مبادلة

البيانات الصحفية

"جنرال إلكتريك" تكشف عن مركز الإبداع البيئي التابع لها في "مدينة مصدر" لتطوير حلول مبتكرة تدعم النمو المستدام

  • جزء من اتفاقية تعاون استراتيجي مع "شركة مبادلة للتنمية"
  • مركز الإبداع البيئي يسلط الضوء على التزام "جنرال إلكتريك" بدعم الابتكار في مجال الممارسات المستدامة وتعزيز التعاون البنّاء مع شركاء الأعمال الرئيسيين
15 يناير 2014

كشفت "جنرال إلكتريك"، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز GE، اليوم عن مركزها الأول للإبداع البيئي ضمن "مدينة مصدر"، حيث قام معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الدولة، والرئيس التنفيذي لـ"مصدر"، مبادرة أبوظبي للطاقة المتجددة، بتدشين المركز وذلك في إطار اتفاقية التعاون الاستراتيجي بين "جنرال إلكتريك" و"شركة مبادلة للتنمية".

 ويهدف مركز الإبداع البيئي إلى تطوير حلول مبتكرة تدعم مساعي التنمية المستدامة في الدولة. وتعد مدينة مصدر واحدة من أكثر المدن استدامة والتي تعتبر نموذجاً رائداً للمدن الصديقة للبيئة التي يمكنها استيعاب التوسع العمراني، وفي الوقت نفسه الحد بشكل كبير من معدل استهلاك الطاقة والمياه وإدارة النفايات.

واستناداً إلى مبادرة الإبداع البيئي ecomagination، المنصة الإلكترونية التي تساهم بدور فعال في تعزيز إنتاجية العملاء بالتزامن مع توسيع نطاق اعتماد حلول الطاقة النظيفة، يستعرض المركز الجديد أحدث الحلول والتقنيات المبتكرة التي طورتها "جنرال إلكتريك" بالإضافة إلى تقديم البرامج التدريبية المتخصصة بالتحديات والفرص الكامنة في القطاع، ولا سيما كفاءة استهلاك موارد الطاقة والمياه. 

ومع توقع ازدياد النمو السكاني في المدن بنسبة 60 % بحلول عام 2030، تعد المراكز الحضرية الكثيفة  في الطليعة من ناحية ضرورة معالجة قضايا التنمية المستدامة. ونتيجة لذلك، يتوجب على المدن اعتماد حلول مستدامة للتقليل من اعتمادها على الموارد. ويجمع مركز الإبداع البيئي بين تاريخ جنرال إلكتريك للابتكار والجهود الرائدة التي تبذلها مصدر لخلق بيئة تعاونية لتعزيز حلول الطاقة وكفاءة استخدام المياه.

ويقع مركز الإبداع البيئي في مبنى "واحة الابتكار" الذي يعد أول مبنى تجاري في "مدينة مصدر"، والواقع في وسط مجمع الأبحاث والتطوير داخل المدينة. وخلال عام 2014 سيحتضن مبنى "واحة الابتكار أكثر من 60 شركة.

وبهذه المناسبة قال معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر: "تسهم ’مدينة مصدر‘ في إرساء معايير عالمية جديدة في مجال تعزيز كفاءة استهلاك الموارد المتوفرة، وذلك من خلال تطبيق أفضل التصاميم والتكنولوجيا المُبتكرة وبما يعود بفوائد أكيدة على أجيال المستقبل. ويمثل مركز الإبداع البيئي الذي طورته ’جنرال إلكتريك‘ خطوة هامة تتماشى مع الجهود الهادفة إلى تفعيل دور القطاعين العام والخاص في مجال تعزيز تطبيق ممارسات التنمية المستدامة وحلول الطاقة المتجددة. وتعتبر ’جنرال إلكتريك‘ من الشركاء الرئيسيين لـ’مصدر‘، ونحن على ثقة بأن المركز الجديد سيسهم في تعزيز جهود البحث والتطوير الرامية إلى ابتكار  وتطبيق أفضل الحلول التي تضمن تحقيق أعلى مستويات الكفاءة في قطاع الطاقة".

وأضاف: "تسعى ’مدينة مصدر‘ أن تكون واحدة من أكثر المدن استدامة في العالم، ونرحب بانضمام ’جنرال إلكتريك‘ إلى مجتمع الشركات التي تتخذ لها مقراً في المدينة، والذي يضم شركات عالمية ومنظمات دولية وشركات ناشئة، والمرافق الضرورية التي تسهم في بناء مجتمع عمراني مستدام ومزدهر.       

من جانبه قال نبيل حبايب، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: "يمثل افتتاح مركز جنرال إلكتريك للإبداع البيئي تجسيداً لالتزامنا بأن نكون شريكاً موثوقاً وداعماً لجهود الحكومة الإماراتية الرامية إلى ترسيخ ثقافة الاستدامة في الدولة. ويستند المركز الجديد إلى خبراتنا الواسعة وتاريخنا الحافل بالإنجازات في الدولة، ويعتبر رافداً لمساعينا في دعم حكومة أبوظبي نحو مكاملة خطط التنمية المستدامة لتكون عنصراً رئيسياً ضمن كافة عملياتها". 

وبدورها قالت ديب فرودل، المدير التنفيذي العالمي لمبادرة الإبداع البيئي Ecomagination في "جنرال إلكتريك": "تتجلى في مركز جنرال إلكتريك للإبداع البيئي في أبوظبي الأهمية المتنامية التي توليها دولة الإمارات العربية المتحدة لقضايا التنمية المستدامة، بما يشجع الشركات والمؤسسات غير الحكومية ومختلف شرائح المجتمع على المساهمة بدور فاعل في إيجاد حلول ناجعة لقضايا الاستدامة التي يواجهها العالم في المرحلة الراهنة".

يمتد "مركز جنرال إلكتريك للإبداع البيئي" على مساحة 840 متر مربع، ويقدم للزوار صورة موسّعة عن رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة نحو عالم أكثر استدامة، بالتزامن مع تسليط الضوء على أهمية الشراكة التي تجمع بين "جنرال إلكتريك" و"شركة مبادلة للتنمية"، ومختلف الابتكارات التي طورتها "جنرال إلكتريك" للمساعدة على تأسيس بنية تحتية أكثر كفاءةً في قطاع الطاقة. كما يعرّف المركز زواره بواقع قطاع الطاقة في العالم، بالإضافة إلى المبادرات الإقليمية والمحلية في مجال تعزيز كفاءة استهلاك موارد الطاقة والمياه، مع التركيز بصورة خاصة على تقنيات "جنرال إلكتريك" التي ترفع مستويات الكفاءة في قطاعات المياه والطاقة والإنارة والنقل. 

كما يستعرض المركز العديد من الدراسات حول نماذج ناجحة لمبادرة الإبداع البيئي ecomagination، ومبادرة الإنترنت الصناعي التي طورتها "جنرال إلكتريك" لتجمع بين الآليات الذكية وأدوات التحليل المتطورة والقوى البشرية العاملة بأسلوب يضمن تحقيق أداء أفضل على مستوى الإنتاجية والكفاءة.