مبادلة

البيانات الصحفية

"كليفلاند كلينك أبوظبي" يطلق تقريره السنوي الأول

حفل بالإنجازات العديدة التي حققها المستشفى خلال العام 2016

ومنها الزيادة في القدرة الاستيعابية بنسبة ثلاثة أضعاف واستكمال أكثر من 337 ألف فحص طبي

27 يوليو 2017

أبوظبي،: أعلن مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، التابع لشركة مبادلة للاستثمار، "مبادلة"، اليوم، عن إصدار تقريره السنوي الأول، الذي استعرض فيه أداءه وإنجازاته خلال العام 2016.

وأشار التقرير إلى نجاح "كليفلاند كلينك أبوظبي" في مضاعفة قدرته الاستيعابية بنسبة ثلاثة أضعاف منذ افتتاحه في العام 2015، وزيادة عدد الموظفين فيه إلى أكثر من ألفين و900 موظفاً، منهم 249 طبيباً، جميعهم مجازون من البورد الأميركي (أو ما يعادله). كما أن 82% من رؤساء معاهد التخصصات الطبية  في المستشفى، لديهم خبرة العمل في "كليفلاند كلينك" في الولايات المتحدة، سابقا". 

واستقبل المستشفى في العام الماضي (2016)، 51 ألف و673 مريضاً، 75% منهم إماراتيون و32% من جنسيات أخرى، فيما شكل المرضى من خارج الدولة نسبة 2%. واستقبل المستشفى أكثر من 337 ألف زيارة، منها 285 ألف زيارة استقبلتها العيادات الخارجية، وأكثر من 39 ألف حالة طوارئ، كما أجرى نحو 9 آلاف و200 عملية جراحية، وقدم العلاج لـ 5 آلاف و400 مريض أقاموا بالمستشفى. 

ومن جهة أخرى، سعى المستشفى إلى توسيع شراكاته مع شركات التأمين وتوفير خدمة فريدة للحصول على موعد مع الطبيب في اليوم نفسه ليتيح للمرضى الحصول على أكبر قدر من خدمات الرعاية الصحية التي يقدمها حسب معايير "كليفلاند كلينك" المعروفة عالمياً، وقد أسهمت هذه الخدمة في إضافة 70 ألف و575 زيارة للمستشفى في العام 2016. 

وتجاوز معهد طب الطوارئ في المستشفى مستويات الأداء العالمية، حيث بلغ معدل انتظار المرضى فيه 10 دقائق، مقارنة بالمعدل المستهدف عالمياً والبالغ 28 دقيقة. وفي العام 2016، استقبل المعهد نحو 4 آلاف حالة طوارئ، أي بمعدل 110 حالات يومياً، كما تم اعتماده مركزاً لاستقبال حالات السكتة الدماغية  وألم الصدر في أبوظبي، حيث يوفر للمرضى خدمة الحصول على رعاية أطباء استشاريين على مدار الساعة. 

وفي هذه المناسبة، قال وليد المقرب المهيري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة والرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمارات البديلة والبنية التحتية في شركة مبادلة للاستثمار، ورئيس مجلس الإدارة في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": "كان العام 2016 زاخراً بالإنجازات بالنسبة لكليفلاند كلينك أبوظبي، فقد نجحنا في إرساء أسس قوية وترسيخ التزامنا بتزويد المرضى من مواطنين ومقيمين في إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، بأعلى مستويات الرعاية الصحية، التي ترتكز على فلسفة "المريض أولاً". نحن واثقون بقدرة "كليفلاند كلينك أبوظبي"، وكذلك مرافق الرعاية الصحية الأخرى، التابعة لشبكة "مبادلة للرعاية الصحية"، على النمو وتوفير خدمات الرعاية الصحية المستدامة وعالية الجودة لعدد أكبر من المرضى من داخل الدولة وخارجها. وفي هذا السياق، نعتز بالدور الذي نضطلع به في تحقيق الاستراتيجية الوطنية الشاملة المتعلقة بالرعاية الصحية، ودعم البنية التحتية لهذا القطاع، وذلك تنفيذاً للرؤية الحكيمة لقيادتنا الرشيدة". 

