مبادلة

البيانات الصحفية

منصة الخدمات اللوجستية التعاونية "تورفو" تجمع 60 مليون دولار في جولة التمويل الثانية بقيادة "مبادلة"

13 نوفمبر 2018

سان فرانسيسكو، كاليفورنيا؛ 8 نوفمبر 2018: أعلنت "تورفو"، أول منصة تعاونية فورية للخدمات اللوجستية في العالم، عن جمع 60 مليون دولار أمريكي بنهاية جولة التمويل الثانية التي قادتها "وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة"، ذراع الاستثمار في الشركات والمشاريع الناشئة التابعة لشركة "مبادلة للاستثمار" والتي تعمل انطلاقاً من مكتب الشركة في سان فرانسيسكو. واستقطبت "تورفو" في هذه الجولة مستَثمِرَين جديدين هما "جي تو في بي" (G2VP) وشركة الاستثمارات الناشئة العالمية "نكست 47" (Next47) المدعومة من "سيمنز". وبذلك يصل إجمالي حجم الاستثمارات التي استقطبتها "تورفو" إلى 100 مليون دولار تقريباً، الأمر الذي يعزز دورها في إرساء معايير جديدة للتعاون المتكامل عبر قطاع الخدمات اللوجستية وسلسلة التوريد.

وتعمل "تورفو" على إحداث نقلة نوعية في قطاع الخدمات اللوجستية عبر توفير منصة برمجية متطورة تستند إلى تقنية إنترنت الأشياء لتأسيس ما يسمى "إنترنت الشحن"، حيث تؤمِّنُ فرص الاتصال بين الأفراد والشركات والتطبيقات والأجهزة عبر حل تقني قائم على مفهوم الذكاء الاصطناعي. وتمكّن "تورفو" جميع أطراف سلسلة التوريد من مشاركة المعلومات والتواصل بشكل فوري لاتخاذ قرارات أكثر ذكاءً وسرعةً وفائدةً.

وبهذا الخصوص، قال إريك جيلمور، المؤسس الشريك والرئيس التنفيذي لشركة "تورفو": "تؤكد جولة التمويل الثانية مدى قوة منصتنا البرمجية وقدرتها على تحقيق نمو كبير. ويسعدنا التعاون في هذا السياق مع مستثمر عالمي رفيع المستوى مثل ’مبادلة‘ لإحدات تغيير جذري لطالما كان عصياً تحقيقه في قطاع عالمي تصل قيمته إلى تريليونات الدولارات".

وتولت قيادة جولة التمويل الثانية لمنصة "تورفو" "وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة" التابعة لشركة "مبادلة للاستثمار"، وهي صندوق استثماري بقيمة 400 مليون دولار يتولى أيضاً الإشراف على استثمارات "مبادلة" البالغة قيمتها 15 مليار دولار في صندوق " سوفت بنك فيجن". وسينضم إبراهيم عجمي، رئيس "وحدة الاستثمارات في الشركات الناشئة" إلى مجلس إدارة "تورفو".

وقال عجمي بهذا الصدد: "تقدم ’تورفو‘ مثالاً فريداً على استخدام التكنولوجيا المتطورة في مواجهة التحديات الحرجة في عالم الأعمال. ونحن متحمسون جداً لإدارة هذا الاستثمار وتوظيف منظومة وأصول ’مبادلة‘ العالمية في مساعدة ’تورفو‘ على إحداث تحول جذري في هذا القطاع الضخم". 

وواصل المستثمرون السابقون دعمهم لنجاح "تورفو" عبر تقديم مبالغ إضافية في جولة التمويل الثانية وهم: "أكتيفانت كابيتال"، و"فيليسيز فينشرز"، و"فيوتشر شيب" (شركة الاستثمارات والاستشارات التي يملكها طوني فاضل)، و"أبسايد بارتنرشيب".

سحابة تعاونية واحدة للخدمات اللوجستية  

تلامس الخدمات اللوجستية جميع جوانب الحياة اليومية للناس، ومن المتوقع أن تصل قيمة سوق الخدمات اللوجستية العالمية إلى 15 تريليون دولار بحلول عام 2023. ومع ذلك، لا تزال شركات القطاع تستخدم تقنيات قديمة في عملياتها، وتعمل بشكل منفرد، وتقوم بعدد لا يحصى من المهام اليدوية المتكررة.   

ومن خلال توفير منصة حوسبة سحابية موحدة، تبسّط "تورفو" عملية الاتصال وتبادل المعلومات بأمان مع أي شخص وفي أي مكان. وتعمل المنصة عبر جميع مراحل سلسلة التوريد، وتتضمن المزايا التالية:

التعاون عبر الشركات: تضمن "تورفو" التنسيق بين جميع أطراف سلسلة التوريد، وذلك من خلال تسهيل مشاركة معلومات الشحنات والوثائق، وإرسال الرسائل، وإسناد المهام لأشخاص من داخل أو خارج الشركة، وهذا يؤدي بالتالي إلى الحد من المكالمات الهاتفية والرسائل الإلكترونية الصادرة والواردة. 

الاطلاع الآني: تتعقب "تورفو" الشحنات بشكل آني منذ إرسالها وحتى تسليمها باستخدام تطبيق خاص للهواتف المحمولة وأجهزة الاستشعار من "تورفو"، الأمر الذي يمنح الشركات شفافية غير مسبوقة حول سلاسل التوريد الخاصة بها. 

إنتاجية مدعومة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي: تساعد الإشعارات الذكية، وميزة البحث الفوري، والإجراءات المقترنة، والتوصيات المبنية على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، على اتخاذ قرارات أكثر سرعةً وذكاءً. 

الفواتير والدفعات: بوجود منصة تعاونية واحدة، يمكن مشاركة الفواتير الرقمية على الفور وجدولة الدفعات بشكل آلي، مما يلغي الحاجة إلى رسائل الفاكس والبريد الإلكتروني، ويتيح حصول جميع الأطراف على دفعاتهم المستحقة بشكل أسرع. 

الأمان والخصوصية: تم تصميم "تورفو" ضمن منصة سحابية آمنة على مستوى الشركات. وتضمن ضوابط الخصوصية الدقيقة للمستخدمين تحكماً وإشرافاً دائماً على جميع تفاصيل عملياتهم التشغيلية.