مبادلة

البيانات الصحفية

استكمال إجراءات تأسيس شركة الإمارات العالمية للألمنيوم

شركة الإمارات العالمية للألمنيوم تبدأ عملياتها التشغيلية رسمياً بعد توحيد العمليات التشغيلية لــ "دوبال" و"إيمال" لتكون من بين أبرز الشركات المنتجة للألمنيوم في العالم

07 أبريل 2014

أعلنت كلٌ من شركة المبادلة للتنمية ش.م.ع (مبادلة)، ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، اليوم عن الانتهاء من إجراءات تأسيس شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، المملوكة مناصفة لكل منهما، والتي تتخذ من إمارة أبوظبي مقراً لها. وتأسست شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من خلال دمج استثمارات كل من شركة المبادلة للتنمية ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية في قطاع الألمنيوم. ويأتي هذا الإعلان إيذاناً بإطلاق العمليات التشغيلية الرسمية للشركة الجديدة. 

وستتم إدارة الشركة من قبل مجلس إدارة يترأسه معالي/ خلدون خليفة المبارك، وسيتولى سعادة/ سعيد محمد أحمد الطاير منصب نائب رئيس مجلس الإدارة. كما سيضم مجلس الإدارة في عضويته كلاً من معالي الدكتور/ سلطان أحمد الجابر، والسيد/ عبدالله جاسم بن كلبان، والسيد/ خالد عبدالله القبيسي، والسيد/ أحمد يحيى الإدريسي، والسيد/ عبد الواحد محمد الفهيم، والسيد/ خالد البخيت.

وتُكوِّن كلٌ من شركة دبي للألمنيوم (دوبال)، وشركة الإمارات للألمنيوم (إيمال) الأصول الرئيسية العاملة التابعة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، حيث يعادل إجمالي الإنتاج السنوي المشترك للشركتين حالياً 50% من إجمالي الألمنيوم الأولي الذي يتم إنتاجه في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي. وسيصل إنتاج الشركة الجديدة من الألمنيوم الأولي إلى 2.4 مليون طن سنوياً بحلول أواسط العام الجاري، وستحتل الشركة الجديدة موقعاً متقدماً بين أكبر الشركات المنتجة للألمنيوم في العالم.

وتمتلك شركة الإمارات العالمية للألمنيوم شركة "غينيا ألومينا"، وهي مشروع رائد لتعدين البوكسايت وتكرير الألومينا في جمهورية غينيا. وتخطط الشركة لمواصلة التوسع في مجال صناعة الألمنيوم؛ من الصهر إلى تكرير الألومينا وتعدين البوكسايت، كما ستسهم في دعم النمو المتواصل لقطاع الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة. 

وفي هذه المناسبة، قال عبدالله جاسم بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم والعضو المنتدب فيها:

 "نتوجه بجزيل الشكر والعرفان إلى قيادتنا الرشيدة لدعمها لنا في إنشاء هذا الصرح العالمي، حيث يمثل هذا اليوم مصدر فخر للعاملين في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، فهي شركة وطنية بقيادة وطنية، تعتمد على تكنولوجيا وطنية متقدمة وفريدة من نوعها". وأضاف بن كلبان: "إن توحيد مكامن القوة لكلٍ من (دوبال) و(إيمال) سيؤدي إلى إنشاء شركة صناعية إماراتية رائدة في مجال الابتكار التكنولوجي والأداء المتميز". وقال بن كلبان: "سنواصل مسيرتنا الحافلة بالإنجازات حيث ستشهد السنوات المقبلة توسع عملياتنا التشغيلية على النطاق العالمي، وتطوير قطاع الألمنيوم في دولة الإمارات، ما سيمهد لتوفير نحو 33,000 فرصة عمل في الدولة، وذلك بحلول نهاية العقد الحالي".

وختم عبدالله بن كلبان قائلاً: "وبهذه المناسبة، أود أن أنقل تحيات مجلس إدارة شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى جميع العاملين فيها، سواءً في دولة الإمارات العربية المتحدة، أو في غينيا، أو في أي مكان آخر في العالم، فجهودهم المشتركة تسهم في دفع مسيرة أعمال الشركة قدماً".

من جانبه، قال سعيد المزروعي، الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية للشركة في دولة الإمارات: "على الرغم من أننا نحتفل اليوم ببداية الأعمال التشغيلية لأحدث شركة صناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلا أن السجل الحافل لإنجازات شركتي (دوبال) و(إيمال) يشكل إرثاً غنياً لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ليس من حيث العمليات فحسب، بل أيضاً، من حيث السجل الرفيع في مجال المحافظة على أعلى معايير البيئة والصحة والسلامة. وإذ تخطو أعمالنا قدماً نحو المرحلة التالية من التطوير، فإننا نعتز بهذا الإرث الحافل وسنواصل تطويره والبناء عليه."