مبادلة

البيانات الصحفية

مبادلة تستحوذ على أسهم بقيمة 200 مليون يورو في شركة إيفوتيك الألمانية

سيتم تخصيص الاستثمارات الإضافية في تعزيز استراتيجية تطوير الأدوية البيولوجية، وعمليات الطب الدقيق، وبرامج متكاملة لاكتشاف وتطوير الأدوية وأنظمة المعالجة

13 أكتوبر 2020

أبوظبي:
أعلنت اليوم شركة مبادلة للاستثمار "مبادلة" عن دخولها كشريك استراتيجي في شركة "إيفوتيك اس/إي" الألمانية، الرائدة عالمياً في مجال اكتشاف الأدوية والنظم العلاجية المتطورة.

وقد أعلنت "إيفوتيك" (المسجلة في بورصة فرانكفورت بالرمز EVT, MDAX/TecDAX)، عن إصدار 11,478,298 سهم جديد لشركة مبادلة للاستثمار وشركة نوفو هولدينجس ايه/اس. وبذلك يرتفع إجمالي احتياطيات "إيفوتيك" النقدية بما يعادل 250 مليون يورو.

وبموجب هذا الاكتتاب الخاص في زيادة رأس المال، سوف تستثمر مبادلة، شركة الاستثمار السيادي المملوكة لحكومة أبوظبي والتي تملك استثمارات استراتيجية في قطاع الرعاية الصحية، مبلغ 200 مليون يورو مقابل الاستحواذ على أسهم في "إيفوتيك" على أساس 21.7802 يورو للسهم، بما يعادل حوالي 5.6% من الحصص المتبقية. كما ستستثمر نوفو هولدينجس إيه/إس، وهي أحد المساهمين الحاليين في إيفوتيك، مبلغ 50 مليون يورو لدعم برنامج النمو الطموح لشركة إيفوتيك ورفع نسبة مساهمتها في الشركة إلى حوالي 10.9% من إجمالي الأسهم المتبقية.

وقد نجحت "إيفوتيك" في تطوير استراتيجية فريدة من نوعها تؤهلها لأن تصبح شركة رائدة عالمياً في مجال تطوير نظم علاجية مبتكرة ومتكاملة تعد الأفضل والأولى من نوعها والتي ستنتج عنها سلسلة طويلة من المنتجات الجديدة المشتركة. وقد حققت "إيفوتيك" توسعاً كبيراً في عملياتها على نطاق العالم حيث يعمل لديها حالياً أكثر من 3,400 موظف في 14 موقعاً حول العالم، تشمل ألمانيا والولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والنمسا.

وتسعى "إيفوتيك" للاستفادة من التقنيات المملوكة لها والشبكة الواسعة من شراكاتها المتميزة، من أجل تحسين فرص وصول العديد من الأدوية الفعالة والناجعة وإتاحتها للمستهلكين في مختلف أنحاء العالم. وسوف تستخدم الاستثمارات المستقبلية في دعم استراتيجية "إيفوتيك" ومساعدتها في تنفيذ المرحلة التالية من النمو الاستراتيجي، والتي تتضمن:

  • تطبيق استراتيجية تدعيم البنية التحتية العالمية الخاصة بالأدوية البيولوجية، والاستثمار في تقنيات التنبؤ بالأدوية البيولوجية
  • الاستثمارات في العلاجات الجديدة للخلايا والجينات في مرض السكري والأمراض النادرة والأورام
  • الاستثمار في تسهيل الوصول إلى بيانات المرضى لتطوير علاجات متطورة لأمراض الكلى والكبد والأورام والقلب وأمراض النساء وغيرها.
  • تطوير برامج المعالجة بالخلايا الجذعية، والتعلم الآلي، وتعزيز حضور الشركة في كل مواقعها الحالية في الولايات المتحدة وأوروبا.
  • المضي بخطوات أسرع في تنفيذ استراتيجية الانتقال من المجال الأكاديمي إلى الصناعة واستراتيجية الاستثمار في أصول تقوم على الابتكار.

وفي هذا الصدد، قالت كاميلا ماكابيلي لانجويلا، رئيسة وحدة الصناعات الدوائية والتكنولوجيا الطبية في مبادلة: "نحن سعداء بالدخول في هذه الشراكة مع إيفوتيك التي تعد من الشركات الرائدة عالمياً في مجال اكتشاف وتطوير الأدوية. تعمل هذه الشركة تحت قيادة فريق على درجة عالية من الخبرة؛ وتتبع نهجاً فريداً في عملها كما تمتلك تكنولوجيا متقدمة وتشغل موقعاً بارزاً في مجال البحوث والتطوير المتعلقة بالصناعات الدوائية والتكنولوجيا الحيوية، وهو مجال برزت أهميته الحيوية بشكل واضح خلال التحديات التي يشهدها العالم حالياً. وسوف نعمل مع إيفوتيك وشركائها لدعم النمو الاستراتيجي لهذه الشركة من خلال هذا الاستثمار وكذلك عبر توظيف شبكتنا المؤسسية الواسعة."

وقال الدكتور فيرنر لانثالر، الرئيس التنفيذي لشركة إيفوتيك: "نرحب بشركة مبادلة للاستثمار ضمن مجموعة المستثمرين الاستراتيجيين على المدى الطويل. ويشرفنا أن هذه الشركة الاستثمارية المعروفة ذات السجل الحافل بالاستثمارات الناجحة طويلة الأجل في مشاريع مستدامة حول العالم، قد اختارت أن تستثمر في إيفوتيك على أساس رؤية طويلة الأمد. كما يسرنا أن نوفو هولدينجس إيه/إس قد أكدت التزامها بالاستثمار الاستراتيجي طويل الأجل في شركتنا. إننا عازمون على المضي قدماً في تنفيذ استراتيجيتنا على الرغم من جائحة كوفيد 19. وسوف يمكننا هذا الاستثمار من المضي بخطوات أسرع في تنفيذ استراتيجيتنا الرامية لإنشاء منظومة عالمية متكاملة للبحوث والتطوير في مجال الأدوية، من الاكتشاف وحتى التصنيع التجاري."

وقال إينو سبيلنر، الرئيس المالي في إيفوتيك: "بفضل هذا الاكتتاب، سترتفع احتياطيات السيولة لدينا إلى أكثر من 500 مليون يورو. فيما سيرتفع صافي نقدنا إلى أكثر من 150 مليون يورو، ونسبة حقوق المساهمين إلى أكثر من 50% وسيكون لهذه الصفقة تأثير إيجابي كبير على قدراتنا المالية، من حيث توفير المزيد من المرونة والاستعداد بصورة أفضل لبرنامج توسعة عملياتنا العالمية."

ومن جانبه، قال أنديرس بيندسن سبوهر، الشريك الأعلى في نوفو هولدينجس برينسبال انفستمينتس: "بوصفنا من المساهمين منذ وقت طويل في إيفوتيك، فإننا نفخر بما حققته الشركة من إنجازات ولدينا ثقة كبيرة في المنهج المتكامل الذي تتبعه في تطوير واكتشاف الأدوية، ونتطلع لمواصلة دعم الشركة خلال المرحلة التالية من برنامج النمو الاستراتيجي بالاستفادة من هذا الاستثمار الإضافي في رأس المال."