها إعداد الطلبة لتحقيق النجاح لدى عودتهم إلى الدراسة والعمل في المستقبل.