نيكست ديكيد تعلن عن اتخاذها قرار الاستثمار النهائي في المرحلة الأولى من مشروع ريو غراندي للغاز المسال"

      هيوستن - 13 يوليو 2023: أعلنت شركة نيكست ديكيد (المدرجة في مؤشر ناسداك تحت الرمز: NEXT) عن اتخاذها القرار الاستثماري النهائي لبناء أول ثلاث وحدات لتصنيع الغاز الطبيعي المسال (المرحلة الأولى) في مشروع ريو غراندي للغاز المسال التابع للشركة في براونزفيل، تكساس والذي تبلغ سعته الإنتاجية 27 مليون طن سنوياً.
nextdecade

وقامت الشركة اليوم بالإجراءات التالية:

  • تنفيذ وإبرام اتفاقية شراكة استراتيجية للمرحلة الأولى من المشروع، والتي تضمنت التزامات مالية بحوالي 5.9 مليار دولار أمريكي من جلوبال انفراستركشر بارتنرز وجي آي سي وشركة مبادلة للاستثمار (المستثمرون الماليون) إلى جانب شركة توتال إنرجيز (المدرجة في مؤشر ناسداك تحت الرمز: TTE)؛
  • الالتزام باستثمار نحو 328 مليون دولار أمريكي في المرحلة الأولى، بما في ذلك مبلغ 125 مليون دولار أمريكي كاستثمار أولي قبل اتخاذ قرار الاستثمار النهائي في المرحلة الأولى؛
  • تأمين خط ائتماني مصرفي ممتاز ومضمون بدون حق الرجوع بقيمة 11.6 مليار دولار أمريكي، يتضمن قرض بناء بقيمة 11.1 مليار دولار أمريكي ورأس مال عامل بقيمة 500 مليون دولار؛ و
  • طرح اكتتابات خاصة بقيمة 700 مليون دولار بدون حق الرجوع وفقاً للشروط المحددة.

ويبلغ إجمالي تمويل المرحلة الأولى من مشروع ريو غراندي للغاز المسال 18.4 مليار دولار أمريكي، ما يجعله أكبر عملية تمويل لمشروع طاقة جديد في تاريخ الولايات المتحدة، كما أنه يعكس استمرار الدور الرئيسي للغاز الطبيعي المسال والغاز الطبيعي في تحول قطاع الطاقة العالمي. ويتوقع خبراء القطاع حدوث نقص عالمي في الغاز الطبيعي المسال قبل عام 2030، والذي يجب التصدي له عن طريق مشاريع على غرار ريو غراندي للغاز المسال، وإلا فإنه سيتسبب بإطالة أمد الاعتماد على أنواع الوقود الحراري الأكثر إطلاقاً للانبعاثات الكربونية، مثل الفحم والنفط.

وتزامناً مع اتخاذ قرار الاستثمار النهائي، أصدر مشروع ريو غراندي للغاز المسال إشعار بدء العمل إلى شركة بكتل للطاقة للشروع في تشييد المرحلة الأولى بموجب عقود التصميم الهندسي والتوريد والبناء بصيغة تسليم المفتاح. وتبلغ التكلفة النهائية لعقود التصميم الهندسي والتوريد والبناء في إشعار بدء العمل نحو 12 مليار دولار أمريكي. وتتضمن تكاليف المشروع المتوقعة المتبقية، والمشمولة في اتفاقية التمويل التي تم توقيعها اليوم: حوالي 2.3 مليار دولار مقابل تكاليف الجهة المالكة وحالات الطوارئ، و600 مليون دولار تقريباً لأعمال التجريف لمشروع تطوير قناة ميناء برازوس الداخلية وحماية أكثر من 4,000 فدان

من المناطق الرطبة ومناطق الحياة البرية وإنشاء مرافق عامة، وحوالي 3.1 مليار دولار مقابل الفوائد خلال البناء وتكاليف التمويل الأخرى.

