مبادلة

البيانات الصحفية

"مصدر" تنشر"تقرير الاستدامة"

نال تصنيف(A+) ويقدم بيانات مرجعية لقياس أداء الاستدامة في المستقبل

12 يناير 2013
"مصدر" تنشر"تقرير الاستدامة"

أبوظبي، 12 يناير 2013: كشفت "مصدر"، مبادرة أبوظبي متعددة الأوجه للطاقة المتجددة، اليوم عن تقريرها الأول حول الاستدامة، والذي يسلط الضوء على إنجازات الشركة في مجال التنمية المستدامة، ويقدم بيانات مرجعية لقياس أدائها في المستقبل.

واعتمدت "مصدر" في إعداد تقريرها على المعايير المعترف بها دولياً لـ"المبادرة العالمية لإعداد التقارير". وقياساً بأحدث المبادئ التوجيهية للمبادرة ، فقد نال التقرير علامة (A+)، وهي أعلى درجة تمنحها المبادرة، نظراً لاحتوائه على طيف واسع من المؤشرات ذات الصلة بالاستدامة، بدءاً من البيانات الاقتصادية والبيئية إلى ممارسات العمل والمعلومات المتعلقة بحقوق الإنسان.

وشملت إنجازات "مصدر" التي تضمنها التقرير، إمداد مزيج الطاقة العالمي بـ 860 ميجا واط من الطاقة النظيفة، وإعادة تكرير 100% منمياه الصرف الصحي (111311 متر مكعب)، وتفادي انبعاث 9160 طن من مكافئات ثاني أكسيد الكربون باستخدام المواد المستدامة في مدينة مصدر، واستخدام وسائل نقل بديلة مستدامة لقطع 226657 كم.

وقال الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لـ"مصدر": "يستعرض تقرير الاستدامة إنجازاتنا في العام الماضي، ويقدم لأصحاب المصلحة وللقطاع لمحة عامة وشاملة عن أنشطة الشركة. وفي ضوء أهمية الاستدامة ً ضمن جهود التنمية الاقتصادية في دولة الإمارات العربية المتحدة، يأتي هذا التقرير ليقدم معايير أساسية لقياس تقدمنا وأداءنا في المستقبل".

وأضاف: "يقدم هذا التقرير معلومات وافية حول "مصدر" وما تبذله من جهود في مجال التنمية المستدامة. ونتطلع في السنوات المقبلة إلى مواصلة جهودنا بالاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة ودعم نموه في دولة الإمارات العربية المتحدة وحول العالم".

وتم جمع بيانات التقرير عن الفترة الممتدة بين أكتوبر 2011 وسبتمبر 2012، وجرى التحقق منها بواسطة شركة تدقيق خارجية. ويقيس التقرير أداء الاستدامة في "مصدر"ضمن 4 مجالات رئيسية، هي الأداء الاقتصادي، والبيئي، والاجتماعي، إضافة إلى الحوكمة.

وقالت الدكتورة نوال الحوسني، مدير إدارة الاستدامة في مصدر: "نحن فخورون بإطلاق تقرير الاستدامة الذي يتماشى مع المعايير الدولية للإفصاح. ويؤكد التقرير أن أداءنا ينسجم تماماً مع أفضل الممارسات العالمية في مجمل عمليات الشركة، بدءاً من المشاريع، ووصولاً إلى إدارة سلسلة التوريد". 

وتعتمد "مصدر" منهجية شاملة تغطي كافة مجالات القطاع، وتجمع بين التعليم العالي والبحث والتطوير، والاستثمار، وتنفيذ المشاريع وفق أسس تجارية. وتتكون الشركة من وحدات عمل متكاملة، وجامعة بحثية للدراسات العليا، وتتمحور جهودها حول دعم نمو قطاع الطاقة المتجددة والتقنيات المستدامة.