مبادلة

البيانات الصحفية

غاليريا مربعة الصوة تعلن إنضمام مجموعة متميزة من المتاجر الراقية إلى وجهة التسوق الرائدة

24 أبريل 2012

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 أبريل 2012- أعلنت مبادلة للعقارات والضيافة، وحدة الأعمال التابعة لشركة مبادلة للتنمية وشركة جلف ريليتد، الجهتان المطورتان لمشروع غاليريا مربعة الصوة، اليوم، عن تشكيلة غير مسبوقة  من متاجر التجزئة والمطاعم التي ستعزز من مكانة غاليريا مربعة الصوة باعتبارها الوجهة الرائدة في أبوظبي للتسوق والمطاعم والترفيه.

ويمثل هذا الإعلان التزاماً من أكثر من 90 علامة تجارية عالمية كبرى في قطاع التجزئة، ستشغل ما يزيد على 85 بالمائة من المساحة المخصصة لمحلات التجزئة في المشروع. ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن مجموعة إضافية من أشهر العلامات التجارية في عالم الأزياء والتجزئة والمطاعم وأنماط الحياة خلال الأشهر المقبلة.

وستستضيف غاليريا مربعة الصوة، المتوقع افتتاحها في الربع الثالث من عام 2013، معظم العلامات التجارية الرائدة عالمياً في قطاع الأزياء والمجوهرات الفاخرة مثل لويس فويتون، كارتييه، غوتشي، برادا، ألكسندر ماكوين، أسبينال لندن، بالنسياغا، بوتيغا فينيتا، بريوني، بوشرون، بولغاري، شوميه، كريستيان لوبوتان، دولتشي آند غابانا، فريد بيري، آي دبيلو سي، جيمي تشو، مايكل كورز، بانيراي، روجر دوبويز، فان كليف آند آربيلز، وغيرها. كما ستضم الغاليريا علامات تجارية تفتح فروعاً لها للمرة الأولى في أبوظبي، بما في ذلك بيرلوتي، سيلين، مولبيري، مارك جاكوبس، بول سميث، توري بورتش.

وقال باتريك شلهوب، الرئيس التنفيذي لمجموعة شلهوب،: “تعد غاليريا مربعة الصوة مشروعاً متميزاً تلتزم تجاهه مجموعة شلهوب وشركائها، وتعمل على جعله الوجهة الأكثر حيوية في أبوظبي، من خلال تقديم تجربة تسوق فريدة من نوعها مصممة خصيصا لتلبية تطلعات عملائنا.”

وقد قامت مجموعة شلهوب وشركة الطاير إنسيجينا ومجموعة ريتشمونت، العلامات الرائدة في قطاع تجارة التجزئة، والجهات المالكة لمتاجر ومطاعم عالمية رائدة، بتوقيع عقود إيجار مع غاليريا مربعة الصوة، لافتتاح مجموعة متنوعة من العلامات التجارية الرائدة في المشروع.

بدوره قال خالد الطاير، الرئيس التنفيذي لعمليات التجزئة في مجموعة الطاير: “نحن سعداء بالانضمام إلى غاليريا مربعة الصوة، والتي ستكون وجهة استثنائية للتسوق وتجارة التجزئة. وهي بلا شك مشروع متفرد يتماشى مع التزام مجموعة الطاير بتحقيق التميز على صعيد الخدمة، وتجربة التسوق والتصميم.”

وستفتتح مجموعة ريتشمونت نخبة من أكبر علاماتها التجارية في الغاليريا، بما في ذلك كارتييه وفان كليف أند آربلز ومون بلان. وقال لويس فيرلا، العضو المنتدب الإقليمي - كارتييه الشرق الأوسط وأفريقيا والهند: ” نحن متحمسون لافتتاح فرعنا الثاني في أبوظبي في الغاليريا، والتي سوف تصبح دون شك الوجهة الأبرز للتسوق في أبوظبي. ونود أن نتوجه بالشكر إلى شركة جلف ريليتد، ومجموعة مارفن تراوب أسوسييتس ومبادلة للعقارات والضيافة على ما قدموه لنا من دعم.”

