مبادلة

شراكة بين "مبادلة" و"بوينج"

العمل معاً من أجل بناء صناعة طيران محلية مستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة

شراكة بين "مبادلة" و"بوينج"
شراكة بين "مبادلة" و"بوينج"

تتمتع شركة المبادلة للتنمية (مبادلة) بشراكة متينة وممتدة مع شركة "بوينج". وقد بدأت العلاقة بين الجانبين في عام 2009 من خلال إبرام  اتفاقية إطار استراتيجي لتطوير المبادرات ذات المنفعة المشتركة في مجالات المواءمة الاستراتيجية، وبشكل واضح في مجال تصنيع مكونات الطائرات. 

وتعد "بوينج" أكبر شركة في مجال الطيران في العالم وهي شركة رائدة في تصنيع الطائرات النفاثة التجارية والعسكرية. كما تشمل عمليات الشركة تصميم وتصنيع الطائرات المروحية، والأنظمة الإلكترونية والدفاعية، والأقمار الاصطناعية، ومركبات الإطلاق والأنظمة المتطورة للاتصالات والمعلومات، وتوفر منتجاتها وخدمات الدعم لعملائها في 150 دولة.

أهم إنجازات الشراكة

تستحوذ شركات الطيران الإماراتية على حصة 58 في المئة من الطلبيات المستقبلية التي تلقتها "بوينج" من الشركات في المنطقة لشراء الطائرة من طراز "777 إكس".

شهدت الشراكة بين "مبادلة" و"بوينج"، منذ انطلاقتها في عام 2009، تطوراً على نحو مستمر، حيث تعد شركة "ستراتا" التابعة لـ "مبادلة" المزود من الفئة الأولى لشركة "بوينج" فيما يتعلق بالمكونات الرئيسية المستخدمة في تصنيع مجموعة الذيل للطائرات.

وخلال معرض دبي للطيران 2013، أعلنت الشركتان عن أن "مبادلة" ستحظى بفرصة توريد ما قيمته 2.5 مليار دولار أمريكي من المواد المركّبة المتطورة والمعادن المعالجة إلى برامج تصنيع طائرات "بوينج" التجارية، بما في ذلك "777 إكس" و"787 دريملاينر".

ودعماً للتطور المستمر في مجال صناعة هياكل الطائرات، ومن أجل توفير قدرات جديدة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، سوف تواصل كل من "مبادلة" و"بوينج" التعاون معاً بغية تطوير القدرات التصنيعية للمواد المركّبة الجاهزة وألياف الكربون في إمارة أبوظبي. وسوف تسهم هذه الصناعة الجديدة في إتاحة الوصول إلى تقنيات جديدة، وتوفير صادرات في هذا المجال، والمساعدة في تطوير نظام صناعة طيران محلياً.

وتواصل "مبادلة" التعاون مع "بوينج" من أجل تعزيز قدرات الكوادر الإماراتية في مجال صناعة الطيران، إذ يرتبط الجانبان حالياً بمشاريع تنمية بشرية، وهندسة، وأبحاث، وتطوير، وتعليم، وتدريب.