وتنطلق المرحلة الأولى بقدرة إنتاج تبلغ 17.6 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنوياً، تتضمن اتفاقيات ملزمة طويلة الأمد لبيع وشراء 16.2 مليون طن من الغاز الطبيعي المسال سنوياً مع شركات مثل توتال إنرجيز وشل للغاز الطبيعي المسال، وشركة إي إن إن للغاز الطبيعي المسال والبتروكيماويات، وإنجي الفرنسية، وإكسون موبيل للغاز الطبيعي المسال في آسيا والمحيط الهادئ، ومجموعة غوانغدونغ للطاقة، وشركة هونغدا الصينية لتجارة الطاقة والغاز، وشركة جالب لتجارة المشتقات النفطية والغاز الطبيعي، وشركة إيتوشو اليابانية.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال مات شاتزمان، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة نيكست ديكيد: "قمنا اليوم باتخاذ قرار الاستثمار النهائي، وأصدرنا إشعار بدء تنفيذ الأعمال ضمن المرحلة الأولى من مشروع ريو غراندي للغاز المسال، في إنجاز تاريخي يشكّل ثمرة سنوات من العمل الشاق والتفاني الذي أبداه الموظفون والمساهمون في نيكست ديكيد، بالتعاون مع شركاء البناء وموردي المعدات والعملاء الأعزاء. وأتوجه بشكر خاص لمجتمع وادي ريو غراندي وإدارة ميناء براونزفيل والقادة والمسؤولين الذين دعمونا طوال عملية تطوير المرحلة الأولى من المشروع على المستوى المحلي والفيدرالي وعلى مستوى الولاية".

ومن جانبه، قال بايو أوجونليسي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة جلوبال إنفراستراكتشر بارتنرز: "يشكل إصدار قرار الاستثمار النهائي إنجازاً مهماً في مسيرة نيكست ديكيد وسعيها لأن تصبح من أبرز الموردين الموثوقين للغاز الطبيعي المسال منخفض الانبعاثات الكربونية، والذي سيكون بديلاً عن الفحم ومصدراً أنظف للطاقة. ويؤكد استثمارنا في مشروع ريو غراندي للغاز المسال التزام شركتنا المستمر بدعم جهود إزالة الكربون وتعزيز أمن الطاقة وخفض تكاليفها".

وقال باتريك بوياني، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة توتال إنرجيز: "نحن سعداء بصدور قرار الاستثمار النهائي والذي سيمكننا من بدء تشييد هذا المشروع الجديد للغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة، ويسرنا الإسهام فيه بخبرتنا في تطوير العديد من المشاريع الكبرى في هذا المجال. سوف يتيح هذا المشروع لشركة توتال إنرجيز الحصول على الغاز الطبيعي المسال بأسعار تنافسية نظراً لانخفاض تكلفة إنتاجه. وسوف تمكننا المرحلة الأولى من رفع طاقتنا التصديرية من الغاز الطبيعي المسال إلى أكثر من 15 مليون طن سنوياً والمساهمة بالتالي في تعزيز أـمن إمدادات الغاز لأوروبا وتزويد العملاء في آسيا بمصدر بديل للطاقة يعادل نصف درجة الانبعاثات الكربونية للفحم.

ومن جهته، قال خالد عبدالله القبيسي، الرئيس التنفيذي لقطاع استثمارات العقارات والبنى التحتية في شركة مبادلة للاستثمار: "يمثّل إعلان اليوم محطة مهمة في مسيرة شراكة مبادلة مع نيكست ديكيت وجهودهما الرامية لتطوير مشروع ريو غراندي للغاز المسال. ويسرنا في مبادلة الترحيب بانضمام جلوبال انفراستركشر بارتنرز وجي آي سي وتوتال إنرجيز إلى هذه الشراكة، تزامناً مع بدء مرحلة جديدة من خطة تطوير المشروع".