بدوره قال ألبان بيلوير، مدير العلامة التجارية، فان كليف آند آربيلز في الشرق الأوسط والهند: “تتميز غاليريا مربعة الصوة باعتبارها مشروعاً مبدعاً، يقدم تجربة تسوق فريدة من نوعها. كما  يعكس المشروع  شغف فان كليف آند آربيلز تجاه الأناقة والجمال والأسلوب الراقي.”

وفي معرض تعليقه على إطلاق أحدث متاجر مون بلان، قال جو نحاس، مدير العلامة التجارية، مون بلان: “يأتي حضورنا في مربعة الصوة ليؤكد على استراتيجية التوسع لشبكة محلات مون بلان باتجاه وجهات التسوق الحصرية والراقية. وتعد غاليريا مربعة الصوة منطقة للتسوق والمطاعم من شأنها أن تصبح وجهة رئيسية لعملائنا المميزين في أبوظبي، حيث ستقدم محلاتنا الجديدة في مربعة الصوة أحدث منتجاتنا من الإصدارات المحدودة للأقلام والساعات والسلع الجلدية والمجوهرات.”

وتضم قائمة العلامات التجارية الأخرى في غاليريا مربعة الصوة كلا من بيمبا واي لولا، سي إتش كارولينا هيريرا، كوتش، ديزل، هاكيت، هوغو بوس، كينزو، لا سينزا، لاكوست، لونغتشامب، سيفورا، شواروفسكي، فيلبركوين.

وستحتضن غاليريا مربعة الصوة، الواقعة في قلب منطقة الأعمال المركزية الجديدة في أبوظبي،  مجموعة من مرافق التسوق الفاخرة وتلك التي تستهدف مختلف شرائح السوق ومتاجر متخصصة، إضافة إلى تشكيلة متكاملة من المطاعم والمقاهي، تتضمن مطاعم عالمية يشرف عليها نخبة من أشهر الطهاة في العالم، تطل جميعها على الواجهة البحرية. وتمتاز الغاليريا بتصاميمها المبتكرة التي وضعتها شركة التصميم المعماري العالمية الكوس مانفريدي، والتي قامت أيضاً بتصميم المطاعم والشرفات على الواجهة البحرية، وردهة المقاهي. كما تقدم الغاليريا العديد من وسائل الراحة بما في ذلك مواقف سيارات مخصصة، ومواقف لكبار الشخصيات، وخدمة صف السيارات، بالإضافة إلى شبكة متكاملة من الممرات المكيفة للمشاة للوصول إلى المشاريع السكنية والتجارية المجاورة. وتمتد الغاليريا على 33000 متر مربع (355000 قدم مربع) من المتاجر والمطاعم الموزعة على مستويين، ويمثل هيكل سقف الردهة الرئيسية من الزجاج  والصلب العنصر الأكثر تميزاً في التصميم، حيث يعطي مشهداً معمارياً جذاباً للمركز الجديد مع إطلالات خلابة على أفق مدينة أبوظبي.

وقال علي عيد المهيري، مدير وحدة مبادلة للعقارات والضيافة: “تتمحور رؤية مربعة الصوة حول تطوير وجهة حضرية متعددة الاستخدامات تضم فنادق عالمية المستوى، ومساحات مكتبية من الفئة الأولى، فضلاً عن المقر الجديد لسوق أبوظبي للأوراق المالية، ويشكل هذا الإعلان خطوة مهمة لتحقيق تلك الرؤية. ولا شك أن هذه المحلات التجارية والمطاعم العالمية المستوى ستضفي المزيد من الخصوصية والتميز للمشروع، وتتكامل مع الخطة الرئيسية لجزيرة الماريه.”

وستكون غاليريا مربعة الصوة جزءاً من بيئة حيوية متعددة الاستخدامات تضم فندقي أعمال راقيين يتألف كل منهما من 34 طابقاً هما روزوود أبوظبي وفندق فورسيزونز أبوظبي في جزيرة الماريه (يحتوي كل منها على حوالي 200 غرفة 130 شقة فندقية)، و180000 متر مربع مليوني قدم مربع) من المساحات المكتبية من الفئة الأولى، والمقر الجديد لسوق أبوظبي للأوراق المالية، وكليفلاند كلينيك أبوظبي. وقد تم افتتاح البرج الأول “السلع”، حيث تشغله حالياً 33 شركة تستأجر أكثر 80 بالمائة من المساحة المكتبية، في حين سيتم افتتاح فندق روزوود في نهاية عام 2012.

