مبادلة

في إطار الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لمكافحة جائحة كوفيد 19، يساهم مركز أبوظبي للتطبيب عن بعد في تقديم الدعم المجتمعي في إمارة أبوظبي من أجل مكافحة انتشار الوباء وذلك من خلال عدد من المبادرات التي تهدف إلى تقليل حاجة المرضى للذهاب إلى العيادات والمستشفيات.

فقد بادر مركز أبوظبي للتطبيب عن بعد بتوسعة نطاق عملياته وزيادة عدد الموظفين لمقابلة الارتفاع المتزايد في عدد المكالمات. وتساهم هذه الخدمة في الحد من فرص تعرض المرضى للفيروسات إلى جانب تخفيف الضغط على المستشفيات في أبوظبي. وقد تضاعف عدد المكالمات التي استقبلها المركز خلال شهر مارس الماضي بنسبة 2,000% نتيجة لجائحة كوفيد 19.

يوجد بالمركز، الذي يقع مقره بجزيرة الماريه، 10 موظفين لاستقبال المكالمات وتسجيل البيانات الأولية ومن ثم تحويلها إلى فريق طبي متفرغ مؤلف من 7 أطباء بإمكانهم إصدار وصفات أدوية وشهادات إجازة مرضية إلكترونياً للمرضى. كذلك يوجد فريق تمريض لتقديم الدعم بشأن متابعة الاستشارات. وتتوفر هذه الخدمة لجميع المرضى على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع.

وقد أطلق المركز تطبيق الرعاية الصحية عن بعد "تيليميد" والذي يتيح للمرضى حجز مواعيد للحصول على استشارات عبر الفيديو والهاتف. ويمكن للمرضى إرسال ملفات (صور، تفاصيل الأدوية السابقة، تقارير طبية) لإضافتها إلى ملفاتهم الطبية لدى المركز، من أجل الحصول على توضيح أو رأي طبي ثانٍ. ومن شأن ذلك مساعدة الاختصاصيين على تشخيص الحالة واقتراح العلاج المناسب. كذلك يتيح هذا التطبيق للمرضى الاطلاع على تفاصيل وصفاتهم الطبية والشهادات المرضية وخطط الرعاية الطبية، والتعرف على مواقع العيادات والصيدليات القريبة.
#نعمل نخلص.