مبادلة

البيانات الصحفية

"أتيك" ومجلس التنمية الاقتصادية في سنغافورة يطلقان مشروع المختبرين التوأمين ضمن برنامج مشترك حول أبحاث إلكترونيات الدقيقة لتطوير منتجات ذات تقنيات مبتكرة

04 ديسمبر 2013

أعلن كل من شركة استثمار التكنولوجيا المتطورة "أتيك" ومجلس التنمية الاقتصادية في سنغافورة، اليوم عن الدخول في شراكة دولية لتشييد مختبرين توأمين في كل من أبوظبي وسنغافورة، تتركز مهمتهما على جهود البحث والتطوير في مجال الأنظمة الالكترونية الدقيقة، وابتكار منتجات الجيل التالي لمنتجات أسواق الأجهزة الذكية، والسيارات، والرعاية الصحية، والفضاء، وغيرها من قطاعات التي تتطلب تقنيات متطورة حديثة. 

تبلغ قيمة التمويل المخصص لهذا المشروع 21 مليون دولار على مدى ثلاث سنوات، وقد جاء هذا الإعلان خلال فعاليات الدورة السابعة للمنتدى المشترك بين أبوظبي وسنغافورة الذي استضافته سنغافورة في مركز مارينا باي ساندز للمؤتمرات والمعارض. 

يمثل مشروع المختبرين التوأمين تعاوناً مشتركاً فريداً بين مؤسسات الأبحاث والتصنيع وشركة جلوبال فاوندريز، التي تمتلكها أتيك بالكامل، والتي تتولى مهمة إدارة البرنامج العام فضلاً عن كونها الشريك الصناعي لهذان المختبران. بينما سيقوم معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا في أبوظبي، الشريك الأكاديمي للمشروع، بتطوير تصاميم مبتكرة لأجهزة مستحدثة بناء على متطلبات السوق، وسيعمل معهد الإلكترونيات الدقيقة في سنغافورة كمركز أبحاث تناط به مسؤولية تنفيذ هذه التصاميم. وسوف تتعاون جميع أطراف هذا البرنامج بشكل وثيق لتحويل هذه التصورات المبتكرة إلى حقيقة ملموسة. 

وقال السيد إبراهيم عجمي الرئيس التنفيذي لشركة استثمار التكنولوجيا المتطورة (أتيك) معلقاً على أهمية هذا المشروع: "لطالما مثّلت سنغافورة شريكاً اقتصادياً استراتيجياً لإمارة أبوظبي، وبالإضافة إلى عمليات منشآت جلوبال فاوندريز في سنغافورة، يسعدنا اليوم أن نوطد علاقتنا وتعاوننا المشترك مع مجلس التنمية الاقتصادية في سنغافورة من خلال هذا البرنامج الرائد. ومع هذه البادرة المشتركة والتركيز على الأبحاث والتطوير في مجال الأنظمة الإلكترونية الدقيقة سنتمكن من تطوير قدراتنا في هذا المجال وبناء قاعدة من المواهب والابتكارات لجلوبال فاوندريز. كما سيساهم هذا المشروع في تطوير القدرات البحثية المحلية في أبوظبي في المجال نفسه من خلال التعاون مع مؤسسة متقدمة ذات مستوى عالمي".

 وقال السيد ليو ييب، رئيس مجلس إدارة مجلس التنمية الاقتصادية في سنغافورة في تعليقه على هذا التعاون: "يسرنا في مجلس التنمية الاقتصادية المضي قدماً في الشراكة مع "أتيك" لتعزيز القدرات البحثية، حيث سيقدّم مشروع المختبرين التوأمين في أبوظبي وسنغافورة حلولاً مبتكرة تساهم في تقليص مدة التسويق المطلوبة في هذه الصناعة، ما من شأنه أن يعزز قدرات وجاذبية سنغافورة باعتبارها مركز رائد في تصنيع هذه الأنظمة."

وسيتركز العمل في بداية المشروع على تطوير منصة أجهزة استشعار القصور الذاتي التي تعمل بالأنظمة الالكترونية الدقيقة ومنصة لجمع الطاقة، إضافة إلى منصة أجهزة ميكانيكية دقيقة للاستشعار البصري ومنصة محولات الطاقة بالموجات فوق الصوتية. ومن المتوقع أن يتمكن هذا التعاون من مضاعفة قدرات كافة الأطراف على ترشيد استهلاك الطاقة في الأجهزة عالية الأداء مثل السيارات، ونقاط الاستشعار اللاسلكية الصناعية التي تعمل بالتحكم الذاتي، فضلاً عن تحسين مستوى الحساسية والدقة في الأجهزة للكشف الفعال في مجال الرعاية الصحية والفضاء والتطبيقات الصناعية حيث يمثل عامل رصد البيئة أمراً بالغ الأهمية للحفاظ على السلامة.

 تجدر الإشارة إلى أن المشروع الجديد سيعزز علاقات التعاون الاستراتيجي بين سنغافورة وأبوظبي حيث سيتم التركيز على نقاط القوة في مؤسسات البحث في البلدين إضافة إلى تشجيع تبادل الخبرات وتدفق المواهب البحثية. ومن المتوقع أن يبدأ العمل في المشروع بدايات عام 2014، وتستمر المرحلة الأولية من التعاون على مدى ثلاثة سنوات، سيتم التخطيط بعدها لمراحل التطوير المقبلة. -