مبادلة

البيانات الصحفية

“مصدر” تحصل على جائزتين خلال الحفل الأول لجوائز “جلف بزنس”

أبوظبي، 25 سبتمبر 2012: نالت “مصدر” اليوم جائزتي “شركة الطاقة للعام” و”الشخصية القيادية في قطاع الطاقة للعام” وذلك خلال أول حفل لتوزيع جوائز “جلف بزنس”. ويعكس نيل هذه الجوائز التزام “مصدر” بتعزيز المكانة الرائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وأبوظبي في سوق الطاقة، والدور المحوري للشركة في المساهمة بالانتقال من الاقتصاد القائم على الموارد الطبيعية إلى الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار.

25 سبتمبر 2012

أبوظبي، 25 سبتمبر 2012: نالت “مصدر” اليوم جائزتي “شركة الطاقة للعام” و”الشخصية القيادية في قطاع الطاقة للعام” وذلك خلال أول حفل لتوزيع جوائز “جلف بزنس”. ويعكس نيل هذه الجوائز التزام “مصدر” بتعزيز المكانة الرائدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وأبوظبي في سوق الطاقة، والدور المحوري للشركة في المساهمة بالانتقال من الاقتصاد القائم على الموارد الطبيعية إلى الاقتصاد القائم على المعرفة والابتكار.

وتسعى جوائز جلف بزنس أن تصبح معياراً في مجلس التعاون الخليجي لتسليط الضوء على إنجازات الشركات المحلية. وتكرم الجوائز الشركات المتميزة والمديرين التنفيذيين الذين ساهمت أساليبهم القيادية ونماذج الأعمال التي يطبقونها في تعزيز الوضع المالي لشركاتهم، ومواصلة الابتكار والنمو.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”: “يعكس نيل هذه الجوائز التقدم الذي تحققه مصدر بفضل الدعم اللا محدود والتوجيهات السديدة لقيادتنا الرشيدة. وسنواصل بذل الجهود الدؤوبة لتحقيق أهداف “مصدر” بتعزيز المكانة المتميزة لدولة الإمارات العربية المتحدة وأبوظبي في قطاع الطاقة، سواء كانت التقليدية أو المتجددة”.

وأضاف: “لقد قام الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، بإرساء أسس التقدم الذي تشهده دولة الإمارات العربية المتحدة. وتستمر قيادتنا الرشيدة بالسير على هذا النهج من خلال رؤية مستقبلية سديدة، حيث نعمل من أجل الحفاظ على مواردنا، وتحقيق التنمية المستدامة، وتنفيذ استثمارات طويلة الأجل لضمان استمرار النمو الاقتصادي والاجتماعي”.

وتعد “جلف بزنس” إحدى أكبر وأعرق المطبوعات الشهرية المتخصصة في قطاعات الأعمال، حيث أطلقت هذه الجوائز للاحتفاء بأبرز القيادات والشركات في دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن تسعة قطاعات تشمل الطيران، والبنوك، والتعليم، والطاقة، وتكنولوجيا المعلومات، والإعلام والتسويق، والتطوير العقاري، وقطاع التجزئة، والسياحة.

وأوضح الدكتور سلطان أحمد الجابر: “إن خلق مزيج متنوع من مصادر الطاقة وتطوير موارد الطاقة المتجددة بما يكمّل ثروتنا من النفط والغاز، يشكل خطوة أساسية لتلبية المستويات المتزايدة في الطلب المحلي على الطاقة وتعزيز عملية التنوع الاقتصادي”. 

وتساهم شركة مصدر التي أطلقتها حكومة أبوظبي عام 2006، في تنويع الاقتصاد ومصادر الطاقة في أبوظبي. وتعمل الشركة عبر جميع مراحل سلسلة القيمة للقطاع، بما في ذلك التعليم والبحث والتطوير والاستثمار في شركات التقنيات النظيفة، ومشاريع الطاقة المتجددة. وتعمل “مصدر على تنفيذ مشروع محطة شمس 1 التي تبلغ قدرتها المستهدفة 100 ميجاواط، والتي تعد أكبر مشروع للطاقة الشمسية المركزة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. كما قامت مصدر بتطوير مشاريع لتوليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في المملكة المتحدة وأسبانيا، إلى جانب استثمارها في شركات التقنيات النظيفة في أمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا.

وكان الدكتور سلطان أحمد الجابر قد فاز في وقت سابق من العام الحالي بجائزة برنامج الأمم المتحدة للبيئة “بطل الأرض”، التي تنظمها هيئة الأمم المتحدة من خلال جهودها لتخطيط الطاقة وبرنامج حماية البيئة. وتهدف تك الجائزة إلى تكريم الأفراد الذين كان لإسهاماتهم وأساليبهم القيادية أثر إيجابي كبير على قطاع الطاقة، سواء كان النفط والغاز أو الطاقة المتجددة، أو الحد من تداعيات تغير المناخ وحماية البيئة.

وفي خطوة تهدف إلى مواصلة هذا الزخم الذي تشهده أبوظبي، وتعزيز دورها في المشهد العالمي للطاقة، تستضيف الإمارة خلال يناير المقبل “أسبوع أبوظبي للاستدامة”، حيث سيناقش هذا التجمع العالمي مختلف تحديات الأعمال والتكنولوجيا والتمويل التي تواجه تحقيق التنمية المستدامة.

ويمثل أسبوع أبوظبي للاستدامة الذي يقام في الفترة من 13-17 يناير، أكبر تجمع حول الاستدامة في تاريخ الشرق الأوسط. ومن المتوقع أن يستقطب الحدث أكثر من 30 ألف مشارك من 150 دولة، من ضمنهم قادة عالميون من الحكومات والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية والمنظمات غير الحكومية ومختلف أصحاب المصلحة والجهات المعنية. وتضم المؤتمرات والفعاليات التي تقام خلال الأسبوع الاجتماع الثالث للجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) 13 – 14 يناير؛ و”القمة العالمية لطاقة المستقبل” و”القمة العالمية للمياه” و”المؤتمر الدولي للطاقة المتجددة في أبوظبي” والتي تقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض خلال الفترة 15-17 يناير؛ وحفل توزيع الجوائز السنوي لجائزة زايد لطاقة المستقبل الذي يقام مساء 15 يناير.