من جانبه قال الدكتور توميسلاف ميهاليفتش، الرئيس التنفيذي لمستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي": "نحن ماضون في أداء رسالتنا، المتمثلة بتقديم أعلى معايير الرعاية الصحية العالمية وأحدث العلاجات وأكثرها تطوراً للمرضى من داخل الدولة ودول الجوار. ويعتمد نجاحنا في ذلك على التزام كل فرد من كوادرنا بأداء مسؤولياته على أتم وجه، دوماً. وبغية إعطاء لمحة عن أداء المستشفى خلال العام الماضي (2016)، يركز التقرير السنوي للمستشفى على جميع جوانب العمل اليومي في المستشفى، بدءاً من الإنجازات المتعلقة بإجراء الجراحات المتقدمة، وصولاً إلى الجوانب المتعلقة بالجودة والسلامة، فنحن نُقيِّمُ أداءنا على جميع الصعد، لأننا نحرص على تحقيق التميز في كل خطوة من رحلة العلاج الذي نقدمه لمرضانا."

وأضاف الدكتور ميهاليفتش: "سنواصل العمل لتوفير خدمات الرعاية لأكبر عدد ممكن من المرضى من داخل الدولة وخارجها، وزيادة أعداد المرضى المقيمين في المستشفى، ومرضى العيادات الخارجية، وبلوغ الطاقة الاستيعابية الكاملة للمستشفى. كما سنواصل السعي للتعاون مع مؤسسات ومرافق الرعاية الصحية في الدولة، والالتزام بالوفاء بوعودنا بتقديم الرعاية الصحية وفق معايير "كليفلاند كلينك" المعروفة عالمياً".

وكان مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" قد رفع خلال العام الماضي (2016)، عدد أسرة المرضى ليصل إلى 250 سريراً، مع وجود خطط لزيادة عددها إلى 364 سريراً بنهاية العام 2017، علماً أن الطاقة الاستيعابية القصوى للمستشفى تبلغ 490 سريراً. كما طرح المستشفى عدداً من الخدمات الفريدة في معاهده الطبية المختلفة، ومنها أول برنامج شامل من نوعه على مستوى المنطقة في مجال المراقبة عن بعد للمرضى الخاضعين لزراعة أجهزة في القلب، وتوفير خدمة على مدار الـ 24 ساعة/ طيلة أيام الأسبوع لمراقبة حالات الصرع من قبل الأطباء في مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" و"كليفلاند كلينك أوهايو"، وتأسيس عيادة متعددة التخصصات مكرسة لعلاج مرض التهاب الأمعاء وتوفير خدمات طب عيون الأطفال في معهد العيون. 

وكجزء من التزامه بتوفير خدمات مستدامة، أبرم المستشفى اتفاقيات شراكة مع عدد من الجامعات  والمؤسسات التعليمية، مثل جامعة خليفة، وكلية فاطمة للعلوم الصحية، وكليات التقنية العليا، وجامعة نيويورك أبوظبي، وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة زايد، وذلك للمساهمة في دعم الأبحاث ومبادرات التعليم والابتكار. كما يعتزم المستشفى طرح أول برنامج تدريبي من نوعه في الدولة، للمساهمة في توفير البيئة الأكاديمية الملائمة لاحتضان الجيل القادم من المواطنين الإماراتيين العاملين في مجال الرعاية الصحية.

ويذكر أن مستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي" تأسس في إطار اتفاقية أبرمتها شركة المبادلة للتنمية  مع "مؤسسة كليفلاند كلينك" في الولايات المتحدة في العام 2006، وذلك بهدف تطوير قطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي والمساهمة في تنفيذ الرؤية الاقتصادية للإمارة "2030". ويضم المستشفى 13 معهداً للتخصصات الطبية، وهو مصممٌ وفقًا لفلسفته في  علاج المرضى، القائمة على مبدأ "المريض أولاً" وبما يلبي احتياجات الرعاية الصحية في الدولة، كما يوفّر أكثر من 30 تخصصاً طبياً وجراحياً تقدم رعاية عالمية المستوى.