وتعد الغاليريا مشروعاً مشتركاً بين وحدة مبادلة للعقارات والضيافة، الوحدة التابعة لشركة مبادلة للتنمية، وشركة جلف ريليتد، وهي شركة إقليمية للتطوير والاستثمار العقاري.

وقال كينيث هيمل، الشريك والمدير المشارك في جلف ريليتد: “نحن سعداء بمستوى الإقبال الكبير من قطاع التجزئة والمطاعم العالمي على هذا المشروع غير المسبوق. وتؤكد الالتزامات الأولية التي حصلنا عليها من مجموعة شلهوب، وشركة الطاير إنسيجنيا ومجموعة ريتشمونت على أن السوق اقتنعت بالعروض الفريدة التي نقدمها، وبمكانة الغاليريا ضمن أبرز وجهات التجزئة في المنطقة. لقد قمنا بإنشاء وجهة حيوية ومتطورة ذات تصاميم متميزة توفر للزوار مكانا مثالياً للتسوق وتناول الطعام والترفيه، ونتطلع لافتتاح هذا المشروع الرائد في العام المقبل.”

وقد تولت مارفن تراوب أسوسييتس، الشركة العالمية الرائدة في مجال استشارات التجزئة، مهام مستشار التأجير الحصري لشركة جلف ريليتد ضمن مشروع الغاليريا. وقد نجحت الشركة من خلال استراتيجية التسويق المتميزة التي اعتمدتها في استقطاب كبرى العلامات التجارية في قطاع الأزياء. وقال مورتيمر سينجر، رئيس مارفن تراوب أسوسييتس: “ستستقطب غاليريا مربعة الصوة مجموعة من العلامات التجارية العالمية الرائدة تضاهي أي وجهة للتسوق في أي من مدن العالم الكبرى. وستساهم الغاليريا في ترسيخ معايير جديدة وراقية في قطاع التجزئة ضمن منطقة الشرق الأوسط. “

بدوره قال كريم الصلح، الرئيس التنفيذي لشركة جلف كابيتال والشريك والمدير المشارك في جلف ريليتد: “ستقدم الغاليريا تجربة فريدة من نوعها لأبوظبي، لترتقي بوجهات التسوق والمطاعم إلى مستويات جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عموماً. وستساهم هذه المرحلة الأولى من الالتزامات التي تعهدت بها متاجر التجزئة العالمية، وبعضها يتواجد للمرة الأولى في السوق، في تعزيز مكانة الغاليريا كموقع مركزي لدور الأزياء العالمية، والمجوهرات الراقية والمطاعم في قلب العاصمة الإماراتية.”

وتعد الغاليريا أولى مشاريع جلف ريليتد، التي تأسست عام 2009 في شراكة بين جلف كابيتال، إحدى أبرز شركات الاستثمار في الأصول البديلة في منطقة الشرق الأوسط، وريلتد كومبانيز، واحدة من شركات التطوير والاستثمار العقاري الخاصة في الولايات المتحدة، والتي قامت بتطوير مركز تايم وورنر سنتر في نيويورك، وستبدأ قريباً بتطوير مشروع هدسون ياردس متعدد الاستخدامات في منطقة ويست سايد من مانهاتن.

يذكر أن شركة مبادلة للتنمية، المملوكة لحكومة أبوظبي، تقوم بدور المحفز لعملية التنويع الاقتصادي في العاصمة. وتقوم استراتيجية الشركة على إدارة شراكات واستثمارات بعيدة المدى تتطلب رؤوس أموال كبيرة وتحقق عائدات مالية مجزية ومنافع اجتماعية ملموسة لإمارة أبوظبي. وتتولى مبادلة للعقارات والضيافة، إحدى أهم وحدات الأعمال التابعة لشركة مبادلة، مسؤولية الإشراف على المشاريع التي تمثل جزءاً من خطط التنمية في أبوظبي، والتي تساهم في دفع وتطوير قطاع السياحة المحلي.

نبذة حول مبادلة

تعد شركة مبادلة من الشركات الحكومية الرئيسية المساهمة في عملية بناء وتنويع الاقتصاد في إمارة أبوظبي. وتقوم إستراتيجية الشركة على خلق الشراكات والقيام باستثمارات طويلة الأجل تتطلب رؤوس أموال كبيرة من شأنها تحقيق عوائد مالية مجزية وفوائد اجتماعية ملموسة لإمارة أبوظبي على المدى البعيد.