وبدوره، قال بول مارسدن، رئيس شركة بكتل إنيرجي: "تلتزم نكست ديكيد بتزويد عملائها بمنتجات الغاز الطبيعي المسال ذي الانبعاثات الكربونية المنخفضة، ويسرنا جداً أن نكون شركاءهم في هذه الرحلة. ومن خلال دورنا في تنفيذ التصميم الهندسي والتوريد والبناء في المرحلة الأولى من المشروع، فإننا نجدد التزامنا تجاه المجتمع من خلال توفير فرص عمل وتدريب مميزة بالإضافة لدعم سلسلة التوريد والمشاريع التجارية الصغيرة".

وبموجب اتفاقية الشراكة الاستراتيجية النهائي التي تم إبرامها اليوم، ستحتفظ نيكست ديكيد بحصص رأس مال تمنح الشركة الحق في الحصول على نسبة تصل إلى 20.8% من التدفقات النقدية الناتجة عن عمليات التشغيل ضمن المرحلة الأولى من المشروع. وسيحتفظ المستثمرون الماليون وشركة توتال إنرجيز بحصص رأس مال تمنحهم الحق في الحصول على نسبة لا تقل عن 62.5% و16.7%، على التوالي، من التدفقات النقدية الناتجة عن عمليات التشغيل ضمن المرحلة الأولى من المشروع.

وتتيح الاتفاقية لكل من المستثمرين الماليين وشركة توتال إنرجيز خيارات للاستثمار في حصص رأس المال للوحدتين الرابعة والخامسة في مشروع ريو غراندي للغاز المسال، بالإضافة إلى خيارات للاستثمار في مشروع احتجاز الكربون وعزله المخطط له في ريو غراندي للغاز المسال. ويشترط أن تمارس شركة توتال إنرجيز حقوق شراء الغاز الطبيعي المسال بحجم 1.5 مليون طن في الوحدتين الرابعة والخامسة للحصول على الحق في الاستثمار فيهما. وتثق الشركة بقدرة هذه الخيارات فضلاً عن الدعم القادم من شركائنا على مساعدة نيكست ديكيد على إطلاق مشروع الغاز الطبيعي المسال المكون من خمس وحدات والمعتمد من اللجنة الفيدرالية لتنظيم الطاقة.

وأضاف شاتزمان: "نتطلع إلى إطلاق هذا المشروع الهام الذي سيزود العالم بإمدادات موثوقة من الغاز الطبيعي المسال المنخفض الكربون، إضافة إلى دعم المجتمع في منطقة مشروع ريو غراندي من خلال استثمار مليارات الدولارات في المنطقة وتوفير الآلاف من فرص العمل. ويتجه تركيزنا الآن نحو بدء المرحلة الأولى في الوقت المحدد وضمن الميزانية المعتمدة، والمضي قدماً بالمفاوضات التجارية حول الوحدتين الرابعة والخامسة في مشروع ريو غراندي للغاز، وذلك بهدف توسيع منصتنا للغاز الطبيعي المسال وتعزيز القيمة للمساهمين".

يشار إلى أن شركة لاثام آند واتكينز تولت دور المستشار الخارجي الرئيسي لشركة نيكست ديكيد فيما يتعلق بمعاملات التمويل. كما عمل بنك إم يو إف جي بصفته مستشاراً مالياً للشركة نيكست ديكيد فيما يتعلق بتمويل الديون، في حين عملت شركة ماكواري كابيتال (الولايات المتحدة الأمريكية) كمستشار مالي للشركة فيما يتعلق بتمويل حقوق الملكية.

ومن جهة أخرى، تولت كيركلاند آند إيليس القيام بدور المستشار القانوني لشركة جي آي بي، وقامت جونز داي بدور المستشار القانوني لتوتال إنرجيز، وسيدلي أوستن بدور المستشار القانوني لشركة جي آي سي، ووايت آند كايس بدور المستشار القانوني لمبادلة، ونورتن روز فولبرايت بدور المستشار القانوني للمقرضين.

البيانات الصحفية

img_8905
mubadala_logo_pr_0-(2)
mubadala_logo_pr_0-(2)
perdaman-release-image_432x288
khalifa-university---phm
avanse-logo
kelix-bio
moove-prl
mubadala_logo_pr_0-(2)
artificial-intelligence
human