مبادلة

قام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، بزيارة لشركة "ستراتا" في مدينة العين. وتأتي هذه الزيارة عقب إعلان شركة "مبادلة" عن تعاون استراتيجي بين شركة "ستراتا للتصنيع" التابعة لها، وشركة "هانيويل"، لتدشين خط إنتاج كمامات N95 في مرفق الشركة بمدينة العين. وقد اطلع سموه خلال الزيارة على مرافق الشركة والتقى العاملين فيها، وتفقد خطوط الإنتاج بما في ذلك خط إنتاج كمامات N95.

في هذا الفيديو، يلقي بدر العلماء، المدير التنفيذي لوحدة صناعة الطيران في مبادلة، الضوء على خبرة شركة "ستراتا" في مجال تصنيع أجزاء وهياكل الطائرات باستخدام أحدث التقنيات، وكيف تمكنت الشركة من تطبيق نفس المعايير التقنية الحديثة في تصنيع مستلزمات الوقاية الشخصية، التي تعد اليوم إضافة حقيقية لعلامة "صنع بفخر في دولة الإمارات" التي دشنتها الشركة.

من جانبه، أعرب إسماعيل علي عبد الله، الرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا للتصنيع" عن فخره بزيارة سمو الشيخ محمد بن زايد لمرفق الشركة في مدينة العين، وتكرم سموه بتفقد خط إنتاج كمامات N95 الذي بدأ الانتاج في مايو 2020 وتبلغ طاقته الإنتاجية أكثر من 30 مليون كمامة سنوياً، حيث تم تخصيص الإنتاج الأولي من هذه المستلزمات للعاملين في خط الدفاع الأول في الدولة، كشرطة أبوظبي ومستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي.

ويدار خط إنتاج كمامات N95 بواسطة كفاءات إماراتية حيث تم تدريب 30 فنياً إماراتياً وتأهيلهم للعمل في هذا الخط الإنتاجي.

وتحدثت حفصة الهاشمي، التي درست التمريض وتعمل اليوم في شركة "ستراتا للتصنيع" عن تجربتها في العمل على خط الإنتاج الجديد، حيث أعربت عن حماسها لكونها جزءاً من هذه المبادرة الإنسانية التي تجمع بين تصنيع أجزاء هياكل الطائرات، وعلم التمريض في مشروع واحد.

وسلّط الدكتور حسام الكمبرجي، الطبيب في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، الضوء على أهمية خط إنتاج الكمامات، ودوره في ضمان توفير إمدادات مستلزمات الوقاية الشخصية لمقدمي الرعاية الصحية، لتأمينهم بكل ما يحتاجونه لرعاية المرضى المصابين بفيروس كوفيد-19 بشكل سليم وآمن.

وتعمل شركة "مبادلة"، عبر تعاونها مع شريكها المميز شركة "هانيويل"، على استثمار إمكاناتها وانتشارها الواسع، لتقديم الدعم الحيوي لمقدمي الرعاية الصحية العاملين في خط الدفاع الأول، وكذلك جميع أفراد المجتمع في دولة الإمارات وحول العالم.
#نعمل_نخلص.