مبادلة

البيانات الصحفية

شركة "إنجي" تستحوذ على 40% من أسهم "تبريد" من "مبادلة"

  • ستبقى "مبادلة" أكبر المساهمين في شركة "تبريد" المتخصصة بتبريد المناطق والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها
  • "إنجي" تعتبر إحدى الشركات الرائدة عالميًا في قطاع تبريد المناطق
19 يونيو 2017

أعلنت شركة مبادلة للاستثمار ش.م.ع (مبادلة)، بالاتفاق على بيع 40% من أسهم الشركة الوطنية للتبريد المركزي "تبريد" - ش.م.ع (المدرجة في سوق دبي المالي تحت الرمز: Tabreed)، إلى شركة "إنجي"، إحدى الشركات الرائدة عالميًا في قطاع الطاقة.

وفي إطار هذه الصفقة، ستقوم مبادلة، التي تملك حالياُ حوالي 82% من أسهم "تبريد" (من خلال الجمع بين حقوق الملكية وسندات إلزامية التحويل)، بتحويل كافة سنداتها إلزامية التحويل إلى أسهم عادية، حيث ستحصل شركة "إنجي" على 1,086,211,654 سهم (تعادل حصة 40% في "تبريد") مقابل سعر وقدره حوالي 2.62 درهم للسهم الواحد. وستحتفظ "مبادلة" بالـ 1,136,507,713 سهم، ليصبح إجمالي حصتها في "تبريد" ما يعادل حوالي 42%.

 وستظل "مبادلة" أكبر المساهمين في شركة "تبريد"، بعد إنجاز صفقة البيع التي تخضع للحصول على موافقات الجهات التنظيمية في دولة الإمارات العرية المتحدة والمتوقع استكمالها خلال الربع الثالث من عام 2017. كما اتفقت "مبادلة" وشركة "إنجي" على ترتيبات تعاون معينة تهدف إلى دعم استراتيجية النمو في شركة "تبريد" وفريقها الإداري، باعتبارهما مساهمين على المدى الطويل في الشركة.

 وفي هذه المناسبة، قال حميد الشمّري، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة "مبادلة للاستثمار": "تمضي شركة "تبريد" بخطى ثابتة على مسار النمو، حيث تمتلك الشركة رأس مال جيد وتواصل تحقيق عوائد مجزية للمساهمين بصورة منتظمة، كما تشهد قاعدة عملائها نمواً مستمراً. وسوف تستفيد شركة "تبريد" من خبرة شركة "إنجي" كمشغل لمؤسسات عالمية المستوى تعمل في قطاع المرافق العامة. وقد كانت "مبادلة" وستبقى أحد أهم المساهمين الرئيسيين في "تبريد".

 من جانبه، قال سيباستيان أربولا، الرئيس التنفيذي لشركة "إنجي" في الشرق الأوسط وجنوب آسيا وآسيا الوسطى وتركيا: "تتمتع شركة "إنجي" بمكانة رائدة في المنطقة كمنتج مستقل للطاقة وتحلية المياه، حيث تمتلك خبرة إقليمية طويلة تناهز 30 عاماً. وتدعم "إنجي" تطوير حلول تساهم في خفـض الانبعاثات الكربونية الناجمة عن إنتاج الكهرباء والمياه، بجانب المساهمة في نمو المدن الذكية والمستدامة، حيث تشكل شبكات تبريد المناطق عنصراً جوهرياً من نموذج التنمية المستدامة هذا. لن تدخر "إنجي" جهداً في توظيف خبرتها الطويلة في سبيل دفع عجلة النمو لشركة تبريد".

وتعد شركة إنجي أحد اللاعبين الرئيسيين في مجال شبكات التبريد عالية الكفاءة، التي تعتبر عادة أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة بنسبة 50% مقارنة بحلول التبريد الفردية، كما أن انبعاثاتها الكربونية أقل بنسبة 50%. وتتولى الشركة تشغيل أكثر من 250 شبكة للتدفئة والتبريد منخفضة الكربون في 13 بلدًا، تضم بعض أبرز أنظمة التبريد في مواقع مشهورة مثل الحديقة الأولمبية في لندن، ومدن مثل باريس ومرسيليا وبرشلونة ولشبونة، بالإضافة الى مدينة سايبر جايا في ماليزيا. ومن خلال الشراكة مع "مبادلة" ستصبح "تبريد" إحدى أبرز منصات التطوير الإقليمية لشركة "إنجي" بجانب عملياتها القائمة في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية (حيث فازت "إنجي" مؤخرًا بعقد تشغيل وتحسين نظام المرافق العامة في "جامعة ولاية أوهايو") وجنوب شرق آسيا. وتتوقع "إنجي" تحقيق نمو سريع بفضل صفقة "تبريد" في أسواق ناشئة جديدة مثل الهند ومصر وتركيا.

 وقد استطاعت "تبريد" تحقيق نموٍ مطرد على مدى السنوات الماضية لتصبح لاعباً أساسياً في مجال تمكين وتعزيز التنمية الاقتصادية في المنطقة. وتقدّم الشركة اليوم حلول تبريد مبتكرة لمشاريع البنية التحتية في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام. ولدى الشركة اليوم أكثر من 71 محطة لتبريد المناطق منتشرة في مختلف أنحاء المنطقة، وتوفر أكثر من 1 مليون طن تبريد لأبرز المشاريع التطويرية في المنطقة. وتضم قائمة المستفيدين من خدماتها مشاريع مرموقة مثل جزيرة الماريه في أبوظبي، وجزيرة ياس، وجامع الشيخ زايد الكبير، ومترو دبي، ودبي باركس آند ريزورتس، ومشروع جبل عُمر في مكة المكرمة.

 الجدير بالذكر أن شركتي "مبادلة" و"إنجي" ترتبطان بشراكة قديمة كمستثمرين في شركة "إس إم إن باور القابضة"، وهي أكبر شركة لتوليد الطاقة الكهربائية في سلطنة عمان.