مبادلة

البيانات الصحفية

شركة البوكسايت الغينية وشركة مبادلة للتنمية توقعان اتفاقية طويلة الأمد لتوريد البوكسايت

03 نوفمبر 2012

أبوظبي، 3 نوفمبر 2012، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيادة الرئيس البروفيسور ألفا كوندي رئيس جمهورية غينيا، أعلنت شركة البوكسايت الغينية وشركة مبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، اليوم، عن توقيع اتفاقية طويلة الأمد لتوريد البوكسايت إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبموجب هذه الاتفاقية سيتم تأمين مورد استراتيجي وجزء أساسي من مراحل إنتاج الألومنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي نفس الوقت منح الاقتصاد الغيني دفعة قوية، وتوفير القدرة اللازمة لإطلاق برنامج استثماري ضخم لتعزيز الطاقة الإنتاجية لشركة البوكسايت الغينية. 

وفي معرض تعليقه على الاتفاقية، قال معالي محمد لامين فوفانا، وزير المناجم والجيولوجيا في جمهورية غينيا ورئيس مجلس إدارة شركة البوكسايت الغينية: “يمثل هذا الإعلان أول نتيجة ملموسة للشراكة الاستراتيجية التي تربطنا في غينيا بدولة الإمارات العربية المتحدة. حيث ستساهم هذه الاتفاقية بقوة في تطوير الاقتصاد الغيني من خلال توسعة شركة البوكسايت، الأمر الذي سيوفر الكثير من فرص العمل الجديدة لأبناء غينيا سواء خلال أعمال إنشاء التوسعات الحالية، أو المستقبلية.”

وأضاف معاليه: “تعد هذه الخطوة إنجازاً نوعياً مهماً في تاريخ الشركة ومحوراً أساسياً في إطار استراتيجية الشركة لتصبح المنتج الرائد عالمياً للبوكسايت عالي الجودة. وعلاوة على ذلك، ستساهم اتفاقية التوريد الجديدة في إضافة حوالي 0.5 مليار دولار أمريكي إلى إجمالي الناتج المحلي في غينيا، مع زيادة كبيرة في العوائد المالية، مما سيعزز جهودنا في تنفيذ خطط التنمية وتحقيق الاستقرار الاقتصادي.”

واختتم معاليه قائلاً: نتطلع إلى ترسيخ دعائم هذه الشراكة الاستراتيجية طويلة الأمد مع أبوظبي، ودولة الإمارات العربية المتحدة، التي تتضمن المزيد من التطوير لمناجم البوكسايت وخام

الألومنيوم في غينيا، وتفتح الأفق واسعاً أمام بلدينا لمزيد من التعاون في مجالات الزراعة والطاقة والنقل. فقد منحنا دعم سمو ولي وعهد أبوظبي المزيد من الحماس في اتجاه دعم وتعزيز التعاون واستمرار توطيد أواصر العلاقات بين البلدين والشعبين.”

على استراتيجيتنا في تأسيس شركات رائدة عالمياً في قطاع صناعة الألمنيوم تنشط في جميع مراحل الانتاج، كونها ستساهم في توفير إمدادات طويلة الأمد من المواد الخام عالية الجودة اللازمة لصناعة الألمنيوم في دولة الإمارات العربية المتحدة. ونحن سعداء للغاية بدور هذه الشراكة مع حكومة غينيا في تحقيق نتائج إيجابية لاقتصاد البلدين، ونتطلع نحو المزيد من التعاون المشترك في المستقبل.”

نبذة عن شركة البوكسايت الغينية:

تأسست شركة البوكسايت الغينية بموجب اتفاقية إطارية بين جمهورية غينيا وشركة هارفي للألومنيوم في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد دشنت الشركة نشاطها عام 1973.

تمتلك الحكومة الغينية حالياً 49% من أسهم الشركة، وتمتلك شركة هالكو للتعدين 51% من الأسهم، وهي عبار عن ائتلاف مكون من شركة ألكوا، وشركة ريو تينتو ألكان، وشركة دادكو.

وتهدف الشركة التي تعتبر أول شركة صناعية خاصة في جمهورية غينيا والأضخم على مستوى العالم في مجال صادرات البوكسايت إلى توسيع نطاق أعمالها بغرض زيادة مساهمتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لغينيا.

لمزيد من المعلومات عن شركة البوكسايت الغينية يرجى زيارة الموقع الإلكتروني http://www.cbg-guinee.com