شركة “M42” تصبح أكبر مؤسسة رعاية صحية في الشرق الأوسط

  • بعد استحواذها على ديافيرم، ثالث أكبر مزود في العالم لخدمات غسيل الكلى
m42-pr

الإمارات العربية المتحدة

أعلنت "M42"، شركة الرعاية الصحية القائمة على التكنولوجيا، والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، أنها استحوذت على شركة "ديافيرم" الرائدة في مجال خدمات رعاية مرضى الكلى، من مجموعة بريدجبوينت.

وباكتمال هذه الصفقة، أصبحت "M42" أكبر مزود للرعاية الصحية في الشرق الأوسط.

ومن شأن الاستحواذ على ديافيرم تمديد النطاق الجغرافي الذي تعمل فيه الشركة حيث ستتمكن من تقديم خدمات الرعاية الصحية والحلول التكنولوجية الصحية في أسواق جديدة بالإضافة إلى تحسين الرعاية المتوفرة لمرضى الكلى في دولة الإمارات وعلى مستوى منطقة الخليج العربي.

تأسست "ديافيرم" في عام 1991 وتعد اليوم ثالث أكبر مزود في العالم لخدمات غسل الكلى، حيث يعمل لديها أكثر من 13 ألف موظف موزعين على 440 عيادة في 23 دولة. يتولى قيادة الشركة فريق من التنفيذيين المتمرسين الملتزمين بالارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمرضى وتسخير الابتكار والتطور الرقمي لتحقيق هذا الهدف. وتملك ديافيرم سجلاً حافلاً من الإنجازات في مجال الخدمات الاكلينيكية، حيث توفر الرعاية الحرجة لنحو 39 ألف مريض يعانون من أمراض الكلى المزمنة.

وتتمتع ديافيرم بخبرة متميزة في مجال استخدام التكنولوجيا الرقمية في توفير العناية للمرضى. ويتضمن ذلك استخدام تطبيقات معدة خصيصاً للعناية بالمرضى، والقدرة على استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في تقييم وتحليل البيانات الخاصة بالمرضى الذين يعانون من مشاكل مزمنة في الكلى. وسوف تستخدم M42 خبرتها الطويلة في مجال الذكاء الاصطناعي وعلوم الجينوم والحلول التقنية من أجل تعزيز قدرة "ديافيرم" على توفير خدمات علاجية دقيقة ومنقذة للحياة لمرضى الكلى.

وفي هذا الصدد، قال حسن جاسم النويس، الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب في "M42": "حققنا خطوة مهمة في استراتيجية توسعنا العالمي باستحواذنا على ديافيرم، باعتبارها شركة متميزة توفر علاجات حيوية تمكن المرضى الذين يعانون من مشاكل مزمنة في الكلى من ممارسة حياة طبيعية. ولا شك أن استخدامهم التكنولوجيا الرقمية في العناية بالمرضى ينسجم مع تركيزنا في “M42”على استخدام الحلول التقنية في توفير رعاية دقيقة للمرضى. أنا أتطلع للعمل مع الفريق القيادي في ديافيرم من أجل مواجهة التحديات التي تواجه مؤسسات الرعاية الصحية في العالم في علاج أمراض الكلى."

وأضاف ديمتريس مولافاسيليس، الرئيس التنفيذي لشركة ديافيرم: "نحن سعداء بأن نصبح جزءاً من شبكة “M42” العالمية وهي خطوة موفقة من شأنها تعزيز موقع ديافيرم كشركة رائدة في مجال العناية بمرضى الكلى. وبالعمل معاً سوف نستطيع تعزيز نمونا العالمي ومواصلة الارتقاء بالقطاع من خلال الابتكارات الرقمية المسخرة لخدمة المرضى. وأنتهز هذه الفرصة لتوجيه الشكر لجميع موظفينا الذين يتفانون في خدمة المرضى كل يوم، فقد كانوا جزءاً لا يتجزأ من قصة نجاح ديافيرم."

تشير التقديرات إلى أن ما بين 8 و10% من سكان العالم البالغين لديهم شكل ما من أشكال الاعتلالات المتعلقة بالكلى، وأن الملايين يموتون كل عام بسبب مضاعفات مرتبطة بأمراض الكلى. ونتيجة للنمو المتصاعد للأمراض ذات الصلة بنمط الحياة العصرية، بما في ذلك مرض السكري، ارتفعت الحاجة لخدمات غسيل الكلى في الأسواق التي تعمل فيها ديافيرم بمعدل نمو مركب قدره 8% بين عامي 2012 و2019، ومن المتوقع أن يتواصل النمو بنفس المعدل خلال العقد القادم.

ومن المتوقع إغلاق الصفقة في (النصف الثاني من عام 2023) في حال استيفاء الموافقات النظامية المعتادة.

البيانات الصحفية

avanse-logo
moove-prl
mubadala_logo_pr_0-(2)
artificial-intelligence
mubadala_logo_pr_0-(2)
mubadala_logo_pr_0-(2)
mubadala_logo_pr_0-(2)
mubadala_logo_pr_0-(2)
mubadala_logo_pr_0-(2)
zenobes-image---article
human