مبادلة

البيانات الصحفية

"مجمع نبراس العين للطيران" يوطد مكانة أبوظبي كمركز للصناعة

المرحلة الأولى من المجمع توشك على الانتهاء مع بيع أكثر من 60% من الأراضي

11 نوفمبر 2015
"مجمع نبراس العين للطيران" يوطد مكانة أبوظبي كمركز للصناعة

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: شهد "مجمع نبراس العين للطيران" في مدينة العين، وهو مشروع مشترك بين شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، وشركة مطارات أبوظبي، ويمتد على مساحة خمسة كيلومترات مربعة، نمواً هائلاً منذ إنشائه في عام 2012. وقد تم إنشاء المجمع تماشياً مع "الرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي"، إذ يهدف تأسيسه إلى دعم إنشاء قطاع مستدام للطيران في الإمارة.

ويعد "مجمع نبراس العين للطيران" محفزاً رئيسياً لتأسيس مركز لصناعة الطيران بمستوى عالمي ليصبح منصة صناعية تضم مرافق للتصنيع والصيانة، ومؤسسات للتعليم والتدريب، ومنشآت للأبحاث والتطوير. وسوف يحتضن المجمع الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم العاملة في مجال التكنولوجيا وصناعة الطيران، وذلك وفقاً لـ "خطة مدينة العين 2030". 

ومع اكتمال أكثر من 85% من المرحلة الأولى من "نبراس العين للطيران"، يواصل المجمع دوره في تحفيز تطوير صناعة الطيران مع تعزيز التضافر بين عملياته وتقليص التكاليف وتحسين الخدمات لتحقيق الاستفادة المُثلى للجهات العاملة في المجمع. وتم تأجير 60% من الأراضي المتاحة والبالغ مساحتها 2.5 كيلو متر مربع بالمرحلة الأولى من المجمع من قبل شركات ومؤسسات محلية، وهي: "ستراتا للتصنيع"، و"المركز العسكري المتقدم للصيانة والإصلاح والعَمرة (أمرُك)، وأكاديمية الدولية للطيران (أفق)، و"كلية الاتحاد للطيران". 

وتعليقاً على إنجازات "مجمع نبراس العين للطيران"، قال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في "مبادلة": "يضطلع مجمع "نبراس العين للطيران" بدور حيوي في تمكين إمارة أبوظبي من أن تكون وجهة لهذه الصناعة. ومن خلال الجمع بين شركات صناعة الطيران في موقع واحد داخل مدينة العين، فسوف نتمكن من تحقيق أعلى درجات التوافق على امتداد سلسلة القيمة وتركيز الاستثمار وجهود العمل في موقع جغرافي واحد." 

وأضاف: "سوف يحتضن مجمع "نبراس العين للطيران" برامجاً تعليمية وتدريبية من شأنها توفير فرص عمل للكوادر الإماراتية، وتستفيد منها مشروعات أبحاث وتطوير استراتيجية تحلّق بالصناعة إلى مستويات راقية."

ويتوقع أن يوفر "مجمع نبراس العين للطيران" أكثر من 10 آلاف وظيفة بحلول العام 2030، ليساهم في تحويل مدينة العين إلى مركز تنافسي لصناعة الطيران. وسوف تستفيد العين من هذا المجمع، الذي يأتي تماشياً مع "خطة مدينة العين 2030"، لتأسيس صناعة طيران متقدمة، ولتوفير فرص وظيفية للكودار الإماراتية عالية الكفاءة، والتي يتوقع أن تستحوذ الإناث على حصة كبيرة منها. 

ويستكمل "مجمع نبراس العين" الخدمات المجتمعية ضمن المرحلة الأولى من الإنشاءات من خلال تخصيص مسارات للمشي يصل طولها إلى حوالي 15.5 كيلو متر، وأخرى للدراجات بطول 14 كيلومتراً. وتتضمن عملية تطوير المجمع مساحات خضراء مخصصة لحماية أكثر من 8000 شجرة "غاف" وإعادة زراعتها، وذلك في إطار المحافظة على البيئة.