مبادلة

البيانات الصحفية

مبادلة تشارك في معرض دبي للطيران 2013

10 شركات تابعة لوحدة مبادلة لصناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية تشارك في المعرض الأول للطيران في المنطقة

17 نوفمبر 2013
مبادلة  تشارك في معرض دبي للطيران 2013

أعلنت شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة التطوير والاستثمار الاستراتيجي، ومقرها أبوظبي عن مشاركتها مرة أخرى وبحضور قوي في معرض دبي للطيران 2013، معرض الطيران الرائد في منطقة الشرق الأوسط، الذي ينعقد خلال الفترة من 17 - 21 نوفمبر 2013 في "دبي وورلد سنترال". 

 وكانت مبادلة قد ضمَّت شركاتها العاملة في مجالات صناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية وعددها 21 شركة رائدة عالمياً تحت مظلة واحدة أطلقت عليها اسم "مبادلة لصناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية"، ويعمل فيها أكثر من 10 ألاف موظف حول العالم. وقد ساهمت هذه الشركات جميعاً بحوالي 40% من عائدات مبادلة خلال النصف الأول من العام الجاري، 2013.

وفي هذه المناسبة، قال حميد الشمري، المدير التنفيذي لوحدة مبادلة لصناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية: 

"لقد تبوأت مبادلة موقعاً متقدماً عالمياً في مجال صناعة الطيران، بالإضافة إلى تحقيقها لعوائد مستدامة مالياً واجتماعياً لإمارة أبوظبي، وذلك بعد مرور سبع سنوات على أولى خطواتها في هذا القطاع. ونسعى لتحقيق أهدافنا في تطوير إمكاناتنا الحالية وتعزيز مكانتنا في السوق العالمي، لنصبح مزوداً متنوعاً من المستوى الأول لصناعة الطيران، مع التركيز على تصنيع هياكل الطائرات وصيانة المحركات للقطاعين التجاري والعسكري".

وأضاف الشمري:

"لقد راكمنا خبرات عديدة في مجالات تمتاز بمعدلات نمو عالية، وأنشأنا علاقات شراكة وطيدة مع شركات تصنيع المعدات الأصلية حول العالم، ومع الموردين وشركات الطيران في هذا القطاع، بالإضافة إلى المؤسسات ذات المصلحة من الجهات الحكومية الدولية. وتقوم هذه العلاقات على أساس التزام مبادلة الواضح بدعم هذا القطاع واستمرار التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأوضح الشمري: 

"يمثل معرض دبي للطيران فرصة هامة لإبراز تقدمنا المستمر والانخراط مع شركائنا التجاريين والعملاء وتسليط الضوء على دولة الإمارات العربية المتحدة التي أصبحت مركزاً عالمياً لصناعة الطيران بفضل موقعها الاستراتيجي والمزايا المالية والتشغيلية التي تقدمها لكبريات الشركات العاملة في هذا القطاع".

هذا وتشارك في المعرض عشر شركات تابعة لمبادلة تعمل في قطاع صناعة الطيران وتكنولوجيا الاتصالات والخدمات الدفاعية وهي؛ أبوظبي لتقنيات الطائرات، والمركز العسكري المتطور للصيانة والإصلاح والعمرة "أمرك"، والأكاديمية الدولية 

للطيران (أفق)، و"ستراتا للتصنيع"، ومجمع الطيران "نبراس" في العين، و"بياجيو آيرو"، و"إس آر تكنيكس"، و"سند لحلول الطيران"، وشركة الياه للاتصالات الفضائية (الياه سات)، وشركة "بيانات" لخدمات المساحة ورسم الخرائط. 

وانطلاقاً من رؤيتها بأن التوطين هو محور تطوير الاستراتيجيات، فإن هذه الشركات ملتزمة بتوفير عدد كبير من فرص العمل للمواطنين الإماراتيين. ومن هنا، تساهم مبادلة في تطوير الجيل الجديد من المواطنين العاملين في مجالات العلوم، والهندسة والتكنولوجيا، من خلال ما توفره لهم من فرص التوظيف والتدريب. ولعل ما سيدعم ويكمل هذه المبادرات، العمل على تطوير إمكانات مبادلة في مجال الدراسات والبحوث حيث من المتوقع إنفاق أكثر من 10 ملايين دولار أمريكي سنوياً حتى العام 2015 على مشاريع تعليم وتدريب ستُنفذ بالتعاون مع معاهد ومؤسسات أكاديمية وشراكات مع مصنعي المعدات الأصلية.