مبادلة

البيانات الصحفية

بحضور محمد بن راشد ..توقيع مذكرة تفاهم اطلاق ماجستير دراسات علوم الفضاء المتقدمة

أبوظبي في 25 مايو /وام/ بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وقعت اليوم كل من شركة الياه للاتصالات الفضائية /الياه سات/ المملوكة والتابعة لشركة المبادلة للتنمية /مبادلة/ ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا وشركة "أوربيتال أي تي كي" مذكرة تفاهم تتعلق بمبادرة مشتركة لطرح أول برنامج ماجستير في دراسات علوم الفضاء المتقدمة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجية والذي يحظى باعتماد من معهد "ماساتشوستس للتكنولوجيا/MIT/.

25 مايو 2015
بحضور محمد بن راشد ..توقيع مذكرة تفاهم اطلاق ماجستير دراسات علوم الفضاء المتقدمة

حضر حفل التوقيع إلى جانب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي كل من سمو الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد ال نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية و معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة ورئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" وحميد الشمري الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والخدمات الهندسية في "مبادلة"وجاسم محمد الزعابي رئيس مجلس إدارة شركة "الياه سات"والدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء والدكتور فريد موفنزادة رئيس معهد مصدر.

وقع على مذكرة التفاهم كل من الدكتور أحمد بالهول الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" ومسعود شريف محمود الرئيس التنفيذي لشركة "الياه سات" و طوم ويلسون بالنيابة عن ديفيد طومسون رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "أوربيتال أي تي كي".

ويأتي طرح هذا البرنامج في إطار الجهود الوطنية الهادفة لتشجيع الابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة التي اعتبرت العام 2015 عاما للابتكار وكذلك تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية المتكاملة للابتكار.

ويهدف برنامج الماجستير الذي سي طرح في معهد مصدر ويبدأ الطلاب الالتحاق به في شهر يناير 2016 للتشجيع وزيادة عددالطلاب الإماراتيين الملتحقين بتخصصات تكنولوجية متنوعة وعالية المستوى إذ سيوفر تخصصات أكاديمية دقيقة ذات صلة بعلوم الفضاءوالتخصصات الهندسية.. وسيحصل الطلاب الملتحقون بهذا البرنامج على درجة الماجستير في الهندسة مع التركيز على نظم وتكنولوجيا الفضاء وذلك بعد الحصول على الموافقة اللازمة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في الدولة.

ومن خلال البرنامج سيشارك الطلاب في تصميم وبناء واختبار مجسمات لأقمار صناعية مصغ رة تعرف باسم "كيوبسات" يتيح تطويرها من قبل طلاب الهندسة والعلوم تجربة عملية في تصميم وتكامل واختبار وتشغيل الأقمار الصناعية.

كما يوفر البرنامج لطلاب الدراسات العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة فرصة فريدة للمساهمة في إجراء أبحاث بمستويات عالية في تكنولوجيا الفضاء.. وقد أسهمت الشراكة التي تجمع بين كل من شركة"الياه سات" وشركة "أوربيتال أي تي كي" في تطوير هذا البرنامج بحيث يكون برنامجا أكاديميا شاملا يضيف ب عدا تقنيا كبيرا .

وتتسق أهداف البرنامج مع مبادرة تأسيس وكالة الإمارات للفضاء في العام الماضي والرؤية الطموحة لدولة الإمارات لدخول عصر الفضاء من خلال إطلاق "مسبار الأمل" الإماراتي إلى المريخ في عام 2021 عن طريق تعزيز التنمية الأكاديمية لهذا القطاع ودعم البحوث العلمية الفضائية ومشاريع الاستكشافات ورعاية أجيال من المواطنين ذوي الكفاءة العالية ليصبحوا روادا في التخصصات الفضائية.

وتعليقا على هذه الاتفاقية قال الدكتور أحمد بالهول الرئيس التنفيذي لشركة مصدر الذي وقع الاتفاقية بالنيابة عن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا:فيما تواصل دولة الإمارات التركيز بشكل أكبر على قطاعات الطيران والدفاع والفضاء فإن الحاجة إلى الخبرات المحلية ولا سيما من المواطنين الإماراتيين المدربين تدريبا عاليا ستصبح أيضا أكبر وأكثر إلحاحا. ومن شأن طرح أول تخصص علمي في منطقة الخليج في نظم وتقنيات الفضاء ضمن برنامج الماجستير في معهد مصدر بالتعاون مع شركتي "الياه سات" و "أوربيتال أي تي كي" أن يسهم في توفير البيئة اللازمة لإعداد وتدريب مثل هذه الخبرات.

من جانبه قال مسعود شريف محمود الرئيس التنفيذي لشركة "الياه سات": "سوف تثمر هذه الاتفاقية عن إنجازات مميزة لدولة الإمارات العربية المتحدة وتشكل خطوة هامة للدولة نحو تحقيق رؤيتها لتصبح عاصمة للابتكار والاستثمار في التكنولوجيا بالمنطقة.. وستوفر شراكتنا مع كل من شركة "أوربيتال أي تي كي" ومعهد مصدر دعما كبيرا لهذا البرنامج من خلال توفير منهاج دراسي متطور وتدريب عملي للطلاب في مجالات تصميم وتصنيع وإطلاق الأقمار الصناعية المصغ رة.

ومن جانبه قال الدكتور المهندس محمد ناصر الأحبابي مدير عام وكالة الإمارات للفضاء: إن التعاون بين اثنتين من أهم المؤسسات العاملة في توفير خدمات الاتصالات الفضائية وبرامج التعليم المبتكر يشكل خطوة هامة للدفع قدما ببرنامج دولة الإمارات في مجال علوم الفضاء.. ومما لا شك فيه بأن التعاون بين "الياه سات" ومعهد مصدر وشركة "أوربيتال أي تي كي" سيلعب دورا هاما في توفير برامج أكاديمية متطورة في تكنولوجيا الفضاء وسيساهم بشكل كبير في إثراء مهارات العاملين في قطاع الاتصالات الفضائية الذي سيكون واحدا من أهم قطاعات المستقبل في الدولة وإنني أتطلع إلى تحقيق الطلاب الملتحقين بهذا البرنامج نتائج إيجابية.

وبدوره قال ديفيد طومسون رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "أوربيتال أي تي كي": يسعدنا بأن نكون شريكا في هذا المشروع الهام. ولن يقتصر الدور الذي سنلعبه على مشاركة خبرائنا في تطوير محتوى لبرنامج أكاديمي متطو ر بل ستكون الشركة بمثابة منشأة اختبار ستساعد الطلاب في البرنامج على التحقق من التصميم الخاص بالأقمار الصناعية المصغ رة قبل إطلاقها.

ي شار إلى أن هناك 348 طالبا ملتحقون حاليا في برامج الماجستير و148 طالبا في برامج الدكتوراه في معهد مصدر الذي يوفر ثمانية برامج ماجستير وبرنامج دكتوراه متعدد التخصصات.. وقد استطاع معهد مصدر من خلال الأبحاث التي تجريها مراكزه البحثية المتخصصة الحصول على ست براءات اختراع وتقديم 52 طلب براءة اختراع و82 كشفا إبداعيا .. وحتى الآن تم تطوير خمسة مشاريع أعمال تكنولوجية مبتدئة من قبل طلاب معهد مصدر حيث جاءت هذه المشاريع نتيجة للبرامج الأكاديمية الملهمة والبيئة المحفزة والدعم الذي تقدمه هيئة التدريس.. ويلعب معهد مصدر دورا هاما في تطوير الكوادر البشرية في مجال الطاقة النظيفة وقطاعات التكنولوجيا المتقدمة وهذا ما يقود بدوره إلى تطوير نظام بيئي مبتكر في دولة الإمارات العربية المتحدة من شأنه أن ينعكس إيجابا على اقتصاد الدولة.

وتلتزم شركة "الياه للإتصالات الفضائية" /الياه سات/ بتطوير وتنمية الجيل المقبل من المواطنين في مجال هندسة الفضاء.. وتتخذ الشركة من دولة الإمارات العربية المتحدة مقرا لها وهي مملوكة بالكامل لشركة المبادلة للتنمية "مبادلة" حيث ت عد أول شركة في الشرق الأوسط وأفريقيا توفر حلولا متعددة الأغراض للقطاعات التجارية والحكومية عبر الأقمار الصناعية تشمل خدمات الإنترنت والبث التلفزيوني والاتصالات في أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا ووسط وجنوب غرب آسيا.