تصريحات صحفيه

جامعة خليفة تتعاون مع كل من مبادلة و “كيليكس بيو” بهدف تطوير التكنولوجيات الدوائية الحيوية في الدولة

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، وشركة مبادلة للاستثمار ش.م.ع (مبادلة)؛ شركة الاستثمار السيادي في أبوظبي، وشركة كيليكس بيو الرائدة في المملكة المتحدة، وهي شركة متخصصة بصناعة المواد الدوائية الحيوية العامة، اليوم عن توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في تطوير تكنولوجيات الأدوية الحيوية.

khalifa-university---phm

وقع مذكرة التفاهم كل من الأستاذ الدكتور سير جون أورايلي، رئيس جامعة خليفة، وإسماعيل علي عبد الله، رئيس وحدة المجمعات الاستراتيجية التابعة لقطاع الاستثمار في الإمارات في مبادلة، وحسين سيدي سعيد، والرئيس التنفيذي لشركة كيليكس بيو، وذلك بحضور سعادة حميد الشمري، نائب رئيس مجلس أمناء جامعة خليفة، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة، والرئيس التنفيذي للشؤون المؤسسية والموارد البشرية في مبادلة.

ويهدف هذا التعاون إلى التركيز على تكنولوجيات علاجية جديدة من خلال الاستفادة من الخبرات الكبيرة والراسخة في الأدوية الحيوية في دولة الإمارات، ويشمل التعاون المجالات ذات الأولوية القصوى كطب الأورام والاضطرابات الأيضية وعلم الأعصاب والأمراض النادرة وعلاجات الخلايا والجينات والعلاجات التي تقوم على الجينوم. إضافة لذلك، ستساهم هذه الشراكة في توفير أنشطة بحثية محلية وتعزيز الفرص المستدامة في مجال التعرف إلى تكنولوجيات العلوم الحيوية والبحوث الدوائية وتقييمها وتطويرها. وستتيح الشراكة أيضًا الاستفادة من المنتجات الدوائية واللقاحات العالمية المتطورة لدعم سلاسل التوريد الإقليمية.

وقال الأستاذ الدكتور سير جون: "تعتبر هذه الشراكة مؤشرًا قويًا على التزام جامعة خليفة كمؤسسة بحثية أكاديمية قادرة على تعزيز التعاون بين المؤسسات الرائدة في مجال التكنولوجيات الدوائية الحيوية بهدف تحقيق الأهداف بعيدة المدى في قطاع الرعاية الصحية والتي تشمل تحفيز الابتكار وتطوير حلول مستدامة. تتمتع المنتجات الدوائية الحيوية بإمكانات كبيرة لعلاج الحالات المرضية التي يصعب علاجها، وهو ما يزيد من فعالية هذا القطاع وبالتالي زيادة إمكانية عملية التطور مستقبلًا ويمكننا من خلال الدمج ما بين خبراتنا الجماعية ومواردنا أن نخطو خطوات كبيرة في تطوير علاجات جديدة ودعم خططنا الرامية إلى إحداث تغيير فعال في حياة المرضى ودعم أجندة الرعاية الصحية في دولة الإمارات".

وقال إسماعيل علي عبد الله، رئيس وحدة المجمعات الاستراتيجية التابعة لقطاع الاستثمار في الإمارات في مبادلة: "نتعاون مع شركائنا لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية، وذلك بصفتنا مستثمراً مسؤولاً. وتأتي شراكتنا مع جامعة خليفة في هذا الإطار كخطوة مهمة في رحلة الإمارات الطموحة لتعزيز قطاع صناعة الأدوية، والوصول به إلى آفاق جديدة، بما يسهم في دفع عجلة النمو وبناء القيمة عبر القطاعات القائمة والقطاعات المستقبلية الرائدة".

