مبادلة

البيانات الصحفية

مبادلة وبوينج توقعان اتفاقية جديدة لتعزيز صناعة الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة

  • مبادلة تعزز دورها على المدى الطويل في مجال توريد المواد المركبة المتطورة والمعادن المعالجة وذلك بقيمة تصل إلى 2.5 مليار دولار أمريكي
  • تدعم الاتفاقية القدرات والإمكانات والكفاءة التنافسية لسلسلة الإمداد التجارية لـ "بوينج"
  • ترسي الاتفاقية حجر الأساس لتطوير منظومة المواد الخام اللازمة لإطلاق مرحلة التصنيع
19 نوفمبر 2013
مبادلة وبوينج توقعان اتفاقية جديدة لتعزيز صناعة الطيران في دولة الإمارات العربية

أعلنت كلٌ من شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي، ومقرها أبوظبي، وشركة "بوينج" اليوم عن توقيع اتفاقية استراتيجية جديدة من شأنها تعزيز الدور الذي تلعبه شركة مبادلة على المدى الطويل كمورّد من الفئة الأولى لشركة "بوينج". ومن خلال هذه الاتفاقية، التي تم توقيعها خلال معرض دبي للطيران 2013، تحظى شركة المبادلة للتنمية بفرصة توريد مواد مركبة متطورة ومعادن معالجة بقيمة تصل إلى 2.5 مليار دولار أمريكي لبرامج "بوينج" التجارية، بما في ذلك برنامجي "787" و"777 إكس".

واتفقت "بوينج" ومبادلة أيضاً على التعاون معاً على تطوير القدرات التصنيعية للمواد المركبة الجاهزة وألياف الكربون في إمارة أبوظبي. وسوف يسهم ذلك في دعم مسيرة التطوير المستمرة لصناعة هياكل الطائرات، فضلاً عن تعزيز قدرات تصنيع المواد الخام في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما تسهم هذه الاتفاقية الأخيرة في تعزيز العلاقة القوية بين "بوينج" ومبادلة، وتعكس الدور المتنامي لدولة الإمارات في مجال صناعات الطيران. وكما تم الإعلان عنه سابقاً، سيتم تعهيد شركة "ستراتا للصناعات"، التابعة لشركة المبادلة للتنمية، كمورد للأجنحة الرأسية لطائرات "787 دريم لاينر". وتلتزم شركتا "بوينج" ومبادلة بمواصلة التعاون بشكل وثيق لتطوير قدرات دولة الإمارات في قطاع صناعة الطيران.

وفي هذه المناسبة، قال حميد الشمري، المدير التنفيذي لمبادلة لصناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية، التابعة لشركة المبادلة للتنمية: "تعزز هذه الاتفاقية من علاقتنا مع شركة "بوينج"، وتزودنا بمنصة هامة في ظلّ سعينا المستمر نحو تعزيز دورنا كمورد رئيسي لهياكل الطائرات من المواد المركبة لشركة بوينج"، إضافة إلى تطوير شركة ’ستراتا‘ لتصبح مورداً رئيسياً من الفئة الأولى في هذا القطاع".

بدوره قال راي كونر، الرئيس والمدير التنفيذي في شركة "بوينج" للطائرات التجارية: "يسرّنا في شركة "بوينج" أن نوسّع علاقتنا مع شركة المبادلة للتنمية، التي تلتزم بتعزيز القدرات الاستراتيجية القادرة على التنافس عالمياً في مجال صناعات الطيران بدولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن ندعم عملاءنا من خلال الاستفادة من أفضل الابتكارات والموارد حول العالم بطرق تسهم في بناء سلسلة إمداد أكثر كفاءة وتنافسية لمنتجاتنا".

وكانت الشركتان قد وقعتا خلال مشاركتهما في معرض دبي للطيران لعام 2009، اتفاقية إطار استراتيجي لتطوير المبادرات ذات المنفعة المشتركة في مجالات المواءمة الاستراتيجية، بما في ذلك تصنيع المواد المركبة والتنمية البشرية. ومن ثم، وفي معرض دبي للطيران 2011، أعلنت الشركتان أن شركة ’ستراتا للصناعات‘ ستبدأ بتوريد هياكل الطائرات من المواد المركبة لشركة "بوينج"، وتم وضع خارطة طريق استراتيجية تجعل من شركة ’ستراتا‘، من خلال جودة الأداء والقدرة التنافسية، مورّداً من الفئة الأولى لشركة "بوينج". وفي عام 2012، أعلنت شركة "بوينج" ومبادلة أن ’ستراتا‘ ستنتج أجزاء مجموعة الذيل لطائرات "777"، والأجنحة الرأسية لطائرات "787"، كما تم اختيارها لبناء الأجنحة الرأسية لطائرات (دريم لاينر).