مبادلة

البيانات الصحفية

طحنون بن محمد آل نهيان يفتتح  مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري في مدينة العين

28 مايو 2012

العين، 28 مايو 2012: افتتح سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، رسمياً مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري في مدينة العين، والذي سيوفر معايير عالمية خاصة بالرعاية الصحية للمرضى في المدينة والمناطق المجاورة لها. وقد حضر الافتتاح الشيخ هزاع بن طحنون بن محمد آل نهيان، وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية، و سعادة مبارك الظاهري، وكيل وزارة العمل، و خلدون خليفة المبارك، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب، شركة مبادلة للتنمية.

يأتي إطلاق هذه المنشأة الجديدة بعد نجاح  مركز امبريال كوليدج لندن للسكري في أبوظبي والذي تم تأسيسه في العام 2006، و يعتبر امتداداً لاتفاقية الشراكة بين مبادلة للرعاية الصحية (وحدة الأعمال التابعة لشركة المبادلة للتنمية) وامبريال كوليدج لندن، وهي مؤسسة علمية تصنف على انها واحدة من أفضل الجامعات في العالم.

وقد تأسس مركز امبريال كوليدج لندن للسكري على أربع ركائز أساسية هي العلاج والتدريب والصحة العامة والبحوث، ويوفر المركز أعلى مستويات الرعاية الصحية المتخصصة والشاملة، تبدأ من التشخيص الأولي إلى معالجة جميع المضاعفات المرتبطة بمرض السكري.

وأكدت الدكتورة مها تيسير بركات، استشاري الغدد الصماء، والمدير الطبي ومدير الأبحاث في مركز امبريال كوليدج لندن للسكري، أنه مع افتتاح مركز العين، سيستقبل مركز امبريال كوليدج لندن للسكري بفرعيه أكثر من عشرة آلاف مريض شهرياً.

وقالت الدكتورة بركات: “إن افتتاح المركز الثاني في العين يضمن حصول عدد أكبر من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة على خدمات العلاج المتميزة التي بات مركز امبريال كوليدج لندن لعلاج السكري معروفاً بتوفيرها”.

كما أشادت الدكتورة بركات بالكفاءة العالية لمركز امبريال كوليدج لندن للسكري، حيث ان معظم الفحوصات المخبرية تتم بالمنشاة، واعتماد المركز نظام تكنولوجيا متطور للمعلومات لخدمة المرضى وإمكانية حصولهم على النتائج والتوصيات في زيارة واحدة.

وأكدت الدكتورة بركات أن مركز امبريال كوليدج لندن للسكري لا يزال المنشاة الطبية الوحيدة في العالم الحاصل على شهادة اللجنة الدولية المشتركة في برنامج الرعاية السريرية لمعالجة مرض السكري، واعتماد اللجنة الدولية المشتركة للرعاية الصحية المتنقلة حيث حصل على هذين الاعتمادين عامي 2009 و2010، على التوالي.

وتحتل دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة العاشرة عالمياً من حيث انتشار السكري بين السكان البالغين.  وقد أشارت الأرقام الصادرة مؤخراً عن الاتحاد الدولي للسكري إلى أن 19.2% من السكان البالغين في الإمارات العربية المتحدة مصابون بالسكري، وان نصف ذلك العدد لا يدرك ذلك.

بالإضافة إلى الرعاية السريرية الممتازة المتوفرة في كلا المركزين، فقد حققت حملة التوعية الصحية العامة التي أطلقها مركز امبريال كوليدج لندن للسكري تحت عنوان “السكري • معرفة•  ومبادرة” انتشاراً واسعاً وبلغت أصداؤها الكثيرين في جميع أنحاء الإمارات والمنطقة على مدى السنوات الستة الماضية.

وقال وليد المقرب المهيري، الرئيس التشغيلي: “إن الشراكة مع الخبرات الدولية لمعالجة القضايا الصحية في منطقتنا يعد جزءاً لا يتجزأ من استراتيجيتنا في مجال الرعاية الصحية، ونحن سعداء بما حققته هذه الاستراتيجية من خلال شراكتنا مع مركز امبريال كوليدج لندن للسكري والأثر الإيجابي البالغ الذي حققه مركز امبريال كوليدج لندن للسكري في مجتمعنا”.

وأضاف المهيري: ” إن افتتاح مقر جديد لمركز امبريال كوليدج لندن للسكري في مدينة العين، يعد دليلاً على نجاح المركز، وعلى التزامنا بتقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية لسكان مدينة العين والمناطق المحيطة بها”.

نبذة عن مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري

يعتبر مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري في أبوظبي مركزاً متطوراً ونافذة واحدة متكاملة متخصصة  في توفير العلاجات لمرضى السكري وإجراء الأبحاث والدراسات والتدريبات وتوعية الجمهور بالصحة العامة  في مرفقين اثنين في كلّ من أبوظبي والعين.

تأسس مركز مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري كمبادرة من “مبادلة للرعاية الصحية” بالشراكة مع امبريال كوليدج لندن من المملكة المتحدة. وتعد “مبادلة للرعاية الصحية” قسماً تابعاً لشركة مبادلة للتنمية وهي شركة مكرّسة للاستثمار في المشاريع الاقتصادية الإستراتيجية و الاقتصادية المستدامة لتحسين وتعزيز البنية التحتية للرعاية الصحية الخاصة لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة.

يعد اطلاق مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري في عام 2006، شهادة على رؤية “مبادلة للرعاية الصحية” من أجل إنشاء وتطوير مشاريع لحماية وتعزيز صحة المواطنين في الدولة. وقدم مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري خلال السنوات الثلاث الماضية برامج وقائية للسكري و مبادرات تثقيفية وتوعوية لأكثر من 100,000 شخص.

طرح مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري حملته الفائزة بالجوائز “السكري، معرفة، مبادرة” للتوعية الصحية العامة في عام 2007 تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، بالشراكة مع مؤسسة الإمارات للنفع الاجتماعي.

حاز مركز إمبيريال كولدج لندن للسكّري على اعتماد مع توصية من اللجنة المشتركة الدولية (JCI) في مجال خدمات الرعاية الصحية السريرية ’شهادة برنامج الرعاية الصحية السريرية‘ (CCPC) وفي مجال الرعاية الصحية المتنقلة. بحيازة المركز الجائزتين. بات مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري المركز الصحّي الوحيد الحائز على كلا الإعتمادين، ما يضعه في المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط والثالث على المستوى العالمي الذي يحمل ’شهادة برنامج الرعاية الصحية السريرية‘ الراقية وخصوصاً في مجال إدارة المعالجة السريرية لمرض السكّري