مبادلة

البيانات الصحفية

مبادلة و"إيرباص" تعززان شراكتهما الاستراتيجية بتوقيع اتفاقية تعاون جديدة

الشركتان توقعان اتفاقية استراتيجية اضافية لانتاج   لتوريد هياكل  من موارد المركبة و المعدنية  الطائرات وشراء المواد الخام بقيمة 2.5 مليار دولار أمريكي

18 نوفمبر 2013
مبادلة و"إيرباص" تعززان شراكتهما الاستراتيجية بتوقيع اتفاقية تعاون جديدة

أعلنت وحدة مبادلة لصناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية، التابعة لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، اليوم في معرض دبي للطيران عن إبرام اتفاقية استراتيجية جديدة مع شركة "إيرباص" في خطوة تمثل توسعاً كبيراً للعلاقة التي تربط بينهما في مجال تصنيع هياكل الطائرات.

وقد تعهدت شركة "إيرباص" موجب هذه الاتفاقية بالمزيد من الالتزامات لمنح طلبيات تصنيع اضافية بقيمة تبلغ نحو 1.9 مليار دولار أمريكي، وتستمر حتى العام 2030، إلى ، منشأة التصنيع المتقدمة لهياكل الطائرات التابعة لمبادلة شركة "ستراتا"، والتي تقع في مدينة العين.

وتأتي هذه الاتفاقية لتمثل استمراراً للعلاقة الناجحة بين الشركتين، حيث كانت "ستراتا" قد وقعت اتفاقيات سابقة لتوفير الأسطح الخارجية لرفارف الأجنحة للشركة المصنعة لطائرات A330، A340، A350X وA380. وفي شهر فبراير 2013، ةقد قامت "ستراتا" بتسليم أول أربع جنيحات لطائرة "إيرباص A330" تم تجميعها بالكامل ضمن مصنعيها في مدينة العين توريدها إلى مصنع "إيرباص في بريمن بألمانيا، وتركيبها على إحدى طائرات أسطول طيران الاتحاد.   

كما تعهدت "إيرباص" أيضا بأن تشتري من مبادلة مواد مركبة خام، وذلك عند بدء الإنتاج في منشأة تصنيع المواد المركبة الخام التي يجري التخطيط لإنشائها في أبوظبي.

وفي معرض تعليقه على هذه الاتفاقية، قال حميد الشمري، المدير التنفيذي لوحدة مبادلة لصناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية: 

"نحن سعداء لتعزيز علاقاتنا مع شركة "إيرباص، الأمر الذي يعكس التزام مبادلة الواضح بالاستثمار في دعم مسيرة التطوير المستمر والنمو المطرد لقطاع صناعة الطيران، في دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى الصعيد العالمي".

من جانبه، قال جونتر بوتشيك، الرئيس التشغيلي لشركة "إيرباص": "يساهم هذا التعاون مع "ستراتا" في تعزيز شراكتنا على المدى البعيد، والتي تستند إلى قدرات "ستراتا" في توريد منتجات عالية الجودة إلى "إيرباص". ونحن سعداء بأن عمليات التسليم القادمة من دولة الإمارات العربية المتحدة ستواصل دورها الفعال في المستقبل."