مبادلة

البيانات الصحفية

"سند لحلول الطيران" تجمع تمويلاً من صفقة مشتركة بقيمة 90 مليون دولار أمريكي

عبر تحالف ضم "بنك أوف أميركا ميريل لنش"، وبنك الخليج الأول، وشركة "أبوظبي الوطنية للتأجير" كوكيل للصفقة

27 أبريل 2015
"سند لحلول الطيران" تجمع تمويلاً من صفقة مشتركة بقيمة 90 مليون دولار أمريكي

أعلنت شركة "سند لحلول الطيران"، المملوكة بالكامل لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، عن صفقة تمويل مشتركة جمعت من خلالها 90 مليون دولار أمريكي عبر إبرام تحالف مع ثلاثة جهات تمويل رائدة، هي شركة "أبوظبي الوطنية للتأجير"، المملوكة بالكامل لـ بنك أبوظبي الوطني، كوكيل للصفقة، بالتعاون مع "بنك أوف أميركا ميريل لنش"، وبنك الخليج الأول. وتهدف الصفقة إلى تمويل قطع غيار ومكونات المحركات، والتي من شأنها دعم برامج عملاء الشركة على مستوى العالم. وبهذه الصفقة تكون "سند لحلول الطيران" قد زادت تمويلاتها لقطع غيار ومكونات المحركات إلى 600 مليون دولار أمريكي.

وتعليقاً على صفقة التمويل، قال تروي لامبيث، الرئيس التنفيذي لشركة "سند لحلول الطيران": "تشكّل صفقة التمويل إنجازاً مهماً بالنسبة للشركة فيما يتعلق بتوسيع قاعدة جهات الإقراض لدينا. ويسرنا أن نوسع التعاون مع شركة أبوظبي الوطنية للتأجير، وأن نرحب بــ "بنك أوف أميركا ميريل لنش"، وبنك الخليج الأول كجهتي إقراض جديدتين عالميتين، بوصفهما شريكين لمسيرة النجاح التي حققناها. وتمثل الصفقة شهادة إضافية على قوة محفظة أصول "سند" وفريق العمل، ونموذج الأعمال التي تعتمده الشركة".

من جهته، قال يوسف عبد الله يوسف، المدير العام لشركة "أبوظبي الوطنية للتأجير": "يسعدنا توسيع التعاون مع شركة "سند لحلول الطيران" من خلال هذه الصفقة، التي تعكس المزيد من ثقتنا في منتجات الشركة، وفي سوق قطع الغيار التجارية، وفي قوة الإمكانات المتوفرة لدى "سند" وفريق العمل لديها. ونحن نتطلع إلى استمرار العمل مع الشركة في الوقت الذي تواصل فيه مسيرة نموها".