مبادلة

البيانات الصحفية

في خطوة تسهم في توفير خدمات صحية متكاملة لمرضى إعادة التأهيل في الخليج "مبادلة للرعاية الصحية" تستحوذ على "أمانة للرعاية الصحية"

مبادلة تعزز شبكة الرعاية الصحية المتكاملة التابعة لها بانضمام أحد أبرز مقدّمي خدمات الرعاية وإعادة التأهيل في المنطقة إلى مرافقها الطبية المتميزة

14 يناير 2019
Amana Healthcare

أبوظبي، دولة الإمارات العربية المتحدة.

أعلنت "مبادلة للرعاية الصحية"، التابعة لشركة مبادلة للاستثمار "مبادلة"، عن استحواذها على "أمانة للرعاية الصحية"، إحدى أبرز الشركات الإقليمية العاملة في تقديم خدمات الرعاية الصحية طويلة الأجل والتأهيل المتخصص وخدمات الرعاية الصحية المنزلية، وذلك في خطوة تستهدف الارتقاء بمستوى الخدمات الصحية المقدمة لسكان دول الخليج ممن يحتاجون إلى رعاية طبية متخصصة وممتدة بعد الحالات المرضية الشديدة.

وتُعد شركة أمانة للرعاية الصحية، التي تتخذ من أبوظبي مقرّاً لها، أول مقدّم لخدمات الرعاية الصحية في الشرق الأوسط يختصّ بالرعاية الطبية المتكاملة الممتدة والمتوافقة مع المعايير الأمريكية في هذا المجال. وتدير أمانة مستشفيات في أبوظبي والعين وتقدم خدمات عالمية المستوى تشمل الرعاية الممتدة وإعادة التأهيل للمرضى المقيمين في المستشفيات، والرعاية الانتقالية، والرعاية السريرية المنزلية.

وتدير "مبادلة للرعاية الصحية" شبكة متكاملة ومتنامية من مؤسسات ومرافق الرعاية الصحية تشمل مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، ومستشفى "هيلث بوينت"، ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، والمختبر المرجعي الوطني، ومركز أبوظبي للتطبيب عن بعد، ومركز العاصمة للفحص الطبي، ولديها خطط للتوسع المستمر عبر عمليات استحواذ ترتقي بمستوى الخدمات المقدمة للمرضى، سواء من السكان أو من القادمين من أنحاء العالم.

ومن شأن قرار مبادلة بالاستحواذ على أمانة للرعاية الصحية أن يتيح مجالاً أوسع أمام المرضى الذين يُعالَجون في مرافقها الطبية وغيرهم، للحصول على خدمات الرعاية الطبية المتكاملة الممتدة والوصول إلى شبكة متكاملة من الخدمات عالمية المستوى - من الرعاية الأولية والحرجة إلى خدمات الرعاية المقدمة ما بعد الحالات المرضية الشديدة، والرعاية طويلة الأجل. وسوف تسهم عملية الاستحواذ في دفع مسيرة النمو والابتكار في مبادلة للرعاية الصحية، في إطار جهودها المستمرة لتوسعة نطاق الرعاية الطبية الممتدة في دولة الإمارات.

وأعرب وليد المقرب المهيري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمارات البديلة والبنية التحتية في شركة "مبادلة"، عن الشعور بالسعادة للدخول في مرحلة النمو التالية المتمثلة باستحواذ مبادلة للرعاية الصحية على شركة أمانة للرعاية الصحية، ما من شأنه دفع الابتكار وتوسعة نطاق الرعاية الصحية المستمرة في السوق الإماراتية، وقال: "هذا هو أول استثمار تقوم به مبادلة للرعاية الصحية في شركة خدمات صحية مقرها دولة الإمارات، وسوف نواصل البحث عن مزيد من فرص الاستحواذ الملائمة، سواء على الصعيد الإقليمي أو العالمي، سعياً منا لتعزيز محفظتنا من مرافق الرعاية الصحية المتقدمة".

وفي هذه المناسبة، قال المهندس عبد الله عبد العزيز الشامسي، رئيس "مبادلة للرعاية الصحية"، إن الاستحواذ على شركة أمانة للرعاية الصحية يتيح لعملاء مبادلة إمكانية الاستفادة من خدمات الرعاية الطبية المتكاملة الممتدة، وأضاف: "من شأن الاستحواذ أن يساهم في تحقيق رؤيتنا الرامية لتحقيق نظام صحي متكامل عالمي المستوى لسكان دولة الإمارات، كما يؤكد صواب النهج الذي تقوم عليه استراتيجية إمارة أبوظبي لتشجيع الاستثمار، والتي عمل مؤسسو شركة أمانة للرعاية الصحية بموجبها على تطوير منظومة متكاملة للرعاية الصحية المتخصصة وفق أرفع المعايير الدولية".

وأشار الشامسي إلى أن عملية الاستحواذ على "أمانة للرعاية الصحية" تشكّل أول استثمار تقوم به "مبادلة للرعاية الصحية" في شركة خدمات صحية مقرها دولة الإمارات، مؤكداً أن مبادلة تواصل البحث عن مزيد من فرص الاستحواذ على الصعيدين المحلي والدولي، بُغية تعزيز مجموعتها من مرافق الرعاية الصحية المتفوقة.

من جانبه، أعرب مارك ماكغورتي، الرئيس التنفيذي لشركة أمانة للرعاية الصحية، عن سعادته بقرار شركة "مبادلة" ضم "أمانة للرعاية الصحية" إلى مجموعة مرافقها الصحية ذات الشهرة العالمية، وأضاف قائلاً: "لقد تم تأسيس أمانة للرعاية الصحية من أجل إرساء معايير رفيعة لخدمات الرعاية الطبية المتكاملة الممتدة في المنطقة، مع التركيز على التميّز في الرعاية السريرية وإظهار التعاطف والتجربة العلاجية التي يعيشها المريض. وتتيح مبادلة منصة مثالية لأمانة للرعاية الصحية لتوسيع خدماتها وتلبية الحاجة الماسة لها في جميع أنحاء دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وخارجها".

وقدمت شركة "لثام واتكينز" وشركة "آلين آند أوفيري" الدعم القانوني لعملية البيع، بينما لعب "بنك أوف أمريكا ميريل لينش" دور المستشار للجهة التي قامت بعملية البيع، في حين قدمت شركة "ديلويت" خدمات استشارية للضرائب والحسابات.