مبادلة

شراكة بين "مبادلة" وجامعة "إمبريال كوليدج لندن"

شراكة تلبي احتياجات الرعاية الصحية الضرورية لمرضى السكري في دولة الإمارات العربية المتحدة.

شراكة بين "مبادلة" وجامعة "إمبريال كوليدج لندن"
شراكة بين "مبادلة" وجامعة "إمبريال كوليدج لندن"

شراكة تلبي احتياجات الرعاية الصحية الضرورية لمرضى السكري في دولة الإمارات العربية المتحدة.

أهم إنجازات الشراكة

أكثر من 200 ألف مريض

عدد المرضى الذين تلقوا العلاج منذ الإنشاء

أكثر من 10 آلاف

الزيارات الشهرية للمرضى

أكبر فعالية للتوعية الصحية للجمهور

شهدت حملة "إمشِ 2014" مشاركة أكثر من 21 ألف شخص بهدف التوعية بمرض السكري

حملة التوعية بالصحة العامة

"السكري- معرفة – مبادرة" والتي أُطلقت في عام 2007 وشارك في فعالياتها أكثر من 200 ألف شخص.

وتحظى جامعة "إمبريال كوليدج لندن" بمكانة مرموقة بين أكثر الجامعات الرائدة على مستوى العالم، إذ تتمتع بخبرة تصل إلى 107 عاماً في مجال العلوم والابتكار، وبسمعتها المتميزة في مجال التعليم والأبحاث.

وتحتل  معضلة انتشار مرض السكري في دولة الإمارات العربية المتحدة، الأولوية القصوى بالنسبة لمبادلة للرعاية الصحية، وحدة الأعمال التابعة لمبادلة"، التي استطاعت عبر شراكتها مع "إمبريال كوليدج لندن" توفير رعاية صحية متخصصة  لمرض السكري، يستفيد منها الكثير من المرضى المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات أكثر من أي وقت مضى.

وفي عام 2014، صنّف الاتحاد الدولي لمرض السكري دولة الإمارات في المرتبة 16 عالمياً من حيث انتشار المرض، إذ يشكل المصابون بالسكري نحو 19% من سكان الدولة. وقد شكّل هذا الترتيب للدولة تقدماً طفيفاً مقارنة بترتيبها في العام 2013، حيث حلّت في المرتبة 15 عالمياً. ومن أجل تلبية هذه الحاجة الملحّة لتوفير رعاية متخصصة لمرضى السكري، أبرمت "مبادلة" اتفاقية مع "إمبريال كوليدج لندن" البريطانية في عام 2004، بغرض التعاون المشترك في مجالات التعليم والرعاية الصحية والأبحاث والتطوير، من أجل المساعدة في تحفيز تطوير الرعاية في مجال مرض السكري في الدولة.

وكانت المبادرة الأولى التي أثمرت عنها هذه الشراكة هي إنشاء "مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري" في أبوظبي (آي سي إل دي سي)، الذي تأسس في شهر مايو 2006 في إطار التعاون بين "مبادلة للرعاية الصحية" و"إمبريال كوليدج لندن". وأعقب

إنشاء هذا الصرح الطبي في أبوظبي بفترة وجيزة افتتاح فرع ثانٍ للمركز، وذلك في مدينة العين في عام 2011، ويعمل في المركزين أطباء أخصائيون في مرض السكري والتخصصات الفرعية بشكل يفوق مراكز علاج السكري على امتداد دولة الإمارات، وقد وصل عدد المستفيدين من خدمات الرعاية الصحية ذات المستوى العالمي التي وفرها المركزان ما يزيد عن 200 ألف مريض بالسكري منذ إنشائهما. ويشار إلى أن المركزين مملوكان بالكامل لشركة "مبادلة".

كما ساعدت حملة التوعية الصحية للجمهور التي أطلقها "مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري" في أبوظبي على رفع الوعي بأعراض مرض السكري وسبل الحيلولة دون تفاقمه بين سكان دولة الإمارات.

وأطلقت حملة "السكري- معرفة – مبادرة" في عام 2007 برعاية "أم الإمارات"، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وشارك فيها أكثر من 200 ألف شخص في مختلف أنشطتها. وفي الوقت الذي دخلت حملة المشي عامها الثامن في العام 2014، فقد شارك فيها أكثر من 21 ألف شخص، مقارنة بـ 17 ألف شخص في عام 2012.

ومن خلال نشاط المركز في علاج مرض السكري والوقاية منه، فإنه يدعم رؤية "مبادلة للرعاية الصحية" لتوفير قطاع رعاية صحية ناجح في إمارة أبوظبي، وتمكين المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة من تلقي رعاية متخصصة بمستوى عالمي داخل الدولة، وتقليص حاجة المريض للسفر إلى الخارج لتلقي العلاج.