مبادلة

البيانات الصحفية

أبوظبي تبدأ تصنيع هياكل الطائرات اعتباراً من العام القادم

أبوظبي٬ 15 يونيو 2009 – أعلنت شركة مبادلة للتنمية (مبادلة) اليوم أنها ستبدأ في غضون الأسبوعين القادمين بأعمال الإنشاء لمصنع مكونات هياكل الطائرات ستراتا للتصنيع ليستهل نشاطه في العام المقبل.

15 يونيو 2009

أبوظبي٬ 15 يونيو 2009 – أعلنت شركة مبادلة للتنمية (مبادلة) اليوم أنها ستبدأ في غضون الأسبوعين القادمين بأعمال الإنشاء لمصنع مكونات هياكل الطائرات ستراتا للتصنيع ليستهل نشاطه في العام المقبل.

يعد تطوير إمارة أبوظبي لتصبح لاعبا عالميا في قطاع صناعات الطيران واحدا من أبرز أهداف الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030. و تعمل شركة مبادلة على الاستفادة و الربط بين الإمكانات المتوفرة حاليا و تشكيل شراكات صناعية لكي تشكل مجتمعة قاعدة قوية متطورة لصناعات طيران في إمارة أبوظبي.

و سوف تبدأ الأعمال الإنشائية للمرحلة الأولى من منشآت «ستراتا للتصنيع» يوم 29 من شهر يونيو المقبل ، والتي تتضمن مصنعاً متطوراً يغطي مساحة 21,600 متر مربّع. ومن المتوقع أن يبدأ المصنع بإنتاج المواد المركّبة الهيكلية المتطوّرة للطائرات في الربع الأخير من عام 2010، فيما تواصل الشركة خلال الأعوام القادمة إتمام مراحله الأخرى التي تضم توسيعات تصل معها مساحة المصنع الإجمالية إلى 60,000 متر مربّع.

وقد دخلت ستراتا للتصنيع في شراكات صناعية مع كل من المجموعة الأوروبية للصناعات الجوية والدفاعية (EADS) وشركة آيرباص وشركة FCAA النمساوية ، وشركة آلينيا أيرونوتيكا التابعة لمجموعة فينميكانيكا الإيطالية. و بموجب هذه الشراكات، سيتم إطلاق برامج لتصنيع هياكل الطائرات في المصنع الجديد، الذي تلقى حتى الآن طلبات مؤكدة ييدأ بها نشاطه تزيد قيمتها على 2 مليار دولار. و سيقوم المصنع بتصنيع مكونات عالية التقنية لهياكل الطائرات من مواد مركّبة تستخدم في بناء هياكل الطائرات من طراز آيرباص وطائرات إيه.تي.آر الصغيرة التي تستخدم بشكل خاص في الرحلات المحليّة الداخلية.

يتولى شركاء مبادلة في المشرع توفير الدعم اللازم لتطوير عمليات المصنع وإجراءاته بالشكل الذي يتيح له استيفاء متطلبات الحصول على شهادات الاعتماد الدولية، تمهيداً لانتقاله لاحقاً إلى مرحلة إنتاج القطع الهيكلية الكبرى للطائرات. ففي مراحله الأولى، سوف يركّز المصنع على إنتاج القطع والعناصر المصنوعة من المواد المركّبة؛ ولكنه سوف يعمل بالتعاون مع الشركاء على تنمية قدراته تدريجياً، بحيث يضيف إلى نشاطاته لاحقاً قسماً لهندسة هياكل الطيران، وقسماً لتصميمها، وقسماً ثالثاً للأبحاث والتطوير.

وقد تم تعيين روس برادلي في منصب المدير التنفيذي لدى ستراتا للتصنيع، حيث يترأس فريقاً من الإدارة التنفيذية العليا تتميّز بخبرة واسعة في مجال تصنيع الطائرات. وقد شغل برادلي سابقاً منصب الرئيس التنفيذي لاتحاد فارنبورو البريطاني للطيران (FAC)، قبل انضمامه إلى مبادلةِ في أكتوبر من عام 2008.

و قال حميد الشمّري، المدير المساعد لدى وحدة مبادلة لصناعات الطيران: “إن إنشاء هذا المصنع يعدّ خطوة حاسمة لتحقيق واحد من طموحات أبوظبي، فمن خلال مصنع ستراتا تنضم أبوظبي إلى قائمة المراكز الدولية التي تزود صناعة الطيران بمنتجات الصف الأول من الأجزاء المستخدمة في بناء الجيل القادم من الطائرات المدنية خلال العقد المقبل وما بعده”.

وحول الدور الذي تؤديه مبادلة في بناء صناعة الطيران في أبوظبي، أضاف الشمّري قائلاً: “إننا نخطط حالياً لإطلاق مبادرات في الأبحاث والتطوير، سوف تمنح أبوظبي موقعاً رياديّاً في قطاع الطيران العالمي. وسيتم تنفيذ مبادرات تعليمية وتدريبية لتهيئة كوادر مؤهلة من المواطنين والوافدين في دولة الإمارات وتزويدهم بالمهارات اللازمة للعب دور في صناعة الطيران التي تعمل مبادلة على استحداثها في أبوظبي”.

وبدوره، تحدّث روس برادلي، المدير التنفيذي لدى «ستراتا للتصنيع»، فقال: “إن هذا الإستثمار في تأسيس منشأة متطوّرة ورائدة في مجال صناعة الطيران سيعمل على تلبية احتياجات الأجيال الحالية والقادمة من الطائرات التجارية. وستقوم «ستراتا» بتوفير أعلى مستويات المنتجات والخدمات لقطاع الطيران العالمي، لتدعم بذلك انضمام أبوظبي إلى مراكز صناعة الطيران عالمياً”.

ستوفر «ستراتا للتصنيع» أكثر من 500 فرصة عمل في اختصاصات عدّة تشمل المناصب التقنية، والهندسية، والإدارية، وذلك خلال الفترة بين عام 2010 و2014، مع نموّها لتوفير أكثر من 1,000 فرصة عمل بحلول العام 2020.