وتعمل مبادلة بالشراكة مع نخبة من أبرز الشركات العالمية الرائدة لإدارة وتشغيل أعمالها ومشاريعها عبر مجموعة واسعة من قطاعات الأعمال تشمل صناعات الطيران، والخدمات المالية، والرعاية الصحية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والبنى التحتية، والخدمات اللوجستية، والمعادن، والتطوير العقاري. ومن خلال القيام بذلك، تنجز مبادلة مهمتها المتمثلة في توسيع القاعدة الاقتصادية للإمارة والمساهمة في نمو وتنويع اقتصاد أبوظبي.

لمزيد من المعلومات حول مبادلة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.mubadala.ae

نبذة عن وحدة مبادلة للعقارات والضيافة

مبادلة للعقارات والضيافة هي وحدة أعمال تابعة لشركة مبادلة للتنمية، تركز على المشاريع المحلية والدولية في قطاعي التطوير العقاري والضيافة. وتتولى مبادلة للعقارات والضيافة ، مسؤولية الإشراف على مشاريع تمثل جزءاً من خطط التنمية في إمارة أبوظبي، وتسهم في دعم نمو قطاع السياحة المحلية.

تقوم وحدة العقارات والضيافة، وفي إطار مهمتها لدفع عمليات التنمية طويلة المدى في أبوظبي وتنفيذ مشاريع مهمة ضمن خطة أبوظبي 2030: خطة إطار عمل الهيكل العمراني لتطوير مجمعات تجارية وسكنية وترفيهية ضخمة ذات أهمية استراتيجية وفق أفضل معايير الجودة والفعالية والاستدامة. وتتضمن مشاريعها الرئيسية في أبوظبي تطوير جزيرة الماريه (المعروفة سابقاً باسم جزيرة الصوة)، ومربعة الصوة، ومشروع أرزنة.

وفي قطاع الضيافة، تساعد مبادلة للعقارات والضيافة في دفع عجلة نمو السياحة من خلال تطوير مشاريع ضيافة عالمية المستوى في أبوظبي، وجذب شركات الضيافة العالمية الرائدة إلى الإمارة. كما تمتلك مبادلة للعقارات والضيافة  حصة بنسبة 50٪ في مجموعة فايسروي للفنادق التي تدير سلسلة من الفنادق والمنتجعات الراقية، وقد أسهمت مبادلة للعقارات والضيافة في توسيع أعمال المجموعة نحو مدن رئيسية ووجهات سياحية رائدة في مختلف أنحاء العالم.

نبذة عن “جلف ريليتد”

جلف ريليتد” هي شركة إقليمية مختصة بالتطوير العقاري، تتركز نشاطاتها في مجال تطوير الوجهات العقارية الفاخرة السكنية ومتعددة الاستخدامات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وقد أسست الشركة كمشروع مشترك بين “جلف كابيتال”، إحدى أبرز شركات إدارة الأصول البديلة في المنطقة، و”ريليتد كومبانيز”، التي تعتبر من أهم وأكبر الشركات الخاصة في مجال التطوير والاستثمار العقاري في الولايات المتحدة الأميركية.

كانت “ريليتد كومبانيز” وكبار التنفيذيين فيها أول من ابتكر مفهوم التطوير العقاري المدني ذا الاستخدام المتنوع في عقد السبعينات حيث طور كبار التنفيذيين فيها وجهات مثل “ووتر تاور بليس” و“730 نورث ميشيغان” في شيكاغو في ولاية إلينوي وأيضا” “كوبلي بليس” في مدينة بوسطن في ولاية ماستشوستس و”رستون تاون سنتر” في رستون في ولاية فرجينيا. وقد تولت “ريليتد” أيضاً تطوير مشاريع هامة تعد من المعالم البارزة مثل “تايم ورنر سنتر” في مدينة نيويورك، كما ستبدأ قريباً بتطوير مشروع “هادسون ياردس” متعدد الاستخدامات في منطقة وسيت سايد، مانهاتن.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ
حسام قبلاوي
مسؤول استشارات علاقات عامة، شركة إدلمان الإمارات العربية المتحدة
هاتف نقال: +971 (0) 50 441 5126
بريد إلكتروني: