مبادلة

البيانات الصحفية

جزيرة الماريه تستقبل السنة الصينية الجديدة بعرض مبهر للألعاب النارية

  • الواجهة البحرية لممشى جزيرة الماريه ستتحوّل إلى مهرجان شرقي حافل بالأنشطة الترفيهية وورش العمل المسلية والفعاليات والعروض الحية يومي 23 و24 يناير الجاري
  • ستستضيف الغاليريا مجموعة متنوعة من الأنشطة بهذه المناسبة بدءاً من 23 يناير حتى 1 فبراير
  • سيضئ عرض الألعاب النارية أفق أبوظبي عند الساعة 9 مساء يوم 24 يناير
20 يناير 2020

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة،
تستضيف جزيرة الماريه، وجهة الأعمال والحياة العصرية في العاصمة أبوظبي، مجموعة من الفعاليات والأنشطة بمناسبة رأس السنة الصينية، وذلك للعام السابع على التوالي. وبهذه المناسبة المميزة، سيتمكن الزوار من مختلف الأعمار من الاستمتاع بباقة من الفعاليات الرائعة التي تُقام على واجهة الممشى البحرية من 23 ولغاية 24 يناير، وستُختتم بعرض مذهل للألعاب النارية. واستكمالاً لما تستضيفه واجهة الممشى البحرية من فعاليات احتفالية بهذه المناسبة، ستستضيف "الغاليريا" في جزيرة الماريه بدورها مجموعة متنوعة من الأنشطة المسلّية ابتداءً من الخميس 23 يناير وحتى السبت 1 فبراير.

وفي هذا الصدد، قال علي عيد المهيري، المدير التنفيذي لوحدة مبادلة للعقارات والبنية التحتية": "يسعدنا أن نقدم لضيوفنا تجربة أخرى متميزة من الفعاليات المتنوعة التي تناسب جميع الأعمار احتفالاً برأس السنة الصينية. لقد أصبحت جزيرة الماريه وجهة عالمية المستوى للأعمال والحياة العصرية، ولهذا نحرص على تنظيم أنشطة مجتمعية تفاعلية، إلى جانب العمل على تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة سياحية للزوّار من جميع أنحاء العالم. ويسرنا بهذه المناسبة أن نتوجّه بخالص التهنئة لضيوفنا وزوّارنا الصينيين بالسنة الصينية الجديدة، متمنين لهم قضاء أسعد الأوقات في الماريه."

وأضاف: "لقد أصبحت جزيرة الماريه خلال فترة وجيزة وجهة تحتضن طيفاً من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية الفريدة من نوعها، والتي تستقطب وتجمع آلاف الزائرين إلى أبوظبي والمقيمين فيها. وتعد الاحتفالات بالسنة الصينية الجديدة أول مناسبة عامة تشهدها الماريه في عام 2020، وسط أجواء مبهرة، ونحن سعداء بتوفير هذه المجموعة من التجارب الجديدة، وعرض جوانب مختلفة من الثقافات الأخرى ذات التراث الغني هنا في أبوظبي."

وتجدر الإشارة إلى أن جزيرة الماريه ظلت تستضيف أضخم الاحتفالات برأس السنة الصينية منذ عام 2014. وسوف تشهد احتفالات هذا العام، الذي يُطلق عليه "عام الفأر"، سيتحوّل الممشى إلى معرض من الفوانيس والمصابيح الصينية المضاءة والديكور الصيني الجذاب. وخلال يومي الاحتفالات، سوف يُقام عددٌ من العروض المباشرة، بما في ذلك عرض الدمية الضخمة لمحاكاة رقصات الأسد، واستعراضات محاكاة الفنون القتالية لملك القرود، وعروض الأكروبات الصينية، ودق الطبول على الطريقة الصينية. وبالإضافة إلى ذلك، ستشمل العروض رقصات الأقنعة المتغيرة، والتمائم الصينية.

وستقام على امتداد ممشى الواجهة البحرية لجزيرة الماريه مجموعة كبيرة من المطاعم التي ستتيح للزائرين الاستمتاع بتجارب مميزة للمذاقات الصينية وأشهى الأطباق الآسيوية، مثل لفافات البط البيجينج، وأسياخ لحم شينغيانغ، ومعكرونة شونغينغ، ولقيمات سيشوان الحارة، ووجبة ديم سوم من هونغ كونغ.

وسيحظى الصغار بنصيب وافر من ورش العمل والأنشطة المسلية خلال احتفالات جزيرة الماريه بهذه المناسبة، مثل صناعة الطائرات الورقية ذات التصاميم والألوان المستوحاة من السنة الصينية الجديدة، وتصميم المصابيح الورقية الصينية، والرسم على الوجه، وورش تعليم الخط الصيني، وصناعة القبعات الصينية، ودُمى السنة الجديدة، والتشكيل بالطين الرخو، وغيرها من الفعاليات.

وتُختتم احتفالات السنة الصينية الجديدة في جزيرة الماريه بعرض مبهر للألعاب النارية، والذي ينطلق عند الساعة 9 مساء يوم 24 يناير.