مبادلة

البيانات الصحفية

"ستراتا" تقوم بتعهيد برنامج الذيل العمودي والدفات لطائرات "أيه تي آر" لشركة "جي أس إي" الإيطالية

قيمة عقد التعهيد تصل إلى 120 مليون دولار ويشمل 500 شحنة خلال 8 أعوام

23 فبراير 2015
"ستراتا" تقوم بتعهيد برنامج الذيل العمودي والدفات لطائرات "أيه تي آر"  لشركة "جي

أعلنت شركة ستراتا للتصنيع، المملوكة بالكامل لشركة المبادلة للتنمية ش.م.ع (مبادلة)، والمتخصصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، عن توقيعها عقد تعهيد برنامج المثبتات العمودية لطائرات "أيه تي آر" التابعة لشركة ألينيا ايرماكي الإيطالية إلى شركة "جي أس إي" الإيطالية لصناعات الطيران. وتبلغ قيمة العقد 120 مليون دولار أمريكي ويشمل 500 شحنة من الذيل العمودي والدفات لطائرات "أيه تي آر" خلال 8 أعوام. وتميز هذا الإعلان بإنتاج شركة "جي أس إي" أولى دفات طائرات "أيه تي آر" في شهر مارس المقبل. وسيتم تسليم 90 شحنة سنوياً من هذه المنتجات إلى خط تجميع طائرات "أيه تي آر" النهائي في مدينة تولوز الفرنسية.

ويمثل هذا العقد تطوراً كبيراً لشركة ستراتا، حيث سيكون أول مشروع رئيسي تقوم ستراتا بتعهيده لشركة خارجية، مما ينقل ستراتا إلى مرحلة تعهيد برامج الإنتاج وإدارة سلاسل القيمة المضافة بدلاً من العمل فقط على نقل برامج الإنتاج إلى الشركة. ويتطلب الانتقال إلى مرحلة التعهيد العديد من الكفاءات العالية في قطاع صناعة الطيران كالمعرفة المتعمقة ببرامج تصنيع أجزاء الطائرات، ودراسة القدرات التي تمتلكها الشركات الراغبة في الفوز بعقد التعهيد، بالإضافة إلى الخبرة اللازمة لرفع كفاءة هذه الشركات حتى تقوم بإنتاج ما تم تعهيده لها وفق معايير الجودة العالية المعتمدة في ستراتا. وستتمكن ستراتا عبر هذا العقد من تعزيز التنافسية الدولية من خلال نقل برامج الإنتاج التي تساهم بخلق قيمة مضافة أعلى إلى الشركة وتعهيد برامج الإنتاج الأقل تعقيداً إلى شركات أخرى، وبذلك تكون قادرة على توفير حلول شاملة لشركائها. كما ستتمكن من تحقيق إحدى أهم أهدافها في الانتشار الجغرافي بالقرب من شركائها مما يساهم في خفض التكاليف اللوجستية والمخاطر المرتبطة بعمليات الشحن.

ويعتبر هذا العقد أول خطوة باتجاه توسيع قدرات ستراتا بحيث لا تقتصر على تصنيع أجزاء هياكل الطائرات فحسب، بل على إدارة سلسلة توريد متنوعة ومتوزعة على مناطق جغرافية متعددة وفق أعلى معايير الكفاءة والجودة العالمية.

وفي هذا الصدد، قال بدر سليم سلطان العلماء، الرئيس التنفيذي لشركة ستراتا للتصنيع: "يكتسب تعهيد هذا البرنامج أهمية مركزية في مسيرة ستراتا نحو تكريس موقعها في سلاسل القيمة العالمية لصناعة الطيران، وبناء قاعدة عالمية لصناعة الطيران لإمارة أبوظبي، وبالتالي سيتم تطوير قدرات الشركة في مجال التعهيد مما يساهم في دعم الكفاءات الإماراتية في مجال إدارة المشاريع التي يمتد نطاقها حول العالم، بالإضافة إلى توفير مساحات الإنتاج في مصنع ستراتا للتعاقد على برامج جديدة تتميز بمستوى أعلى من التكنولوجيا المتقدمة. ولا شك في أن توقيع هذا العقد اليوم يشكل إنجازاً آخر على طريق تحقيق أهدافنا في أن تكون ستراتا واحدة من أكبر ثلاث شركات لتصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة بحلول العام 2020."

وتعتبر شركة "جي أس إي"، والتي تقع مرافق التصنيع التابعة لها في مدينة برينديزي، جنوب إيطاليا، من الشركات المعروفة في قطاع صناعة الطيران الإيطالي. وتنشط الشركة في تصنيع مكونات هياكل الطائرات، وتصنيع أجزاء الطائرات من الصفائح المعدنية، والمواد المركبة، وتجميع أجزاء هياكل الطائرات وطائرات الهليكوبتر. ويبلغ عدد موظفي الشركة 300 موظف في موقع برينديزي فقط. وتمتلك الشركة خبرة ما يقرب من عشرين عاماً في تصنيع وتجميع أجزاء هياكل الطائرات.

وفي معرض تعليقه على توقيع عقد التعهيد مع ستراتا، قال ماسيميليانو ايليسي من شركة "جي أس إي" لصناعات الطيران: " تؤكد شركة جي اس اي من خلال توقيع هذا العقد على رؤيتها التي تتمحور حول عقد شراكات مع كبرى الشركات العالمية في مجال صناعة أجزاء هياكل الطائرات، كما ترجو أن يؤسس هذا العقد لشراكات أخرى ناجحة مع ستراتا. وقد حرص كبار المسؤولين في الشركة بما في ذلك مالكة الشركة فرانشيسكا ارميليني على حضور توقيع هذا العقد في أبوظبي اليوم لما له من أهمية في مسيرة شركتنا"

وستقوم ستراتا بتوفير فريق من موظفيها لإدارة المشروع في إيطاليا. وسيضم الفريق موظفين من قسم إدارة المشاريع وإدارة الجودة وقسم هندسة التصنيع.