وأضاف: "نسعى من خلال هذه الشراكة، إلى تعزيز قدرات البحث والتطوير في الإمارات، ونمضي قدماً نحو تحقيق إنجازات رائدة في تقنيات العلاج. نحن على ثقة بأن الجمع ما بين الخبرة الأكاديمية لجامعة خليفة مع القدرة الابتكارية لكيليكس بيو سيولّد إنجازات تسهم في تقدم قطاع الرعاية الصحية، ويرسّخ مكانة الإمارات كمركز عالمي في قطاع تصنيع الادوية والرعاية الصحية."

وقال حسين سيدي سعيد، الرئيس التنفيذي لشركة كيليكس بيو: "يشرفني، نيابة عن شركة كيليكس بيو، أن أكون جزءًا من هذا التحالف المعرفي الفريد وأنشكر قيادة كل من جامعة خليفة ومبادلة على تنظيم ما يعد بأن يكون شراكة تهدف إلى خلق قيمة ايجابية".

وأضاف: "لدينا رؤية واضحة، وأهدافاً مشتركة، ورغبة ملحة لدفع عجلة التقدم العلمي والابتكار في دولة الإمارات. ونعتقد بأن لدينا الشبكة العالمية من الشركاء بالإضافة إلى القدرات والخطوات اللازمة لتحقيق هذه الرؤية المشتركة ".

تتمحور القدرات الأساسية لشركة "كيليكس بيو" حول تحديد وترخيص وتطوير تركيبات دوائية مبتكرة إلى جانب دعم الإجراءات التنظيمية في مجموعة واسعة من المجالات العلاجية، ما يسهم في ازدهار هذه التجارة. وتولي الشركة اهتماماً خاصاً للعلاجات المبتكرة، وتشمل اهتماماتها الشركات الناشئة المتخصصة في مجالات الصناعات الكيميائية والأدوية البيولوجية والأجيال الجديدة من الأدوية، إلى جانب المنتجات الطبية العلاجية المتقدمة.

وتركز بحوث جامعة خليفة في مجال التكنولوجيات الدوائية الحيوية ذات الصلة بالمنطقة والعالم. وجدير بالذكر أن مركز التكنولوجيا الحيوية في جامعة خليفة حصل على اعتماد دائرة الصحة في دولة الإمارات كأول مختبر بحثي غير تشخيصي، كما تمكن باحثون من جامعة خليفة من إتمام دراسة هامة لإعداد خارطة جينية محلية تساهم في الجهود المبذولة على مستوى الدولة لتطوير خريطة جينية مرجعية شاملة لسكان الدولة.

وتركز المراكز البحثية في جامعة خليفة أيضًا على البحث الأكاديمي والعلمي، كما تهتم بالامتثال للمعايير العالمية إلى جانب توفير أفضل الخدمات البحثية للمؤسسات المعنية. هذا ويعتبر مركز التكنولوجيا الحيوية في جامعة خليفة المركز الأول في دولة الإمارات الحاصل على اعتماد من مركز الإمارات العالمي للاعتماد في المعيار آيزو- 15189:2012.

يذكر أن فريقًا من باحثي مجموعة الابتكار في هندسة الرعاية الصحية بجامعة خليفة فاز بجائزة الاكتشاف في المرحلة نصف النهائية من مسابقة "لونجيتيود لمكافحة الخرف" في المملكة المتحدة، حيث طور الفريق حلًا يتمثل في نظارة ذكية "آي ماجيك" تتيح لمرضى الخرف إمكانيات تساهم في التخفيف من أثر المرض على حياتهم كالتعرف إلى الوجوه وخدمات التذكير والتنبيه وخصائص التكبير والتصغير لتسهيل التصفح وإجراء المكالمات الهاتفية مع الأشخاص المقربين منهم ومراقبة الإشارات الحيوية.

البيانات الصحفية

img_8905
mubadala_logo_pr_0-(2)
mubadala_logo_pr_0-(2)
perdaman-release-image_432x288
avanse-logo
kelix-bio
moove-prl
mubadala_logo_pr_0-(2)
artificial-intelligence
mubadala_logo_pr_0-(2)
human