مبادلة

البيانات الصحفية

لتعريف الطلاب بالطائرة "إيرباص 380" واطلاعهم على الدور المهم للرجل الآلي في عملية التصنيع في مجال صناعة الطيران

"مبادلة" و"إيرباص الشرق الأوسط" تنظمان محاضرات للطلبة في أبوظبي عن صناعة الطيران 

18 سبتمبر 2014
"مبادلة" و"إيرباص الشرق الأوسط" تنظمان محاضرات للطلبة في أبوظبي عن صناعة الطيران

نظمت وحدة مبادلة لصناعة الطيران والخدمات الهندسية، التابعة لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة) ش.م.ع بالتعاون مع شركة "إيرباص الشرق الأوسط" ورشة عمل حول صناعة الطيران، وذلك في مدرسة الاتحاد الخاصة في أبوظبي  من 16-18 سبتمبر.  

وتعتبر هذه الورشة جزءاً من سلسلة المحاضرات المشتركة التي تنظمها الشركتان، وتم تصميمها من قبل برنامج "المهندس الصغير"، بالشراكة مع شركة "إيرباص الشرق الأوسط" بهدف تشجيع جيل الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة على متابعة الدراسة في مجال العلوم والتكنولوجيا.

وتكونت ورشة العمل التفاعلية، التي  استضافت أكثر من 75 طالباً تتراوح أعمارهم بين 13 – 14 عاماً، من برنامج مدته أربع ساعات يهدف لإطلاع الطلاب على كيفية تصنيع الطائرة "إيرباص 380" مع التركيز على أهمية الدور الذي يلعبه الإنسان الآلي في صناعة الطيران. كما  وفرت ورش العمل الفرصة لتعريف الطلاب بمختلف قطع غيار الطائرات وكيفية تجميعها ووسائل نقلها. وتعلم الطلاب خلال ورش العمل كيفية العمل ضمن فريق واحد لتحقيق هدف مشترك باستخدام قدراتهم الإبداعية في حل المشكلات المهنية والاحتفال بإنجازاتهم. وتهدف ورش العمل إلى حث الطلاب على اختيار مهنة ذات صلة بصناعة الطيران وذلك من خلال توجيه اهتماماتهم وتحفيزهم لاستخدام  التكنولوجيا الحديثة والتفكير الإبداعي.  

وفي هذه المناسبة، قالت أمل الجابري، مدير مساعد أول في شركة المبادلة للتنمية: "نلتزم في مبادلة بتطوير المواهب الوطنية الشابة وإعداد قوة عاملة لديها المهارات لدعم تطوير ونمو واستدامة الصناعات التي نستثمر فيها، لذا نحرص على تنظيم وطرح مبادرات مختلفة بالتعاون مع شركائنا من المؤسسات التعليمية، التي تحث الشباب على العمل في المهن غير التقليدية والمتاحة لهم في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونتطلع إلى الاستمرار بالعمل بشكل وثيق مع شركة "إيرباص" بعد أن أثبتت ورش العمل هذه نجاحها."

من جانبه علق فؤاد عطار، المدير الإداري لشركة "إيرباص الشرق الأوسط": "تؤمن شركة "إيرباص" أن الموهبة هي المساهم الرئيسي في نمو قطاع الطيران. وتمثل شراكتنا مع أكاديمية "المهندس الصغير" جهودنا المبذولة للاستثمار في المجتمع الإقليمي. ونتمنى من خلال شراكتنا مع شركة المبادلة للتنمية موصلة إلهام جيل الشباب الإماراتي لمتابعة دراستهم وتخصصهم في مجال الهندسة والطيران."

أما الأستاذة/ فاطمة مرشد، مديرة مدرسة الاتحاد الخاصة في أبوظبي، فقالت بهذه المناسبة: "نفخر باستضافتنا لهذه السلسلة من ورش العمل، التي قدمت لطلابنا تجربة قيمة لتعريفهم وتشجيعهم للانخراط في إحدى أسرع الصناعات نمواً وتطوراً في المنطقة، وهي صناعة الطيران. نأمل أن نرى بعضاً من طلابنا في المستقبل يشقون طريقهم نحو حياة مهنية ناجحة في مجال صناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة."

ويذكر أن وحدة صناعة الطيران والخدمات الهندسية في شركة المبادلة للتنمية، وشركة "إيرباص الشرق الأوسط" أطلقتا السلسلة الأولى من ورش العمل خلال القمة العالمية لصناعة الطيران، التي عقدت في أبوظبي في أبريل 2014، وشارك فيها 100 طالباً مواطناً من الصف الخامس والسادس.